الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي مهتمة بالفرص الاستثمارية في المغرب

وفد حكومة أبوظبي خلال اجتماعه مع عدد من المسؤولين المغاربة (من المصدر)

وفد حكومة أبوظبي خلال اجتماعه مع عدد من المسؤولين المغاربة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أكد محمد عمر عبدالله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي أن الإمارة مهتمة باستكشاف المزيد من الفرص الاستثمارية التي تتمتع بها المغرب في العديد من القطاعات الحيوية، لاسيما السياحة والصناعة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والطاقة، والتي شكلت ركيزة أساسية استهدفها وفد أبوظبي في زيارته إلى المملكة أخيراً.
وأوضحت دائرة التنمية الاقتصادية في بيان صحفي أمس أنها ترأست وفداً رسمياً في زيارة إلى المغرب استمرت خمسة أيام، بدعوة من صندوق التدبير والإيداع المغربي.
واطلع الوفد على عدد من المشاريع التنموية والفرص الاستثمارية المتاحة في المغرب.
وقال عبدالله إن هذه الزيارة تأتي في إطار حرص قيادتي وحكومتي البلدين على تعزيز علاقات التعاون في المجال الاقتصادي، بما يسهم في زيادة حجم الاستثمارات المشتركة، وفتح آفاق أوسع للقطاع الخاص من الجانبين لخلق شراكات استراتيجية من شأنها أن تزيد قيمة التبادل التجاري بين البلدين.
واجتمع عبدالله مع أناس علمي مدير عام صندوق التدبير والإيداع، بهدف الاطلاع على المشاريع التي ينفذها الصندوق بالمغرب، وبحث إمكانية خلق تعاون مشترك مع إمارة أبوظبي في هذه المشاريع. كما قام الوفد بزيارة إلى وزارة المالية والاقتصاد المغربية اجتمع خلالها مع خالد صفير وكيل الوزارة، حيث تم بحث سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتعاون المشترك بما يهدف إلى زيادة نسبة التبادل التجاري بين البلدين.
وناقش الجانبان القوانين والتشريعات المرتبطة بجذب الاستثمارات ونقل الأموال بين البلدين، وكيفية الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة التي تدعم تعزيز التجارة والاستثمار بين الجانبين، إضافة إلى آلية تنفيذ وتفعيل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها العام الماضي بين الوكالة المغربية لتنمية الصادرات، ودائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي.
كما قام وفد الإمارة بزيارة إلى مقر صندوق الضمان المركزي المغربي، حيث اجتمع مع هشام السرغيني زناتي مدير عام الصندوق، الذي قدم شرحاً وافياً عن دور الصندوق الاستراتيجي في تدعيم وتطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة بالمغرب، للوصول إلى مرحلة الائتمان من خلال توفير ضمانات الائتمان للبنوك التجارية لهذه المؤسسات.
واجتمع وفد إمارة أبوظبي مع معالي الدكتور لحسن حداد وزير السياحة والحرف اليدوية، الذي أطلع وفد أبوظبي على رؤية المغرب لعام 2020 والتي تهدف إلى استقطاب 20 مليون سائح وجعل المغرب من بين أفضل 20 وجهة سياحية في العالم. وتم خلال الاجتماع الحديث حول أبرز المشاريع السياحية التي حققتها دولة الإمارات وجعلت منها وجهة سياحية مفضلة خلال السنوات العشر الأخيرة، وبحث سبل تبادل الخبرات بين البلدين في مجالات عدة، مثل سياحة الأعمال، والرياضة والسياحة الترفيهية التي تمتلك أبوظبي بنجاح حصة كبيرة منها مثل سباق الفورمولا-1، والزوارق السريعة F1، وسباق ريد الجوي، وبطولة أبوظبي HSBC للجولف ودورات التنس الأرضي الدولية.
كما اجتمع وفد إمارة أبوظبي في مقر وزارة الطاقة والمياه والتعدين والبيئة مع محمد يحيى زنيبر وكيل الوزارة لقطاع الطاقة والمناجم الذي أوضح استراتيجية المغرب الرامية إلى إنتاج 40% من الطاقة من مصادر نظيفة (الطاقة الشمسية وطاقة الرياح) بحلول عام 2020.
وأفاد زنيبر بأنه خلال السنوات العشر الماضية استثمرت المغرب بشكل كبير في الطاقة الشمسية والرياح والبنية التحتية، إضافة إلى تطوير مزارع الرياح البحرية في المستقبل القريب، وكذلك الطاقة الحرارية الأرضية.
كما اجتمع وفد إمارة أبوظبي مع عبد القادر عمارة وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات المستحدثة، حيث قام بتقديم شرح عن الاستراتيجية الصناعية الجديدة في المملكة المغربية والتي تركز على تطوير قطاعات جديدة مثل المركبات والطائرات. وأوضح وزير الصناعة المغربي أن الاستثمارات الأجنبية في المغرب باتت متجهة نحو القطاع الصناعي وذلك وفق توجهات الحكومة المغربية ورؤيتها الصناعية لعام 2020، التي تركز على نقل التكنولوجيا والابتكار، والتدريب وتعزيز البحوث التطبيقية والتنمية المستدامة.
وضم وفد إمارة أبوظبي كلا من حمد عبدالله الماس المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الاقتصادية الدولية بالدائرة، والمهندس حسين سالم الكثيري أمين عام مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وخالد سالمين الكواري الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمدينة خليفة الصناعية “كيزاد”، وسامر محمد الحيرة نائب رئيس التسويق والاتصال بالمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، وسالم محمد المزروعي المدير التنفيذي لإدارة الحسابات بجهاز أبوظبي للاستثمار “أديا”، وخالد الراشدي مستشار أول وحدة الصناعة بشركة مبادلة للتنمية، ومحمد عيسى الرفاعي مدير إدارة الأعمال والعلاقات الدولية بغرفة أبوظبي، وخالد بدر الصيعري رئيس قسم العلاقات الاستراتيجية والشؤون العامة بشركة أبوظبي الوطنية للطاقة، وعمر مرحوم من بنك الإمارات دبي الوطني.

اقرأ أيضا

التجارة الخارجية بين الإمارات ومصر تنمو 14% إلى 20 مليار درهم