دبي (الاتحاد)

أكد معالي محمد بن عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن الشراكة الاستراتيجية في مجالات التحديث الحكومي بين دولة الإمارات وجمهورية أوزبكستان الصديقة، أثمرت العديد من الإنجازات المهمة خلال عام من إطلاقها، وأن حكومتي البلدين تواصلان ترسيخ نموذج عالمي في التعاون الحكومي، لبناء مستقبل أفضل للمجتمعات.
جاء ذلك، خلال الاجتماع الذي عقده معالي محمد القرقاوي - عن بُعد - مع معالي سردار عمرزاقوف نائب رئيس الوزراء، وزير الاستثمار والتجارة الخارجية في جمهورية أوزبكستان، بحثا خلاله تطورات ومستجدات الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي، التي وقعتها حكومتا البلدين في أبريل 2019، وسبل تعزيز الجاهزية الحكومية لاستباق التحديات المستقبلية، والخطوات المقبلة في مسيرة التعاون الثنائي.
وقال معالي محمد القرقاوي: إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تولي أهمية كبيرة للتعاون وتبادل الخبرات مع كافة دول العالم، وتتبنى نهج الشراكة في التحديث الحكومي لخير المجتمعات، وتعزيز مسيرة التنمية العالمية. وأكد أن تحديث العمل الحكومي، وتطوير خدمات حكومية ذكية، يشكلان محوراً أساسياً في الشراكة الاستراتيجية بين حكومتي الإمارات وأوزبكستان، ما أثمر في إنجاز تبني التكنولوجيا لتطوير الحكومة الذكية في جمهورية أوزبكستان.
وتطرق معالي محمد القرقاوي ومعالي سردار عمرزاقوف، خلال اجتماعهما، إلى الإنجازات التي تم تحقيقها على مدار عام من الشراكة المثمرة.