الاتحاد

الاقتصادي

«جال» تقدم خدمات الملاحة الجوية لمطارات أبوظبي الخمسة

المنصوري (يمين) والعوضي يوقعان عقد الملاحة الجوية بأبوظبي أمس (تصوير شادي ملكاوي)

المنصوري (يمين) والعوضي يوقعان عقد الملاحة الجوية بأبوظبي أمس (تصوير شادي ملكاوي)

رشا طبيلة (أبوظبي) - وقّعت “أبوظبي للمطارات” أمس عقداً لمدة خمس سنوات بقيمة 538 مليون درهم مع شركة جلوبال أيروسبيس لوجيستكس “جال” الوطنية، لتوفير خدمات الملاحة الجوية المدنية في المطارات الخمسة التابعة لـ”أداك” في أبوظبي، بدءاً من شهر مايو المقبل.
وستتولى “جال” من خلال العقد الجديد إدارة عملية الصيانة لمعدات الاتصالات والملاحة في المطارات، وهي مجموعة الخدمات التي تسهم في تهيئة مناخ آمن في مجال مراقبة الملاحة الجوية.
ولتنفيذ العقد، قامت “جال” بتأسيس تحالف مع شركة استشارات الطيران السويدية “إل إف في”، وهي شركة تابعة لمجموعة “إل إف في” الأوروبية المزودة لخدمات الملاحة الجوية، حيث تمتلك الشركة تاريخاً طويلاً في قطاع الطيران على مدى 30 عاماً، قامت خلالها بتقديم استشارات الطيران في 75 دولة على مستوى العالم.
ويشمل عقد “جال” القابل للتمديد عامين مطار أبوظبي الدولي، ومطار البطين للطيران الخاص، ومطار العين الدولي، ومطاري جزيرتي صير بني ياس ودلما، بإجمالي حركة طائرات يقدر بـ200 ألف سنوياً.
وقال علي ماجد المنصوري، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للمطارات “تلتزم شركة أبوظبي للمطارات بتقديم أفضل الخدمات بجودة عالية، ووفق أرقى المواصفات في صناعة الطيران وبالتالي تسعى لتوفير خدمات الاتصالات والملاحة الجوية حسب أفضل المواصفات الدولية”.
وأضاف “يأتي إبرام العقد مع شركة “جال” في إطار حرص الشركة المتواصل على تبني جميع السبل التي تعزز من سلامة وأمان جميع المسافرين، وكفاءة جميع عملياتنا وعمليات شركائنا من خطوط الطيران العالمية”.
واعتبر أن العقد يسهم في ترسيخ شراكة “أداك” مع الشركات وقطاعات الأعمال الوطنية، ما يشجّع ازدهار ونمو أعمال القطاعات الوطنية المتصلة بقطاع الطيران.
من جانبه، قال العميد متقاعد الدكتور حسن يوسف العوضي، الرئيس التنفيذي لشركة جال “نعمل باستمرار لتوفير خدمات ومنتجات بمستويات عالمية لقطاع الطيران عبر مجموعة موظفينا وخبرائنا المتميزين، بهدف تقديم كل الدعم لعملائنا في القطاع الحكومي والخاص”.
وأضاف “نسعى للمساهمة في جعل دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط مزوّداً رائداً لخدمات الملاحة الجوية”.
وقال “نحرص على إتاحة الفرص الواعدة للشباب الإماراتي للعمل في المجالات المرتبطة بالجوانب الإدارية والتشغيلية في مراقبة الحركة الجوية، وذلك عبر الالتزام بتقديم خدمات تدريب وتأهيل على مستوى عالمي”.
وقال إن للشركة مركزاً للتدريب في مدينة العين على الخدمات الملاحية من اتصالات ومراقبة جوية، حيث تم تدريب 85 مواطناً منذ تأسيس الشركة عام 2009، مشيراً إلى أنه سيتم تدريب 30 مواطناً العام الحالي.
وقال أحمد الهدابي الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة أبوظبي للمطارات إن العقد يهدف إلى تقديم الخدمات الملاحة الجوية، من مراقبة جوية وصيانة المعدات والاتصالات لمطارات أبوظبي الخمسة.
وأضاف أنه تم طرح مناقصة في السابق ففازت شركة “جال” بعد أن استوفت الإجراءات والمعايير المطلوبة، مشيراً إلى أنها شركة وطنية رائدة تطمح لتقديم الأفضل.
وأكد أن “أداك” تسعى دائماً لتقديم الأفضل وتقديم أفضل خدمات سلامة وأمن الطيران والأجواء الجوية.
وتفصيلا، قال الهدابي إن خدمات الملاحة الجوية تتمثل في خدمات المراقبة الجوية بالتنسيق مع مركز الشيخ زايد للمراقبة الجوية وبرج المراقبة في مطار أبوظبي الذي افتتح في أكتوبر عام 2010، وجميع خدمات المراقبة في المطارات الخمسة، إضافة إلى خدمات الطائرات عند الهبوط والإقلاع وفي الأجواء.
ولفت الهدابي إلى أن أهم قضية هي التوطين، حيث تبلغ نسبة التوطين في خدمات المراقبة الجوية في مطارات أبوظبي 50%، ونسعى لزيادتها بالشراكة مع شركة “جال” لتتراوح بين 70 و80% خلال السنوات الخمس المقبلة.
وشدد على أن من أهم سياسات الشركة تدريب وتوظيف المواطنين في مجال الخدمات الملاحية من مراقبة جوية وصيانة وهندسة.
وتقدم شركة “جال” التي تُعد شركة وطنية، جميع خدمات الملاحة الجوية العسكرية للقوات المسلحة الإماراتية على امتداد الدولة.
ويأتي العقد الجديد في أعقاب العقد الذي أبرمته الشركة عام 2012 لتوفير خدمات الملاحة الجوية لمطار رأس الخيمة الدولي لمدة عامين. وقامت شركة أبوظبي للمطارات بمنح العقد لشركة “جال” بعد إجراء مناقصة استمرت لمدة عام، شملت شركات من جميع أنحاء العالم مثل، “نافتك” والخطوط الجوية النيوزيلندية و”آي إي إن إيه” و”آي إن دبليو سي أو” وسيركو.
وستتولى “جال” تقديم الخدمات التي كانت تقوم بتزويدها شركة “سيركو” والتي انتهت فترة تعاقدها مع الشركة.
يذكر أن شركة “جال” ستتعاون مع “بوليتكنيك أبوظبي”، التابع لمعهد التكنولوجيا التطبيقية، لتوفير مجالات التدريب للطلبة الإماراتيين، حيث حصل مؤخراً على الاعتماد الأكاديمي من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، لطرح درجة الدبلوم والدبلوم العالي في إدارة الحركة الجوية.?

اقرأ أيضا

"أوبر" تستحوذ على "كريم" ب3.1 مليار دولار