الاتحاد

الاقتصادي

وزيرة التجارة الخارجية تؤكد أهمية تعزيز التعاون الاستثماري مع «البوسنة والهرسك»

لبنى القاسمي وعدد من مسؤولي وزارة التجارة الخارجية خلال لقاء الوفد البوسني (وام)

لبنى القاسمي وعدد من مسؤولي وزارة التجارة الخارجية خلال لقاء الوفد البوسني (وام)

أبوظبي (الاتحاد) - بحثت معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التجارة الخارجية سبل تعزيز وتوسيع إطار العلاقات الاستثمارية والتجارية بين الإمارات والبوسنة، وذلك خلال استقبالها الدكتور زلاتكو لاغومجيا، نائب رئيس مجلس الوزراء في البوسنة والهرسك، ووزير الشؤون الخارجية والوفد المرافق.
وأكدت، خلال اللقاء، أن مؤشرات التبادل التجاري تدفع لمزيد من التعاون واكتشاف الفرص، في ظل المكانة المحورية والدور الاستراتيجي للإمارات كحلقة وصل بين تلك الدول وقارتي أفريقيا وآسيا، مع تقديمها لحوافر وتسهيلات هائلة لجذب الاستثمارات الأجنبية.
وقالت إن الإمارات بموقعها الجغرافي وصلاتها البرية والبحرية والجوية مع دول شمال أفريقيا والعديد من دول آسيا، تمثل وجهة مثالية لإنشاء الأعمال والاستثمارات وممرا استراتيجيا للصادرات البوسنية لدول في منطقة الشرق الأوسط، مع إدراك المؤسسات الاستثمارية في الإمارات للفرص المتنامية لتوسيع مظلة استثماراتها الخارجية في جمهورية البوسنة والهرسك، في ظل التعطش للاستثمارات ذات الأبعاد التنموية، وبالأخص في مشروعات البنية التحتية والخدمات والسياحة والإنشاءات والطاقة.
ووجهت الدعوة للشركات البوسنية للمشاركة في المعارض العالمية المتخصصة التي تقام في الإمارات، حيث باتت الإمارات مركزا عالميا لصناعة المعارض، منوهة لما حققه معرض “جلف فود” الذي نظمته إمارة دبي مؤخراً ليصبح اكبر معرض في العالم لصناعة الغذاء.
واستعرضت مع نائب رئيس مجلس الوزراء البوسني التسهيلات الهائلة التي تتاح للاستثمارات الأجنبية في المناطق الحرة بالدولة من جهة التملك الكامل للمشروعات والولوج في مناطق حرة متخصصة، مشيرة إلى الإمكانيات الهائلة والفرص التي تتاح عبر تلك المناطق على صعيد إعادة التصدير لدول العالم. ووجهت الدعوة لمشاركة البوسنة والهرسك في ملتقى الاستثمار السنوي الذي تقيمه الوزارة أواخر أبريل من العام الجاري.
بدوره، عبر رئيس الوفد البوسني عن التقدير الكبير الذي تبديه حكومة وشعب البوسنة للدعم الكبير الذي وجهته الإمارات بسخاء للبوسنة في أزمتها ومحنتها، مؤكداً أن هناك تطلعا كبيرا لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية مع الإمارات في ضوء العلاقات التاريخية، وفي ضوء أيضا السعي للاستفادة من منظومة الخبرات الهائلة التي تتمتع بها الإمارات عالمياً على الصعيد الاستثماري والتجاري وحصدها مؤشرات تنافسية في ذلك الصدد.
وألقى الضوء على فرص عديدة أمام الاستثمارات الإماراتية في البوسنة، وبالأخص في مجالات الطاقة والسياحة والفنادق والبنية التحتية والإنشاءات والتكنولوجيا والتمويل، مشيراً لتوسيع نطاق علاقات بلاده الاستثمارية مع دول شمال أفريقيا كالجزائر وليبيا والدول الآسيوية كالعراق، ما يعطي أهمية بالغة لتوسيع مظلة العلاقات مع الإمارات، بالنظر لمقوماتها الهائلة، وموقعها الجغرافي العالمي كمعبر للتجارة العالمية، موجهاً الدعوة لمعالي الشيخة لبنى القاسمي، لزيارة البوسنة على رأس وفد تجاري واستثماري خلال الفترة المقبلة.
حضر المقابلة عبدالله آل صالح وكيل وزارة التجارة الخارجية، وجمعة الكيت، الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية، وعدد من مديري الإدارات بالوزارة، ومن الجانب البوسني، كل من ألكسندر دراجيسيفيك، سفير البوسنة والهرسك في الإمارات، وعامر كابيتانوفيتش، رئيس إدارة العلاقات الثنائية في وزارة الخارجية، وبرونو بوجيك، رئيس غرفة التجارة الخارجية في البوسنة والهرسك.

اقرأ أيضا

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة المالية العامة