الاتحاد

الرياضي

سفينة شباب الإمارات تطلق رحلتها الرابعة


صدقي عبدالعزيز:
تحت رعاية وحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة انطلقت صباح أمس الرحلة الرابعة لسفينة شباب الامارات من ميناء راشد بدبي والتي تنظمها الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ضمن فعاليات المشروع الوطني للأنشطة الصيفية 2005 من خلال لجنة الرحلات بالمشروع·· وحضر الحفل سعادة سفراء وقناصل الدول الخليجية في دبي·
وشهد حفل الافتتاح للرحلة الرابعة والذي أقيم بقاعة دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي والتي تنطلق لأول مرة منذ تنظيمها في زيارة إلى ميناء الدوحة بدولة قطر الشقيقة كل من أحمد عيسى عضو مجلس ادارة الهيئة والدكتور محمد سالم سهيل الأمين العام بالوكالة ومحمد خليفة بالهول مدير ادارة الأنشطة الشبابية والثقافية بالهيئة عضو اللجنة العليا وخليفة عيسى الجرمن وعبدالمحسن الدوسري ومحمد الصلافي ود·أحمد علي الدوسري إضافة إلى عبدالله عوض اليماني رئيس لجنة الرحلات إضافة إلى العديد من المسؤولين عن الحركة الرياضية والشبابية بالدولة·
وبدأ حفل الافتتاح بوصول راعي الحفل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان حيث تم تقديم باقة من الورود لمعاليه وقام خالد حسن بتلاوة بعض آيات الذكر الحكيم وألقى محمد خليفة بالهول كلمة اللجنة العليا المنظمة للأنشطة الصيفية مرحباً بالحضور موضحاً بأن الأنشطة والرحلة تقام تحت شعار 'ذكراكَ في قلوبِ أبنائكَ يا زايدَ الخير'·· شعار يحمل كل معاني الوفاء والعرفان من شباب الوطن تجاه قائدٍ أعطى الشباب من فكرهِ وجُهده وماله الكثير·
وأضاف سيظل المشروع الوطني للأنشطة الصيفية مقروناً باسمه فلقد ظل دعمُهُ وعطاؤه لهذا المشروع سنواتٍ طويلة، حتى صار هذا المشروع عملاقاً ومميزاً في أنشطته وبرامجه وامتدت مساحته لتشمل كل ربوع الوطن·
معلناً بان انطلاقة المشروع الوطني للأنشطة الصيفية لهذا العام بتوجيهات ودعم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' الذي يقودُ مسيرتنا بحنكة وبراعةٍ ورؤى ثاقبة وهو الذي كان ولا يزال داعماً ومهتماً بأنشطة وقضايا الشباب داعين المولى سبحانه وتعالى أن يكلل خطواته بالنجاح والتوفيق من أجل رفعةِ ورخاءِ ورفاهيةِ هذا الوطن·
متوجهاً بالشكر والتقدير لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير الدولة لشؤون الرئاسة على اهتمامه ودعمهِ لأنشطة الشباب وعلى ما يخصصه لهم دائماً من وقتٍ وجهدٍ واهتمام·
وأضاف بأن حضور معالي الوزير لحفل انطلاق الرحلة الرابعة لسفينة شباب الإمارات ليدُل دلالةً عميقة على اهتمامكم بالأنشطة المقدمة للشباب ومتابعتكم لها· وهذا يعطينا الدافع والحافز للعمل وللابتكار والتجديد·
وأكد بأن رحلة سفينة شباب الامارات علامةً بارزةً في المشروع الوطني للأنشطة الصيفية كل عام حيث تتطور بأفكارها وبرامجها وأنشطتها من عام إلى آخر والرحلة الرابعة لسفينة شباب الامارات التي تنطلق لتحمل أفكاراً ومضامين جديدة فهي أول رحلةٍ تخرجُ من إطار المحلية لتنطلق خليجياً إيماناً منا بأهمية تواصل الشباب الخليجي ووحدتهم وعليه نثمن دعوة أبنائنا من دول مجلس التعاون للمشاركة في هذه الرحلة·
وأوضح بأنه قد أُعد لهم برنامج اختيرَ بعناية فائقة حرصاً على توعية هؤلاء الشباب بما يُحدق بهم من أخطار علاوة على تعريفهم بالدور الانساني الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر، كما أنهم سيحيون تراث الاجداد والآباء بالغوص ليعرفوا كيف عانوا من أجل حياةٍ كريمة·
متوجهاً بالشكر والتقدير لكافة الجهات المتعاونة مع الهيئة لإنجاح هذا البرنامج آملاً لهم التوفيق·
