الاتحاد

الإمارات

برامج تطبيقية لتأهيل 500 مواطن ومواطنة لسوق العمل

الطلبة الحاصلون على الثانوية العامة سوف يتلقون  برامج لتأهيلهم لسوق العمل

الطلبة الحاصلون على الثانوية العامة سوف يتلقون برامج لتأهيلهم لسوق العمل

وقعت إتفاقية بين مجلس أبوظبي للتوطين وكليات التقنية العليا لتأهيل أكثر من 500 طالب وطالبة من الحاصلين على الثانوية العامة في إمارة أبوظبى للإلتحاق بسوق العمل·
ووقع الاتفاقية معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس مجلس إدارة مجلس أبوظبي للتوطين والدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا·
وأوضح عبدالله سعيد الدرمكي المدير التنفيذي لمجلس أبوظبي للتوطين بأن المشاركين في البرنامج يمثلون الدفعة السابعة التي يقوم المجلس بتوفير برامج التدريب والإعداد لهم برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة ضمن برنامج التأهيل الوظيفي للمواطنين والمواطنات الذي ينفذه المجلس في كل من أبوظبي والعين لتزويدهم بالمهارات الضرورية اللازمة للالتحاق بسوق العمل في العديد من التخصصات المطلوبة والاستفادة القصوى من قدراتهم·
وأشار إلى أن مدة البرنامج عاما ونصف العام ويتلقى المتدربون تدريبا مهنيا وعمليا في مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص مشيرا إلى أن هذا البرنامج حقق ''نجاحات كبيرة''، وأسهم في توظيف أكثر من 70% من الخريجين في مدينة العين وحدها بالرغم من عدم توفر الوظائف بصورة كبيرة فيها ''على حد قول الدرمكي''·
وأضاف أن المجلس يعمل حاليا من واقع دراسته لإحتياجات سوق العمل في الإمارة وبالتنسيق مع كليات التقنية العليا على توفير برامج جديدة لتأهيل الكوادر المواطنة للعمل في عدد من القطاعات المهمة، مثل الصحة والسياحة والتأمين والصرافة وذلك في إطار حرص المجلس على تحفيز المواطنين للعمل في تلك القطاعات وتحقيق أهداف إستراتيجية التوطين في الإمارة وتعزيز فرص العمل للمواطنين في القطاعين الحكومي والخاص·
وأشار الى أن البرنامج الدراسي للمشاركين يتضمن ثلاثة فصول دراسية مدة كل منها 18 أسبوعا حيث يتضمن الفصلين الأول والثاني مواد مهارات عامة وأساسية لأي متقدم لوظيفة ويشتمل البرنامج على مواد اللغتين الإنجليزية والعربية والحاسب الآلي والرياضيات بالإضافة للزيارات الميدانية والتدريب على مهارات العمل وقياس التطوير الشخصي·
أما في الفصل الدراسي الثالث فيتم توزيع المتدربين في تخصصات مختلفة يتم تحديدها حسب إحتياجات سوق العمل مثل إدارة المنشآت الصغيرة والمتوسطة والمهارات اليدوية في هندسة الإنشاءات وهندسة الإلكترونيات وهندسة الميكانيكا ورخصة قيادة الحاسب الآلي وتخصصات أخرى في المحاسبة وأرشفة المعلومات والخدمات الإدارية والسكرتارية والعلاقات العامة والتفتيش والمراقبة والمشتريات والمستودعات والعلوم الصحية·
ولفت إلى أن المتدربين في الدفعة الحالية ''السابعة'' أمضوا في الدراسة بالبرنامج حتى الآن نحو 4 أشهر حيث يتم تخريج هذه الدفعة في شهر يناير من العام 2010 ، كما أن برامج التأهيل الوظيفي تترجم حرص قيادتنا الرشيدة على توفير أرقى الأساليب العلمية والتطبيقية لإكساب المتدربين مهارات سوق العمل·
من جانبه أكد الدكتور طيب كمالي على أهمية هذه الخطوة الإيجابية الهامة تساهم في إعداد الشباب المواطن للالتحاق ببيئة العمل العالمية التنافسية وتعكس الالتزام الراسخ لقيادتنا الرشيدة في مجال تشجيع المواطنين على الإسهام بدور فاعل في دعم مسيرة البناء والتقدم التي تشهدها الدولة في كافة المجالات كما تسهم في تحقيق أحلام الشباب وأهدافهم المنشودة·

اقرأ أيضا

«الدولي للطرق» يبحث تطوير النقل والابتكارات في المدن الذكية