الأحد 27 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«مرعب» يكتسح «جنانة».. و«زلزال» بطل «التفريس»

«مرعب» يكتسح «جنانة».. و«زلزال» بطل «التفريس»
14 ابريل 2019 00:26

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

قررت اللجنة المنظمة لمهرجان الظفرة البحري، تأجيل سباق «مروح» 60 قدماً إلى الأسبوع المقبل، بعد أن حالت الظروف الجوية والطقس دون إقامة السباق الأسبوع الحالي كما كان مقرراً، وذلك لضمان أمن وسلامة المتسابقين.
ويقام سباق مروح 60 قدماً ضمن منافسات مهرجان الظفرة البحري، الذي يقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وبتنظيم من نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية.
وعلى صعيد باقي المنافسات البحرية، شهد سباق «جنانة» 22 قدماً قوة وندية بين المتسابقين، الذين حرصوا على تحقيق المراكز الأولى واعتلاء منصة التتويج، وأسفرت النتائج عن فوز القارب «مرعب» لصاحبه صالح محمد أحمد علي الحمادي وبقيادة النوخذة إبراهيم صالح محمد أحمد الحمادي بالمركز الأول، بينما جاء في المركز الثاني القارب «ربق»، وصاحبه جابر محمد جابر الحمادي وبقياده النوخذة أحمد يوسف سالم الحمادي، وفي المركز الثالث القارب «سلطان الخير» وصاحبه ناصر إبراهيم سلطان المرزوقي بقيادة النوخذة علي ناصر سالم أحمد الحميري.
وفي منافسات سباق «التفريس» حصل على المركز الأول القارب «زلزال» لصاحبه عمر عبدالله المرزوقي بقيادة النوخذة عمر عبدالله المرزوقي، وحل في المركز الثاني القارب «هداف»، وصاحبه محمد عبدالعزيز إبراهيم الحمادي بقياده النوخذة محمد عبدالعزيز إبراهيم الحمادي، وحصل على المركز الثالث القارب «الحوت» وصاحبه راشد سعيد صباح الرميثي بقياده النوخذة علي هاشم سعيد الرميثي. ويعتبر سباق «مروح 60 قدماً» المؤجل، هو الأقوى والأبرز في منافسات المهرجان، سواء من حيث عدد المشاركين البالغ عددهم أكثر من 2200 بحار على متن 106 قوارب لقطع مسافة 20 ميلاً بحرياً أو من حيث قيمة الجوائز البالغة 3 ملايين و500 ألف درهم رصدتها اللجنة المنظمة للفائزين بالمراكز العشرة الأولى، حيث تبلغ جائزة المركز الأول 200 ألف درهم، والمركز الثاني 170 ألف درهم، والمركز الثالث 150 ألف درهم، والرابع 135 ألف درهم، والخامس 130 ألف درهم والسادس 125 ألف درهم، والسابع 120 ألف درهم، والثامن 115 ألف درهم، والتاسع 110 آلاف درهم، والعاشر 105 آلاف درهم.
ومن جهته، أكد أحمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أن تأجيل السباق جاء بناء على تقارير الأرصاد الجوية، وتجنباً لأي عواقب قد تنتج عن سوء الأحوال ووجود رياح شديدة قد تلحق الضرر بالبحارة المشاركين، وكذلك بالمحامل نفسها، مشدداً على أن اللجنة المنظمة للسباق تضع سلامة المتسابقين وأمنهم وسلامتهم فوق كل اعتبار، وأن النادي حريص على أن يخرج السباق بشكل متميز مع ضمان أمن وسلامة المتسابقين ووصولهم بأمان إلى خط النهاية. وأشار الرميثي، إلى أن النادي بالتنسيق مع اللجنة المنظمة لمهرجان الظفرة البحري قرر إقامة السباق نهاية الأسبوع المقبل، خلال أحد أيام الخميس أو الجمعة أو السبت، بناءً على استطلاع رأي الأرصاد، وكذلك الجهات الشريكة للنادي، وحث الرميثي جميع المشاركين على ضرورة الالتزام باللوائح والقوانين المنظمة للسباق، ولاسيما أن جميع المحامل سوف تخضع لفحص فني.
وشدد الرميثي، على أن التزام جميع المشاركين يرسخ مبدأ إتاحة الفرص أمام جميع البحارة، مشيداً بحجم المشاركة، مؤكداً أن وصول عدد البحارة إلى 2200 بحار مقسمين على 106 محامل شراعية أمر يؤكد أن الجميع عازم على تقديم سباق رائع، فضلاً عن أن ذلك يأتي تأكيداً لمكانة التراث في نفوس الشباب.
ووجه الرميثي، الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، على رعاية سموه الكريمة للسباق، مؤكداً أن دعم ورعاية سموه لمختلف السباقات، التي ينظمها النادي يعطيها قيمة مضاعفة، ويؤكد حرص القيادة الرشيدة على دعم التراث الوطني الأصيل.
وأشاد ماجد عتيق المهيري، المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت بتجاوب البحارة والمشاركين في السباق بشكل يعكس الألفة وروح الأسرة الواحدة التي تربط عشاق الرياضات البحرية ونادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، مبدياً ثقته في خروج السباق بشكل جيد، خاصة أن سباق مروح 60 قدماً، دائماً ما يشهد إثارة كبيرة في مختلف السباقات.
وشدد المهيري، على أن النادي يبذل قصارى جهده من أجل توصيل الرسالة التراثية للمجتمع الإماراتي بشكل عام وعشاق التراث الوطني الأصيل بشكل خاص، موضحاً أن سباق مروح 60 قدماً هو الجولة الثالثة للسباق، الذي تختتم جولاته في سباق دلما البحري، مؤكداً أن السباق نجح في أن يرسم له مكانة كبيرة لدى عشاق التحدي والمغامرة، وأصبح له جمهور كبير يحرص على متابعته والمشاركة فيه.
وتمنى المهيري، أن يكون التوفيق حليف الجميع في هذا السباق التراثي الأصيل، مشيداً بمجهود جميع العاملين في النادي، وكذلك جهود جميع أعضاء اللجنة المنظمة لمهرجان الظفرة البحري، الذين يحرصون على بذل جهود مستمرة لإنجاح الحدث.

