عربي ودولي

الاتحاد

مقتل قائد حوثي كبير بعملية نوعية للقوات اليمنية

يمنيان في مخيم للنازحين بمديرية عبس في محافظة حجة (أ ف ب)

يمنيان في مخيم للنازحين بمديرية عبس في محافظة حجة (أ ف ب)

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

قُتل قائد ميليشيا الحوثيين في جبهة «البرح»، غرب محافظة تعز جنوب غرب اليمن، في عملية نوعية للقوات اليمنية المشتركة المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية.
وذكر الإعلام العسكري التابع للقوات المشتركة في الساحل الغربي، أمس، أن أفراداً من وحدة المهام الخاصة التابعة للمقاومة الوطنية، ثاني أبرز فصائل القوات المشتركة، «تمكنوا من اختراق مواقع الميليشيا الحوثية بجبهة البرح» الواقعة بمديرية مقبنة غرب تعز على الطريق الرئيس المؤدي إلى محافظة الحديدة الساحلية.
وأضاف أن أفراد الوحدة الخاصة نفذوا كميناً محكماً لقائد ميليشيا الحوثي في البرح، المدعو صالح شهارة، وهو من أبناء محافظة عمران الشمالية ويقود الميليشيات في هذه الجبهة الرئيسية منذ فبراير العام الماضي.
وبحسب المصدر السابق، فإن الكمين جاء بعد عملية رصد استخباراتي دقيق، وأسفر عن مقتل شهارة وثلاثة من مرافقيه، فيما تمكن أفراد الوحدة الخاصة من العودة لمواقعهم دون أية خسائر بشرية.
ويعد القيادي الحوثي صالح شهارة واحد من أبرز قيادات ميليشيات الحوثي الانقلابية في محافظة تعز والساحل الغربي.
وذكر الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن هذه العملية النوعية «تعد نجاحاً استخباراتياً ومؤشراً على مستوى التطور في جاهزية وحدات المقاومة الوطنية، وتُدشن سلسلة من العمليات النوعية التي سيتم تنفيذها في عمق العدو الحوثي خلال المرحلة القادمة». إلى ذلك، واصلت ميليشيا الحوثي الانقلابية، أمس، تصعيدها العسكري وخروقاتها النارية لاتفاق السلام في محافظة الحديدة.
وذكرت مصادر ميدانية في الحديدة لـ«الاتحاد» أن ميليشيا الحوثي قصفت بالمدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية، مواقع تابعة للقوات الحكومية المشتركة في حي 7 يوليو شمال شرق المدينة الميناء البحري الحيوي.
كما كثفت الميليشيات عمليات القصف بالمدافع والرشاشات والقناصات على مواقع القوات المشتركة شرق مديرية الدريهمي، وعلى أطراف مديرية حيس الجنوبية، وعلى منطقتي الفازة الساحلية والجبلية بمديرية التحيتا الواقعة جنوب المحافظة، وتطل على البحر الأحمر.
وطالت اعتداءات الحوثيين بشكل عشوائي مناطق وتجمعات سكنية في المديريات التي تعرضت لنيران وقذائف الميليشيات الانقلابية.
في غضون ذلك، لجأت ميليشيات الحوثي الانقلابية إلى فرض التجنيد الإجباري في مخيم النازحين بمديرية عبس بمحافظة حجة، شمال غرب اليمن.
وأفاد مصدر محلي بأن ميليشيات الحوثي اقتحمت مخيم النازحين في مديرية عبس، وشرعت بفرض التجنيد الإجباري في صفوف الموجودين فيه بغية تعويض النقص في مقاتليهم في جبهات القتال المحاذية للمديرية، موضحا أن النازحين رفضوا تجنيدهم واستخدامهم كوقود حرب، ما دفع بالميليشيات إلى شن حملات اعتقالات واسعة في صفوف الرافضين، ونقلهم بالقوة إلى جبهات القتال.
وأشار المصدر إلى أن الكثير من أبناء النازحين فروا من مخيم النزوح خشية من عملية التجنيد والاختطاف، لافتا إلى أن الميليشيات الحوثية تكبدت خلال الفترة الماضية خسائر كبيرة في صفوف عناصرها في مديريتي حرض وميدي وضواحي عبس.
وتعد مديرية عبس في حجة إحدى كبرى المديريات التي تحتضن الآلاف من الأسر النازحة التي فرت من المواجهات العسكرية خشية تعرضهم للقتل والاستهداف من قبل الميليشيات الحوثية التي تستغل المدنيين دروعاً بشرية لإيقاف تقدم القوات الحكومية.

اقرأ أيضا

الأردن يعلن حظر تجول في البلاد لمدة 48 ساعة لمواجهة «كورونا»