الاتحاد

الاقتصادي

31.2 مليون سائح يزورون اليابان العام الماضي

جانب من طوكيو (أرشيفية)

جانب من طوكيو (أرشيفية)

طوكيو (وكالات)

قالت الحكومة اليابانية، أمس الجمعة: «إن حجم السياحة الوافدة إلى البلاد خلال عام 2018 بلغ 31.2 مليون سائح، وهو رقم قياسي، برغم الكوارث الطبيعية». وبذلك تتواصل الزيادة في عدد السائحين الأجانب الذين زاروا اليابان للعام السابع على التوالي.
وقال وزير الأراضي والبنية التحتية والنقل والسياحة الياباني كيشي إيشيي: «إن الأنشطة الترويجية بالخارج، وتسهيل شروط استخراج التأشيرات السياحية للقادمين من الهند وروسيا والفلبين، قد ساهم بشكل قوي في زيادة السياحة الوافدة».
وأضاف الوزير في مؤتمر صحفي: «ساهمت جهود الحكومة في هذا النمو».
وأفادت الهيئة القومية اليابانية للسياحة بأن عدد السائحين الأجانب الذين زاروا اليابان في شهر سبتمبر عام 2018 تراجع بنسبة 5.3 بالمئة مقارنة بالشهر نفسه من عام 2017، ليصل إلى 2.16 مليون، وكان هذا الانخفاض هو الأول منذ خمس سنوات بسبب إعصار قوي ضرب مناطق غربي البلاد، وزلزال مدمر ضرب جزيرة هوكايدو، شمالي اليابان.
وتسعى اليابان إلى زيادة حجم السياحة الوافدة إلى 40 مليون سائح في عام 2020، عندما تستضيف العاصمة طوكيو دورة الألعاب الأولمبية.
من جهة أخرى، أكدت اليابان الجمعة أنها ستضطر إلى تعديل ميزانيتها المقبلة لتعويض الأشخاص الذين دفعت لهم مستحقات أقل على مدى سنوات إثر فضيحة تتعلق ببيانات خاطئة صدرت عن وزارة العمل. وأقرت وزارة العمل الأسبوع الماضي بأنها أخفقت على مدى سنوات في جمع بيانات كاملة لتقريرها التوظيفي الشهري الذي يعد مؤشراً مهماً على الرواتب وساعات العمل.
وتساعد هذه المعلومات في تحديد الامتيازات الحكومية المختلفة، خاصة تلك المتعلقة بتأمين العمل.
ويفترض أن يجمع المسؤولون بيانات من جميع الشركات التي تضم 500 موظف أو أكثر.

اقرأ أيضا