الاتحاد

الإمارات

«تنمية المجتمع» بدبي تنظم دورة عن حقوق الطفل

نظمت هيئة تنمية المجتمع في دبي ورشة عمل خاصة عن حقوق الطفل بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبحضور مشاركين من أكثر من 20 هيئة حكومية ومنظمة غير حكومية. وتهدف الهيئة إلى توفير الحماية والاندماج الاجتماعي في إمارة دبي وحرصها على وضع السياسات والضوابط والمعايير اللازمة لمقدمي الخدمات الاجتماعية في الإمارة.
ويأتي تنظيم ورشة العمل التي حاضر فيها المدرب الرئيسي غسان خليل مستشار السياسات الاجتماعية والتخطيط الاستراتيجي في الهيئة وخبير دولي في حقوق الطفل في إطار مذكرة التفاهم التي وقعتها هيئة تنمية المجتمع مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتنفيذ برنامج مشترك يتم خلاله تنظيم سلسلة متنوعة من ورش العمل في مجال تطوير التنمية المجتمعية. وضمت قائمة المواضيع التي تمت مناقشتها خلال ورشة العمل، والتي اسـتمرت لمدة يومين في مقر الهيئة، مقدمة في القانون الدولي لحقوق الطفل وحقوق الطفل قضية آمرة على الأجندة الدولية ونظرة عامة حول اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل والتدابير العامة للتنفيذ والإعلام وحقوق الطفل وحق الطفل في الحماية من العنف والإساءة والاستغلال والآليات القانونية والمجتمعية وحق الطفل في المشاركة في المؤسسات التربوية. وقالت الدكتورة مريم مطر المديرة العامة لهيئة تنمية المجتمع إن دولتنا تحمي الأمومة والطفولة وترعى النشء والشباب وتوفر لهم الظروف المناسبة لتنمية ملكاتهم فالاستثمار في بناء الإنسان برعايته في مراحل طفولته وبإعطائه ما يجب له من حقوقه هو النهج الصحيح لخلق مجتمع متلاحم ولبناء وطن لا تستبيحه عواصف العولمة. وأضافت مطر أن الهيئة تؤمن بحق الطفل في المشاركة الفاعلة في المجتمع باعتباره عاملاً رئيسياً يؤثر في جميع القرارات المتعلقة بكينونته، مضيفة «نعمل في الهيئة على وضع السياسات والضوابط والمعايير اللازمة لمقدمي الخدمات الاجتماعية وذلك في إطار إستراتيجيتنا الهادفة إلى تعزيز الهوية الوطنية وتوفير الحماية والاندماج الاجتماعي. من جانبه، قال الدكتور خالد علوش الممثل الإقليمي للأمم المتحدة في الدولة إن ورشة العمل ركزت على نشر الوعي بحقوق الطفل وكيفية تفعيل مشاركة الأطفال في المؤسسات التربوية والمجتمع بشكل عام والتعرف إلى المبادئ العامة لحقوق الطفل وكيفية تحويلها إلى واقع ملموس. وعبرت الدكتورة فاطمة المزروعي عضوة المجلس الوطني الاتحادي عن تقديرها وشكرها لهيئة تنمية المجتمع على تنظيم هذه الورشة الفريدة من نوعها، قائلة «نحن في أمس الحاجة لمثل هذا النوع من ورش العمل والتي تساهم في التعريف باتفاقية حقوق الطفل إلى جانب التركيز على الدور الذي تلعبه وسائل الإعلام في إبراز القضايا المتعلقة بذلك وكيفية التعامل معها»

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: رئيسة وزراء نيوزيلندا كسبت احترام 1.5 مليار مسلم