الاتحاد

الاقتصادي

70% معدل إشغال فنادق الشارقة خلال الصيف

أحد فنادق الشارقة حيث بلغت نسبة الإشغال الصيفي 70%

أحد فنادق الشارقة حيث بلغت نسبة الإشغال الصيفي 70%

بلغت نسبة الإشغال في فنادق الشارقة خلال فترة الصيف الحالي نحو 70% نظرا لحالة الخوف من أنفلونزا الخنازير والتي دفعت الكثير من المواطنين والمقيمين إلى إلغاء حجوزاتهم والاكتفاء بالسياحة الداخلية بالدولة بحسب مديري مبيعات فنادق في الإمارة.

وقال شريف حنا مدير الغرف في فندق راديسون بلو الشارقة: «شهدت أسعار الغرف انخفاضا ملحوظا خلال فترة عروض الصيف في الشارقة حيث يتراوح سعر الغرف من 299 درهما خلال أيام الأسبوع إلى 500 درهم خلال إجازة نهاية الأسبوع». أضاف حنا أن نسبة الإشغال في الفندق خلال هذا الصيف وصلت إلى 65% كما شهد الفندق إقبالا شديدا خصوصا من قبل المواطنين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي». وأشاد حنا بجهود هيئة الإنماء في تفعيل السياحة الداخلية بالشارقة. والمعروف أن هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة تنظم عروض عطلات صيف الشارقة بالتعاون مع عدد من المنشآت الفندقية بالإمارة التي تقدم أسعاراً مخفضة لليالي الإقامة فيها خلال الفترة من 15 يونيو حتى 31 أغسطس 2009. من جهته لفت مناع العيد مدير مبيعات فندق جولدن تيولب في الشارقة إلى أن نسبة الإشغال في الفندق في تزايد مستمر وأنها وصلت خلال هذا الصيف إلى 70% ويشهد المكان إقبالا واضحا من قبل المواطنين. وأكد سامي كمال من منتجع ماربيلا بالشارقة زيادة نسبة الإشغال وقال: «وصلت نسبة الإشغال في ماربيلا إلى 65%»، وكشف أن الفندق الذي يعتمد نظام الشاليهات يقدم عروضا خاصة ضمن عروض الصيف حيث يتراوح سعر الشاليه العائلي من 950 درهما إلى 1800 درهم. وأضاف: «الإماراتيون يأتون على راس قائمة النزلاء حيث تصل نسبة حجوزاتهم إلى 35%». وحول التعاون بين هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة مع فنادق الإمارة، أكد محمد علي النومان مدير عام الهيئة أهمية العمل المشترك بين مختلف الهيئات السياحية الحكومية في الدولة لتنشيط وتفعيل السياحة الداخلية بين مختلف الإمارات، وذلك لما تتميز به من تنوع في المنتج السياحي واختلاف في عوامل الجذب، ما يوفر لمواطني الدولة والمقيمين على أرضها فرصاً لقضاء أجازات الصيف في الداخل. وتابع: «إن القطاع السياحي أصبح من أهم مكونات الناتج المحلي الإجمالي للدولة، حيث بلغت عائدات قطاع السياحة والسفر نحو 125 مليار درهم عام 2007». وأضاف النومان: «إن السياحة الداخلية قضية تستحق الوقوف عندها كثيراً نتيجة لتوافر الكثير من المتطلبات السياحية بشكل كبير في الدولة والتي تحتاج إلى بذل الجهود وتكاتف الجميع لإنجاحها وإعطائها الاهتمام والجهد، لأنها ذات أهمية لكل فرد من أبناء هذا المجتمع». وحسب دارسة لهيئة الإنماء السياحي والتجاري فإن عدد نزلاء فنادق الإمارة وشققها الفندقية، ارتفع في العام 2008 إلى 1,535,234 نزيلًا ، مقابل 1,456,058 نزيلاً في العام 2007، حيث بلغ عدد نزلاء فنادق الشارقة خلال العام الماضي 824,135 نزيلاً، مقابل 722,948 نزيلاً في العام الذي سبقه 2007، بينما بلغ عدد نزلاء الشقق الفندقية في الإمارة خلال العام الماضي 711,099 نزيلاً مقابل 733,110 نزلاء في العام 2007، لتبلغ الزيادة الإجمالية لنزلاء الفنادق والشقق الفندقية 5% عن العام 2007. و بالنظر إلى ليالي الإقامة، تبين أن إجمالي عددها للفنادق والشقق الفندقية، قد ارتفع أيضاً في عام 2008، إلى 1,504,859 ليلة، منها 882,599 ليلة فندقية، و622,260 ليلة قضاها زوار الإمارة في الشقق الفندقية، مقابل 1,498,197 ليلة إجمالاً في العام الذي سبقه 2007، منها 847,556 ليلة فندقية و650,641 ليلة قضاها زوار الإمارة في الشقق الفندقية. وقد أظهرت الإحصائيات أن السياح من أوروبا يحتلون المرتبة الأولى من حيث تدفق السياح إلى الإمارة خلال العام المنصرم 2008 حيث بلغت نسبتهم 35% من إجمالي عدد السياح الذين زاروا الإمارة العام الماضي، وبلغت نسبة السياح القادمين من دول الخليج العربي27%، بينما بلغت نسبة السياح الآسيويين 23%، فيما بلغت نسبة السياح القادمين من باقي الدول العربية 12%، وبلغت نسبة السياح من دول أميركا وكندا واستراليا ونيوزلندا وأفريقيا والباسيفيك 3 %.

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري