الاتحاد

أخيرة

العقل السليم في البيض السليم على مائدة الإفطار !

لندن (الاتحاد)

أظهرت دراسة أن تناول البيض على مائدة الإفطار يساعد على تحسين وظائف المخ ولا يؤدي إلى زيادة احتمالات الإصابة بالخرف.

وكانت أبحاث سابقة تربط بين البيض والإصابة بالنوبات القلبية وارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن نظرا لأنه غني بالكوليسترول. ومن المعروف أن الحالات المرضية التي تصيب القلب والأوردة أو الدورة الدموية جميعها تزيد خطر الإصابة بالزهايمر.

لكن بحسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية توصل الباحثون إلى أن البيض له أثر محدود على مستوى الكوليسترول في الدم.

وحلل باحثون هولنديون النظام الغذائي لألفين و497 رجلا في الفئة العمرية من سن 42 إلى 60 عاما لا يعانون من أي اضطرابات عقلية. وعلى مدار 22 عاما أصيب 337 منهم فقط بأمراض عصبية كان أغلبها الزهايمر.

وخلص الباحثون في الدراسة التي نشرها أمريكان جورنال أوف كلينيكال نيوتريشن إلى أن ثلث هؤلاء كانوا يحملون الجين APOE4 وهو عامل معروف في الأمراض القلبية والخرف. لكن بينما هو معروف أن الأشخاص حاملي الجين APOE4 يكون خطر إصابتهم بتلك الأمراض أعلى فإنهم لا يصابون بالضرورة بها.

وقال مؤلف الدراسة البروفيسور جيركي فيرتانين من جامعة إيسترن فنلند "لا صلة للكوليستيرول ولا تناول البيض بزيادة خطر الإصابة بالخرف أو الزهايمر... بل إن تناول البيض مرتبط بتحسن الأداء العصبي والنفسي كما تظهر فحوصات الفص الأمامي (للمخ)."

أضاف "نتائج الدراسة ترجح أن النظام الغذائي الذي ترتفع فيه نسبه الكوليستيرول أو تناول البيض من آن إلى آخر لا يزيد خطر الإصابة باضطراب الذاكرة. وتحتوي كل بيضة كبيرة على ستة غرامات من البروتينات العالية الجودة ومضادات الأكسدة بالإضافة إلى الفيتامينات E وD وA.

وكانت دراسات سابقة أظهرت أن فيتامين E يقلل خطر الإصابة بالأزمات القلبية في الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب بينما تساعد مضادات الأكسدة على منع تجلط الدم في الأوردة. ويأتي ذلك بعد أن أظهرت دراسة في نوفمبر تشرين الثاني أن تناول بيضة يوميا يقلل خطر الإصابة بالأزمات القلبية بنسبة 12 بالمئة.

اقرأ أيضا