الاتحاد

الاقتصادي

بوتين: روسيا بذلت ما بوسعها لتفادي أزمة الغاز مع أوكرانيا

رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يتحدث خلال مؤتمر صحفي بحضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يتحدث خلال مؤتمر صحفي بحضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

أقر رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين أمس بأن ضررا سياسيا لحق روسيا من جراء أزمة الغاز مع أوكرانيا لكنه أصر على أن موسكو بذلت ما بوسعها لتفادي الأزمة، فيما التقى بوتين مساء أمس ونظيرته الاوكرانية يوليا تيموشنكو حول ازمة الغاز في موسكو·
وكانت موسكو قد قطعت إمدادات الغاز عن أوكرانيا في الأول من يناير الجاري بسبب خلاف حول الأسعار ومتأخرات تتهم الجانب الأوكراني بعدم دفعها، وأدى تفاقم النزاع إلى قطع إمدادات الغاز الروسي عن الاتحاد الأوروبي عبر خطوط الأنابيب التي تعبر أوكرانيا، والتي يمر خلالها 80% من صادرات الغاز إلى الاتحاد الأوروبي·
ولم يدخر بوتين جهدا في اظهار موسكو كطرف صادق اضطر إلى التعامل مع شريك لا يمكن التنبؤ بسلوكه وذلك في حوار استمر ساعتين مع صحفيين من بينهم رؤساء تحرير صحف ألمانية كبرى في أحد فنادق مدينة دريسدن الألمانية، على هامش زيارتة لألمانيا·
وأبلغ بوتين رؤساء التحرير الذين سألوه عن الخلاف الذي قطع إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر الأراضي الأوكرانية منذ السابع من يناير الجاري '' تسألونني ما العمل حيال الضرر السياسي ·· هناك ضرر لكن ماذا يمكننا أن نفعل؟''·
وفي السابع من يناير الجاري أوقفت روسيا الإمدادات إلى أوروبا عبر أوكرانيا قائلة إن كييف لا تسمح بعبور الغاز، وتأثرت 18 دولة أوروبية بقطع الإمدادات في ذروة فصل الشتاء، ومن أكثر البلدان تضررا سلوفاكيا ودول البلقان·
وأثارت الأزمة غضب الاتحاد الأوروبي وعززت الشكوك بشأن إمكانية الاعتماد على روسيا كمورد للطاقة، وقال بوتين الذي أجرى خلال زيارته إلى ألمانيا مفاوضات لحل أزمة الغاز مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورؤساء شركات طاقة أوروبية إن اللوم لا يقع على روسيا وطالب بوضع أنابيب الغاز الأوكرانية تحت رقابة صارمة·
وفي محاولة واضحة لكسب تعاطف الأوروبيين المحبطين قال بوتين إنه عرض شخصيا بالاضافة إلى شركة الغاز الروسية العملاقة جازبروم صفقات مجزية على أوكرانيا خلال مفاوضات سابقة لإنهاء الأزمة· وقال بوتين إن جازبروم عرضت أول الأمر سعرا على أوكرانيا يبلغ 250 دولارا لكل ألف متر مكعب من الغاز وهو ما يقل كثيرا عما تدفعه معظم الدول الأوروبية ويتجاوز 400 دولار·
وعندما رفض العرض جرى تقديم عرض آخر بسعر 285 دولارا مع حق إعادة تصدير الغاز إلى أوروبا، وكانت إعادة تصدير الغاز الروسي مصدرا رئيسيا للعائدات الأوكرانية لسنوات· وقال بوتين ''قلت لرئيسة الوزراء الأوكرانية يوليا تيموشينكو·· تعالي ووقعي صفقة بسعر 250 دولارا مع حق إعادة التصدير ··· رفضت هي ذلك''·
وفي الوقت الذي كان فيه بوتين مجتمعا مع ميركل، نقلت وكالات الانباء الروسية عن نائب رئيس الوزراء الروسي ايجور سيتشين أمس الأول ان جازبروم وروجاز وايني ووينجاز وسويس اتفقت على انشاء كونسورسيوم لحل مشكلة الغاز·
والمانيا هي الشريك التجاري الاول لروسيا والمستورد الرئيسي للغاز الروسي مع حوالي 36 مليار متر مكعب استوردتها العام 2007 وتشكل 40 من صادراتها من الغاز·
من جهة اخرى، اكدت المستشارة الالمانية رغبة برلين في انشاء خط انابيب يربط روسيا بالمانيا مباشرة مرورا ببحر البلطيق مشروع نور ستريم لتنويع مصادر حصول الاوروبيين على الطاقة، وقالت ''موقفنا لم يتغير نريد تنفيذ المشروع سريعا''·
من جهتها، اعلنت بلغاريا انها ستباشر التحضيرات التقنية لاعادة تشغيل واحد من مفاعلين في محطة كوزلودوي النووية، بعد وقف العمل بهما في نهاية ،2006 لكن صوفيا لم تحظ الى الان بموافقة بروكسل على هذا الأمر·

اقرأ أيضا

باكستان تدشن مشروع بناء 5 ملايين منزل