الاتحاد

الإمارات

«الداخلية» توقع مذكرة تفاهم مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي

وقعت وزارة الداخلية مذكرة تفاهم للشراكة مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي، وذلك انطلاقاً من حرص الجانبين على دعم وتعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية القائمة بينهما بشكل فعال للحد من الازدحام المروري وحوادث السير وحالات الدهس وتعزيز الثقافة المرورية واعتبارها من أولوياتهما.
وقام بالتوقيع على مذكرة التفاهم الفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية والمهندس مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات. حضر مراسم التوقيع العميد محمد صالح بداه مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بالوكالة والعقيد غيث حسن الزعابي مدير عام الإدارة العامة للتنسيق المروري، والرائد محمد خميس الصريدي وعدد من الضباط بوزارة الداخلية، ومن جانب الهيئة أحمد هاشم بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص، ومحمد عبيد الملا المدير التنفيذي لمؤسسة النقل البحري، ونبيل محمد صالح من مؤسسة المرور والطرق، وعدد من المديرين في هيئة الطرق والمواصلات بدبي.
أهداف المذكرة
وتهدف مذكرة التفاهم التي وقعت في مقر وزارة الداخلية إلى تحقيق المنفعة المتبادلة من خلال رسم إطار وحدود علاقات الشراكة بين الطرفين، وتعزيز العمل المشترك لتحسين الأداء وتبسيط الإجراءات وتطوير خدمات المتعاملين، وكذلك استمرار الاتصال والتواصل بين الجانبين لتحقيق المصالح المشتركة التي تصب في مصلحة دولة الإمارات، و تبادل المعرفة والخبرات والتجارب المؤسسية على كافة المستويات. وتهدف أيضاً إلى تبادل المعلومات والدراسات ذات العلاقة باختصاصات الجانبين والتعاون مع الجهات المعنية لنشر التوعية المرورية بين كافة مستخدمي الطرق، والتنسيق بشأن استخدام التقنيات الهندسية للاستفادة منها عند وضع الحلول المناسبة لعلاج مشاكل السلامة المروية، بالإضافة إلى استخدام الأساليب المبتكرة والمؤثرة في سلوك سائقي المركبات ومستخدمي الطرق من أجل الوصول إلى أعلى مستويات السلامة المرورية.
تعزيز الشراكة
وأكد الشعفار أن مذكرة التفاهم التي وقعتها وزارة الداخلية مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي «تأتي بناء على توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لتعزيز الشراكة مع المؤسسات والهيئات الاتحادية والمحلية، وتحقيق أهدافنا المشتركة، وإيماننا بالعمل المشترك ودعم المبادرات الجادة التي تساهم في الحد من الازدحام المروري والتقليل من حوادث الطرق وخفض معدل الوفيات إلى المستويات العالمية». وأشار إلى أن التواصل والتنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي والجهات الأخرى المعنية يشكل مبدأ مهماً من المبادئ الاستراتيجية التي تنتهجها وزارة الداخلية لتحقيق رؤيتها وتطلعاتها المستقبلية، مضيفاً أنه «انطلاقاً من توجيهات قيادتنا الرشيدة، وتمشياً مع استراتيجية وزارة الداخلية المنبثقة عن استراتيجية الحكومة الاتحادية فإن الوزارة تسعى دائما نحو تكامل الجهود وتبادل الخبرات مع المؤسسات والهيئات الاتحادية والمحلية». من جانبه، قال الطاير إن وزارة الداخلية تعد من الشركاء الاستراتيجيين لهيئة الطرق والمواصلات بدبي، مؤكداً أن التعاون المشترك مع وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة دبي أثمر عن خفض عدد الوفيات الناجمة عن حوادث السير في دبي من 24 إلى 17.7 حالة وفاة لكل 100 ألف من السكان، أي بنسبة انخفاض تبلغ 26%، آملاً أن تساهم المذكرة في تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: رئيسة وزراء نيوزيلندا كسبت احترام 1.5 مليار مسلم