الاتحاد

الاقتصادي

2,3 مليار درهم صادرات الإمارات إلى جنوب أفريقيا العام الماضي

بلغ حجم صادرات دولة الإمارات إلى جمهورية جنوب أفريقيا في العام 2007 قرابة 2,3 مليار درهم، في حين بلغت واردات الامارات من جنوب أفريقيا نحو 2,7 مليار درهم في الفترة ذاتها، بحسب مؤسسة دبي لتنمية الصادرات·
واستضافت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، وفداً من رجال الأعمال والمسؤولين من مقاطعة غوتنج في جمهورية جنوب أفريقيا، وذلك في إطار استراتيجية المؤسسة الرامية إلى توسيع الأنشطة التجارية الخارجية لإمارة دبي في القارة السمراء·
وقال المهندس ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات في بيان صحفي أمس ''تعتمد المؤسسة قنوات متوازية لتشجيع التصدير المحلي، وتمثل الشراكات التجارية مع عدد من الدول والهيئات وسيلة أساسية لتعزيز آفاق التعاون مع الأسواق الخارجية· وتحظى جمهورية جنوب أفريقيا بأهمية خاصة، حيث تتمتع بمناخ اقتصادي واعد، وإمكانات تصديرية للشركات التي تتخذ من دبي مقراً لها''·
وأضاف: ''تعد مقاطعة غوتنغ المركز التجاري لجمهورية جنوب أفريقيا، حيث إنها تحقق أكثر من ثلث الناتج المحلي للجمهورية· وتعتبر المقر التجاري للعديد من المؤسسات المالية والأكاديمية والبحثية، وشركات التعدين· وتلتزم وكالة غوتنج للتنمية الاقتصادية (جي إي دي آي) بالعمل على زيادة تعزيز العلاقات التجارية مع مختلف الأسواق العالمية والإقليمية''·
وترأس وفد جمهورية جنوب أفريقيا آغنس نياماندي، القنصل العام في دبي، وتضمن عدداً من الشخصيات الهامة بمن في ذلك بلايك موسلي- ليوفاتولا، الرئيس التنفيذي لوكالة غوتنغ للتنمية الاقتصادية (جي إي دي آي) ومسؤوليين حكوميين وتجاريين·
وقدمت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات خلال اللقاء، عرضاً توضيحياً حول الخدمات والتسهيلات التي توفرها المؤسسة للمستثمرين والمصدرين المحليين واستراتيجيتها لاستهداف الأسواق الإقليمية والعالمية الواعدة بما في ذلك الأسواق الأفريقية· ومن جانبه أطلع الوفد مسؤولي المؤسسة خلال عرضه التوضيحي، على واقع الاقتصاد في جنوب أفريقيا والفرص والإجراءات التي تهم المصدرين المحليين·
وركز اللقاء على أهمية تطوير وتعزيز فرص التبادل التجاري بين المنطقتين، وضرورة تنظيم الأنشطة التجارية الترويجية المشتركة، وتبادل المعلومات التي يمكن استخدامها بشكل إيجابي لزيادة معدلات النمو في اقتصادات المنطقتين لاسيما إمارة دبي ومدينة غوتنج·
وتنطلق استراتيجية المؤسسة من عدة محاور تتمثل بالكشف عن الفرص الاستثمارية الجديدة، واستغلال هذه الفرص لتعود بالنفع على كل الاقتصادات التي تشارك في العملية التجارية·

اقرأ أيضا

متاحف أبوظبي تعزز جاذبيتها السياحية بـ1.22 مليون زائر في 2018