الاتحاد

الإمارات

شرطة أبوظبي تقبض على 3 عرب لاستخدامهم عملة مزيفة

تمكنت إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي من ضبط 3 أشخاص من الجنسية العربية، للاشتباه باستخدامهم عملة ورقية مزيفة من فئة الـ 500 درهم لشراء سلع ومنتجات مختلفة، وفقاً للعقيد مكتوم الشريفي مدير الإدارة.
وعن تفاصيل الحادثة، قال الشريفي إن غرفة العمليات تلقت بلاغاً مؤخراً من عامل في إحدى البقالات اشتبه في عملة ورقية من فئة الـ500 درهم قدّمها له زبون يدعى (س. ح. د)، نظير إعطائه بطاقة تعبئة رصيد هاتفية، وبعد الإبلاغ عن الزبون تم ضبطه فوراً ونقله إلى مركز الشرطة للتحقيق في الواقعة. وأضاف الشريفي أن يقظة عامل محل البقالة وحرصه على التعاون عبر إبلاغ غرفة عمليات الشرطة، أسهم في ضبط الأشخاص الثلاثة، لافتاً إلى أن التحقيقات المبدئية مع المشتبه به الأول بعد اعترافه بالتهمة المنسوبة إليه، كشفت عن شرائه نحو 45 ورقة نقدية مزيفة من فئة الـ500 درهم من شخص يدعى (ح. ع. ش)، يقوم الأخير بتسويقها وبيعها عن طريق وسيط يدعى (م. م. ط). وأوضح المشتبه به الأول أنه اشترى هذه الأوراق بمبالغ تراوحت بين 150 و100 درهم للورقة الواحدة، حيث استفاد من صرف 10 ورقات فقط في شراء السلع والمنتجات غير المكلفة كـالسجائر وبطاقات التعبئة الهاتفية وغيرها، وذلك في عددٍ من المحال التجارية. وأوضح أنه حينما تمّ ضبطه كان قد صرفَ 11 ورقة فقط، ووجد معه ثماني أوراق، والبقية اتلفت. واشار الشريفي إلى أن المشتبه به الثاني (الوسيط) أنكر التهمة المنسوبة إليه أو حيازته لأي عملة مزيفة، ذاكراً أنه شاهد المدعو (ح. ع. ش)، يحمل عدداً من تلك العملات، صرف الأخير منها ورقة واحدة حينما كان يرافقه، حيث اشترى بطاقة تعبئة رصيد من بائع متجوّل بأبوظبي. أما المشتبه به الثالث (ح. ع. ش) فاعترف أثناء التحقيق باقتنائه 48 عملة ورقية مزورة من فئة الـ500 درهم، وأنه لم يقم بتزييفها أو ترويجها، بل تسلّمها من شخص عربي كان يقيم في الدولة سابقاً بغية صرفها وتقاسم نسبة الأرباح فيما بينهما لاحقاً. وحث الشريفي كافة الباعة والجمهور على التنبه وعدم التردد في الإبلاغ عن أي اشتباه أثناء تعاملاتهم المالية أو أي خرق للقانون وفي شتى المجالات، مشيداً بيقظة عامل البقالة وتعاونه مع الأجهزة الشرطية التي كانت تتابع القضية سلفاً

اقرأ أيضا