الاتحاد

الرئيسية

مسلحون يحتجزون مراقبين دوليين قرب الجولان

أعلن متحدث باسم الأمم المتحدة أن مجموعة من المسلحين السوريين احتجزت نحو 20 من عناصر قوات حفظ السلام الدولية في منطقة محاذية لمرتفعات الجولان المحتل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المحتجزين هم من الجنسية الفليبينية، إلا أن الأمم المتحدة لم تكشف عن جنسيتهم.

وصرح ديل بوي نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة للصحافيين أن القوات الدولية "أبلغت أنه في وقت سابق من اليوم أوقف نحو 30 مقاتلا نحو 20 من عناصر حفظ السلام واحتجزوهم" في منطقة محاذية للجولان.

وأضاف ديل بوي أن "المراقبين الدوليين كانوا يقومون بمهمة إمداد معتادة، وتم توقيفهم عند نقطة المراقبة 58 التي أصيبت بأضرار وجرى إخلاؤها في عطلة نهاية الأسبوع الماضي بعد قتال عنيف في منطقة مجاورة في (قرية) جملة".

وقال إن "بعثة الأمم المتحدة ترسل فريقا لتقييم الوضع ومحاولة حله". وتحدثت الأمم المتحدة عن عدد متزايد من الحوادث في منطقة الجولان التي ينتشر فيها عناصر قوات حفظ السلام التابعين لها منذ العام 1967 لمراقبة وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل.

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة الوفيات بفيروس "كورونا" في الصين إلى 25 شخصاً