الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
المغادرون
1 أغسطس 2005


؟ قد يغادرون ويتركون في النفس حزناً يملأ رئتينا·· بحيث لا نستطيع بعدهم التنفس أو الموت براحة·
؟ قد يغادرون دون أن يجيبوا عن آلاف الأسئلة التي استعمرت مخيلتنا واستحوذت على فضولنا واهتمامنا·
؟ قد يغادرون دون أن يعبروا عن مشاعرهم الحقيقية·· وعن حبهم لنا الذي صال وجال في قلوبهم مخافة أن يخسرونا أو يخسروا النظرة والمكانة التي وضعناهم بها·
؟ قد يغادرون دون كلمة اعتذار أو توضيح لما بدر منهم بحقنا·
؟ قد يغادرون وهم يلوحون لنا بأن الغد أفضل وأن الشمس ستشرق قريباً لتجمعنا على خير ومحبة من جديد·
؟ قد يغادرون فجأة·· دون أن يودعونا حتى لا نرى دموعهم الغالية في مآقيهم ونكتشف بالتالي مكانتنا الكبيرة عندهم·
؟ قد يغادرون وهم يأخذوننا بالأحضان·· فنحس بالأمان·· ونشعر بالاطمئنان أن كل ما حصل بيننا من مشاكل أمر تافه لا يستحمل التعظيم والتهويل·· بل يواجه بالنكران·
؟ قد يغادرون وتعتلي وجوههم ابتسامة صامتة·· ولكنك تعرف أنها خارجة من القلب·· لأنك تشعر بقربها من قلبك الصغير·
؟ قد يغادرون دون أن يهمسوا بشيء·· أو يعلقوا على أمر أو حتى دون أن يلتفتوا لنا ليودعونا·
؟ قد يغادرون وهم يحملون غضباً كبيراً علينا لا يغتفر ولكنهم لا يصارحوننا بهذا الأمر فيقبع الكره في قلوبهم ويكبر لدرجة تنسيهم محبتهم لنا·
؟ قد يغادرون وهم مرتاحون للابتعاد عنا·· وانهم فرحين بالهروب من أراضينا رغم حبنا وعشقنا لهم ورغم كل النداءات الصادقة التي نطالبهم فيها بالرجوع·
؟ قد يغادرون ويتركون في القلب غصَّة على الواقع الذي نعيشه والذي لا يسمح لنا العيش معهم بأمان وباستقرار·
؟ قد يغادرون بعد أن هدموا كل الصور الجميلة التي نحتفظ بها عنهم وحطموا كل الذكريات التي نتغنى فيها لحظة صفائنا·· وخلفونا كالرماد الذي لا يشتعل من جديد·
؟ قد يغادرون بمرح·· وفرح ولعب وبهجة·· وبطريقة تنسيك ألم الابتعاد·· فتحب الصبر لأجلهم ولأجل انتظارهم وتعشق الليل لأنه سيحمل دائماً صوت قلوبهم·· وتنتظر بلهفة لحظة وصولهم التي تجعلك تحيا من جديد·
؟ قد يغادرون دون أن يحركوا فيك أدنى مشاعر·· لأن وجودهم بالأساس لم يكن يعنيك بشيء·
؟ قد يغادرون وتحس بعدهم أن الدنيا سوداء·· والجو ملوث·· والأرض ضيقة لا وجوه فيها ولا معالم لأنهم كانوا بالنسبة لك الماء والهواء·· وأن حياتك كانت جميلة لوجودهم فيها·
؟ قد يغادرون بعد أن يتركوا رسالة صغيرة تحمل فيها تلك المعاني الكبيرة التي لا يستطيعون البوح بها أو حتى تجميعها وتصفيفها لحظة جلوسهم معنا على انفراد·
؟ قد يغادرون بصمت·· بصمت·· بصمت·· وبصمتٍ قاتل·
فلاش:
تحمل أجندة حياتنا آلاف المغادرين·· ولكل منهم سببه وطريقته ووجهته وغرضه·· ولكن كم شخصا منهم يحمل في القلب مكاناً لا يستطيع أي مخلوق أن يملأه؟!
أفراح جاسم

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©