المزروعي: تحقيق رؤية القيادة بالحفاظ على الموروث الأصيل
تفقد معالي اللواء فارس خلف المزروعي، القائد العام لشرطة أبوظبي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، أقسام «مهرجان الظفرة البحري»، واطلع على سير الفعاليات والاحتفالات والسباقات، يرافقه كل من عيسى سيف المزروعي، نائب رئيس اللجنة، وعبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة التخطيط والمشاريع باللجنة، وعبدالله بطي القبيسي، مدير إدارة الفعاليات والاتصال باللجنة، وعدد من المسؤولين. وتقدم معاليه بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، على توجيهاتهم ورعايتهم للأحداث التي تعنى بالموروث الشعبي والتراث الإماراتي الأصيل. وثمن المزروعي جهود فريق العمل ومشاركات أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والحرفيين من جميع الجنسيات ورعاة المهرجان، وقال: «أثق بقدرة فريق عملي على تحقيق أهدافنا للدورة الحادية عشرة من مهرجان الظفرة البحري والدورات المقبلة، وتحقيق رؤية القيادة الرشيدة فيما يتعلق بالحفاظ على الموروث الشعبي وإحياء التراث الإماراتي».
وأضاف معاليه: «في عام التسامح يجتمع جمهورنا العزيز من جميع أنحاء العالم في منطقة الظفرة التاريخية، لنتمكن خلال هذا الحدث، من تسليط الضوء على نموذج الإنسان الإماراتي المحب لوطنه والمتفاني في الحفاظ على تراثه وتاريخه، والمتسامح مع الجميع».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©