الاتحاد

الرياضي

الأمتار الأولى لعرس الخيول العربية تبدأ اليوم بالمؤتمر الصحافي


لندن - محمد أحمد طه:
تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة، وبمتابعة وإشراف من سعادة ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة المنظمة للسباق يعقد في الثانية عشرة من ظهر اليوم الاثنين الأول من أغسطس 2005 (الثالثة عصرا بتوقيت الامارات) المؤتمر الصحافي الرسمي للإعلان عن الإنطلاقة الجديدة لسباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة الذي اجتاز اختبار الزمن وصمد في وجه التحديات بعد أن طوى 22 عاما وخرج منها وهو أقوى عودا وأطيب غرسا وأوفر حظا على الصعيد الإعلامي والترويجي·
اصبخ سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة بنيوبري الوعد الإماراتي المنتظر والفجر الصادق الذي يكذب أهله ويأذن بدخول السباقات العربية الى عصر التحولات الكبرى بعد أن نالت اعتراف نادي الفرسان الإنجليزي (الجوكي كلوب) للمرة الأولى هذا العام·
وتأتي الإنطلاقة الجديدة لهذا السباق الحدث لتضع لبنة جديدة على الأسس الراسخة التي وضعها الفقد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) الذي ترك بصمات خالدة في دروب السباقات العربية نقشها بمداد الإخلاص وخطها بأصالة العروبة الحقة حتى نهضت صرحا إماراتيا خاصا يقف له الجميع تحية وإجلالاً· والمؤتمر الذي بدأت أخباره تبرز في وسائل الاعلام البريطانية على اختلاف مشاربها سوف يعقد بقاعة المؤتمرات الكبرى بفندق كارلون تاور التابع لمجموعة جميرا في أرقى أحياء العاصمة البريطانية لندن·
ولعل دولة الامارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة (يحفظه الله) تعتبر أكبر داعم لسباقات الخيول العربية الأصيلة في جميع أنحاء العالم لاسيما بالقارة الأوروبية التي لم تزدهر فيها السباقات العربية الا بفضل الدعم السخي والعطاء اللامحدود لأبناء الامارات الذين كانوا مبادرين وسباقين في العمل على تدعيم مسيرة الجواد العربي على مستوى العالم·
وفي تأكيد قاطع على أهمية وكثافة الدعم الإماراتي للسباقات العربية بالساحة البريطانية أن سباق جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة قد انطلقت للسنة العاشرة بالقارة الأوروبية بدءاً من نيوماركت ومرورا بعدد كبير من دول القارة المعنية بهذا النوع من السباقات المتطورة· وتمثل سباقات جائزة صاحب السمو رئيس الدولة مقرونة مع سلسلة السباقات التي يرعاها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، تمثل المنظومة الذهبية للسباقات العربية على مستوى العالم، بل هي أكثر لأنها أصبحت بمثابة الموسم العالمي للسباقات العربية ذات الجودة والتميز والسمت الحسن· وينظر المراقبون الى هذا الدعم الإماراتي المتواصل للسباقات العربية والحرص على تطوير فعالياتها على مستوى العالم على انه المفتاح السحري الذي فتح الأبواب أمام تلك الخيول وهيأ لها الفرص للتطور والإزهار على نحو غير مسبوق·ومن هنا فإن الساحة البريطانية لسباقات الخيل أصبحت مهيأة تماما لاستقبال هذا الحدث السنوي المرموق الذي يعكس البعد الحضاري للتراث العربي ويجسد القيم والتقاليد العربية الأصيلة للشعب الإماراتي في أبهى صورها·
ويكتسب المؤتمر الصحافي للسباق لهذا العام أهمية خاصة نظرا للتطور الكبير الذي طرأ على مسيرة السباق وفعالياته المصاحبة خلال العام الماضي وهذا ما يفسر لنا التبكير بعقده قبل فترة كافية من انطلاقة السباق بهدف اتاحة الفرصة أمام الصحافة ووسائل الاعلام المختلفة لنقل الحدث وتعبئة الجماهير واستقطاب أكبر عدد ممكن من عشاق الخيل لحضور فعالياته المثيرة لا سيما وأن اللجنة المنظمة قد أعدت العدة لاستقبال الجماهير وكفلت لهم الدخول مجانا لمضمار السباق، فضلا عن آلاف الهدايا العينية والجوائز القيمة التي ستكون في انتظار كل من يصل الى مضمار السباق بنيوبري·
وفي هذا الصدد يؤكد مارك كيرشو مدير مضمار نيوبري ان فكرة عقد هذا المؤتمر المشهود قبل عشرة أيام من انطلاقة الفعاليات تعتبر فكرة صائبة وهي ليست مألوفة بالساحة البريطانية مما أحدث حراكا واسعا في أوساط السباقات كان له عظيم الأثر في تحقيق القفزة الهائلة في أعداد الجماهير التي حضرت السباق بالعام الماضي ونتوقع عددا مماثلا على أقل تقدير مشيرا الى ان المؤتمر من شأنه ترسيخ مكانة السباق سواء في إطار البرنامج العام للسباقات العربية أو في وجدان الجماهير الذين يترقبون بالفعل الانطلاقة الجديدة لهذا السباق الذي أصبح يضاهي سباقات خيول الثروبريد التي ينظمها مضمار نيوبري من حيث الجودة وحسن التنظيم بل ويتفوق عليها بفعالياته الرائعة وأحداثه المشوقة·
وسوف يتجه المؤتمر لطرح ومناقشة بعض القضايا والهموم التي تتجاوز السباق لتصب في مصلحة السباقات العربية بوجه عام· ونستعرض فيما يلي طرفا من أبرز المحاور التي ربما يتعرض لها المؤتمر وأولها الإجماع على توجيه الشكر باسم كافة المنظمين والمشاركين الى راعي السباق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على مكرمته السخية ودعمه المتواصل لسباقات الخيل بالساحة البريطانية·
من ناحية اخرى تأكد حضور ما لا يقل عن 51 صحافيا لوقائع المؤتمر وذلك من بين 63 صحافيا تمت دعوتهم· وقد جرى التركيز على الصحفيين الذين يتفاعلون مع الحدث ويتابعون أخباره ويكتبون عنه بشكل واضح· هذا ولا يقتصر الحضور على الصحفيين المختصين بالخيل فقط بل يشمل أولئك المختصين بشؤون السياحة والتجارة والأعمال·
وقد ساهمت سفارة دولة الامارات بلندن في دعوة الصحفيين لحضور المؤتمر الى جانب المساهمة القيمة لمكتب دائرة السياحة والتسويق التجاري بلندن ومكاتب جميرا واسطبلات شادويل فضلا عن الصحفيين الذين تمت دعوتهم بواسطة مضمار نيوبري وجمعية السباقات العربية·

اقرأ أيضا

حتا يضم سانتوس لمدة موسم