وقدمت فرقة مسرح الشباب بدبي التابعة للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة لوحاتها الفنية التي حازت على اعجاب الحضور خاصة لوحة الحربية تليها لوحات موسيقية لفرقة موسيقى الشرطة بدبي ثم قدمت فرقة مسرح الشباب عروضاً فلكلورية من التراث الشعبي·
وقام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان يرافقه كبار الحضور من الشخصيات والقناصل والمسؤولين بافتتاح المعرض المصور المقام على ظهر السفينة مردف (1) والخاص بصور المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'رحمه الله' مؤسس وباني دولة الإمارات الحديثة إضافة إلى معرض الصور الذي نظمته القيادة العامة لشرطة دبي عن أضرار المخدرات وحوادث المرور والانقاذ البحري وحماية البيئة البحرية وأعمال الهلال الأحمر وحماية الشباب من مرض الايدز وأعرب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عن اعجابه بما احتواه المعرض المصور والذي اقيم بالقاعة الرئيسية بالسفينة مردف (1) والتي شهدت مشاركة ايجابية لشباب الوطن بلغ نحو (300) مشارك إضافة إلى وفود من دول مجلس التعاون الخليجي·
وقام بمصافحة أعضاء الرحلة من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي الذين شاركوا في الرحلة الأولى لاحدى دول الخليج العربية·
وكان معاليه قد استمع لشرح واف عن المعرض المتنوع الذي اقيم بالقاعة الرئيسية للسفينة مردف (1)·
دروع تذكارية لراعي الحفل
قدم الرائد أحمد عبدالقادر الهاجري من شرطة دبي درعا تذكاريا لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان لزيارته وافتتاحه للمعرض المصور كما قدم قبطان السفينة مردف (1) درعا تذكاريا على شكل السفينة لراعي حفل الافتتاح وزيارته للسفينة·
فيما أهدى محمد مبارك العتيبة درع جمعية الهلال الأحمر التذكاري إلى معالي الوزير تقديراً لتفقد معرض الجمعية·
رئيس الهيئة:
نسير على نهج زايد في خلق جيل شبابي واعد يخدم الوطن
أعرب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التربية والتعليم عن سعادته البالغة بحفل افتتاح انطلاق رحلة سفينة شباب الإمارات من ميناء راشد بدبي وصولاً إلى ميناء الدوحة بقطر الشقيقة ثم إلى ميناء زايد بالعاصمة أبوظبي، مؤكداً على أهمية مثل هذه الرحلات الشبابية خاصة في فصل الصيف التي تهدف إلى تحقيق العديد من المعاني السامية وأهمها تعريف الشباب بوطنهم وخلق تواصل وتعارف فيما بينهم مشيراً إلى أن العالم أصبح الآن قرية صغيرة في ظل العولمة فلذلك يجب على الجميع التواصل المستمر وهذا ما نسعى إليه من خلال هذا العمل والجهد الكبير·
مؤكداً أن الجميع يسير على نهج الراحل المغفور له بإذن الله الشـيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'رحمه الله' الذي نعتبره معلمنا الأول ومربي الأجيال الذي غرس في نفوسنا كل هذه المبادىء والقيم الأصيلة، وأضاف أن الشباب هم المستقبل وعماد الوطن ولذلك لابد من استثمار طاقاتهم في عمل مفيد ونافع يعود بالخير لهم ولوطنهم داعياً الشباب للتسلح بالعلم والمعرفة وخلق المزيد من روح التطوير والتجديد والابتكار·
مؤكداً في هذا الصدد أن لديهم العديد من المبادرات لتطوير هذا العمل معرباً عن اشادته بالأنشطة الصيفية وما تقدمه لخدمة شباب الوطن والنهوض بهم والارتقاء بجميع المجالات وصولاً لتحقيق الآمال والطموحات، مطالباً الجميع بالعمل الجاد والتفاني بما يحقق الرفعة والتقدم لدولتنا الحبيبة·
وكشف معاليه أن هناك العديد من الخطط المستقبلية سيتم تنفيذها بما يحقق التواصل مع جميع دول مجلس التعاون الخليجي بجانب عالمنا العربي·

اقرأ أيضا

نيمار: أود العودة إلى بيتي