الاتحاد

الاقتصادي

91 مليار درهم حجم التبادل التجاري بين الإمارات والولايات المتحدة خلال 2012

حاويات في ميناء خليفة حيث بلغت قيمة صادرات كاليفورنيا إلى الإمارات 6,6 مليار درهم خلال العام الماضي (الاتحاد)

حاويات في ميناء خليفة حيث بلغت قيمة صادرات كاليفورنيا إلى الإمارات 6,6 مليار درهم خلال العام الماضي (الاتحاد)

أبوظبي (وام) - بلغ إجمالي حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية 91 مليار درهم خلال العام الماضي، بحسب سعود النويس الملحق التجاري للإمارات في الولايات المتحدة الأميركية.
وقال النويس إن الإمارات تعد أكبر سوق للصادرات للسلع والبضائع الأميركية في منطقة الشرق الأوسط.
وأشار إلى أن إجمالي حجم التجارة بين البلدين ناهز 91 مليار درهم في عام 2012 بزيادة بنسبتها 100 في المئة عن عام 2009 حيث بلغت قيمة المبادلات التجارية بينهما 44 مليار درهم.
ولفت، خلال زيارة قام بها الى ولاية كاليفورنيا إلى أن كاليفورنيا تعد ثالث أكبر شريك تجاري للدولة ضمن كافة الولايات حيث إن صادرات كاليفورنيا للامارات بلغت مجموعها 6,6 مليار درهم في عام 2012.
وأوضح أنه في الوقت الذي تستمر فيه دولة الإمارات كأكبر سوق للصادرات الأميركية في منطقة الشرق الأوسط فأننا نشهد زيادة مطردة في الصادرات من الدولة إلى الولايات المتحدة الأميركية كما وأننا سنكمل العمل مع القطاع الخاص في البلاد من أجل اكتشاف فرص جديدة في التجارة حيث نتطلع من المسؤولين الأميركيين لمساعدتنا للوصول إليها.
وكان النويس زار ولاية كاليفورنيا يرافقه أعضاء المكتب التجاري لسفارة الدولة في واشنطن حيث التقوا أنطونيو رامون فيلارايجوسا رئيس “بلدية لوس أنجلوس”.
وتأتي زيارة أعضاء المكتب ضمن أنشطة وخطط المكتب لتعزيز ودعم العلاقات المشتركة بين الإمارات والولايات المتحدة حيث امتدت الزيارة لفترة أسبوعين واشتملت على مقابلات مع العديد من الشخصيات الاقتصادية البارزة والمؤسسات الاستثمارية الكبرى في ولاية كاليفورنيا والمشاركة في عدد من المعارض والمنتديات. وعقد وفد المكتب التجاري للدولة عددا من المباحثات واللقاءات مع الفريق الاقتصادي في الولاية من أجل مناقشة طرق ووسائل عدة لتعزيز التجارة وترويج الاستثمارات لتوطيد الأواصر بين دولة الإمارات ومدينة لوس أنجلوس.
وقابل الوفد ممثلي العديد من الشركات الناشطة في لوس أنجلوس المتخصصة في قطاعات التقنية والطاقة النظيفة والنقل والمواصلات والدعم اللوجيستي إلى جانب القطاع الصناعي. من جهة أخرى، استضافت حاضنة للتقنية النظيفة في لوس أنجلوس أعضاء الوفد بهدف الوقوف على مؤشرات ومجالات الابتكارات الأميركية من خلال الاطلاع على ابتكارات 15 شركة مختلفة تعمل في قطاع الطاقة المتجددة. وقد اجتمع الوفد مع المسؤولين التنفيذيين في تلك الشركات لمناقشة الفرص الكامنة في دولة الإمارات وقنوات النفاذ التي يمكن للشركات من خلالها جني النقاط الإيجابية في سوق الشرق الأوسط الهائل، كما أمضى الوفد الأسبوع الثاني في مدن كاليفورنيا الشمالية ومن بينها مدينة سان فرانسيسكو إلى جانب سكرامنتو.
وحضر أعضاء الوفد أيضا المؤتمر العالمي لأمن الشبكات الذي انعقد في غضون الفترة الزمنية الممتدة ما بين 25 فبراير والأول من مارس الجاري . كما شارك الوفد في لجنة النقاش بشأن السياحة في البلاد والتي قد تمت استضافتها من جانب مجلس الأعمال الإماراتي-الأميركي وضمت ممثلين عن طيران الإمارات وفنادق الجميرا ودائرة دبي للسياحة والتسويق التجاري.

اقرأ أيضا

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة المالية العامة