الاتحاد

الإمارات

إطلاق «لوحة العين» لمتابعة حالة قسائم البناء والمناطق

 لوحة العين تهدف إلى تمكين أصحاب القرار من اتخاذ القرارات بشكل سريع ودقيق (من المصدر)

لوحة العين تهدف إلى تمكين أصحاب القرار من اتخاذ القرارات بشكل سريع ودقيق (من المصدر)

عمر الحلاوي (العين)

أطلقت إدارة البيانات المكانية ببلدية مدينة العين مشروع (لوحة العين)، لمتابعة مؤشرات الأداء وقياسها في قطاع تخطيط المدن والمساحة وجمع العمليات في لوحة واحدة وربطها بالعنصر المكاني، وتنقسم اللوحة إلى عدة أقسام رئيسية تختص بالبيانات المكانية والتخطيط الحضري وتراخيص البناء والبحث في البيانات عبر متصفح سريع ونظام ذكي بمعلومات تفصيلية للمرة الأولى.
وتهدف لوحة العين إلى تمكين أصحاب القرار من اتخاذ القرارات بشكل سريع ودقيق ومتابعة نسبة إنجاز القطاعات والإدارات وأدائها لجميع العمليات بشكل مباشر، حيث يتم تحديث جميع بيانات المناطق والقسائم بشكل فوري، كما تسعى اللوحة للتطوير والتحسين ومعرفة مواطن الخلل ومعالجتها.
وأوضح عدنان شرف مدير إدارة البيانات المكانية بأن «لوحة العين» تقوم بإعطاء بيانات كاملة حول قسائم البناء منذ دخولها لقطاع تخطيط المدن والمساحة وتعرف بالوضع الحالي، وتفصيل كل الإجراءات التي تمت في القسيمة وحالة البناء فيها، وتمكن هذه الخاصية من جمع المعلومات الضرورية لمتخذي القرار، وتقديم خدمة مميزة للمتعاملين وأرشفة البيانات بالشكل المطلوب.
وأضاف أن من المميزات الهامة في لوحة العين توضيح حالة المناطق بشكل كامل في مدينة العين، حيث يمكن توضيح جميع المناطق الشاغرة وغير الشاغرة، إلى جانب نوعية الأراضي من حيث كونها سكنية أو تجارية أو استثمارية، ووضع جميع الحالات والتحديثات بشكل مباشر في نظام اللوحة، ومن خلال توضيح حالات المناطق، كما يمكن البحث في اللوحة عن طريق القطاع أو المنطقة أو الحي أو الشارع.
وقال المهندس محمد عبدالله الراشدي رئيس قسم نظم المعلومات الجغرافية: إن اللوحة توضح مدى توفر البنية التحتية للأراضي السكنية من طرق وخطوط الخدمات حيث تسهم هذه الميزة بالمساعدة في صرف قروض الإسكان للمواطنين من قبل هيئة أبوظبي للإسكان، حيث يتم تعريف المناطق كمناطق مستكملة الاحتياجات، كما تم إدخال الوحدات الإيجارية والتثمين وأسعار المناطق حتى تشمل اللوحة جميع البيانات المطلوبة.
من ناحية العمليات المسحية للمناطق، أوضح الراشدي بأن اللوحة تساعد في متابعة العمل الذي يقوم به كل مساح، ويبين أكثر المناطق الحاصلة على عمليات مسح وأكثر الطلبات وأكثر الأيام التي تمت بها العمليات المطلوبة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما