الاتحاد

الاقتصادي

جنرال إلكتريك تعرض حلولاً مستدامة في قمة طاقة المستقبل

تشارك ''جنرال إلكتريك'' في فعاليات الدورة الثانية من ''القمة العالمية لطاقة المستقبل'' التي تعقد من 19 إلى 21 يناير الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، في إطار التزامها على المستويين العالمي والإقليمي لتلبية متطلبات عملائها بتوفير حلول مبتكرة لا تؤدي إلى هدر موارد الطاقة·
وبحسب بيان صحفي، ستشارك GE في القمة من خلال وحدات أعمالها المتخصصة في الطاقة، وتقنيات معالجة المياه، والنفط والغاز، وتستعرض أحدث التقنيات التي توفرها للعملاء من القطاعين العام والخاص في مجالي الطاقة المتجددة والبديلة التي تساهم في تحقيق أهدافهم والمحافظة على البيئة في آن واحد، وذلك من خلال الاستفادة المثلى من موارد الطاقة الموجودة في الشرق الأوسط·
وتعقد ''القمة العالمية لطاقة المستقبل'' برعاية ''مصدر''، المبادرة التي أطلقتها حكومة أبوظبي وتمتلكها شركة ''مبادلة للتنمية''· وتلقي القمة الضوء على الدور العالمي الذي تلعبه أبوظبي من خلال الاستثمار في حلول متطورة لتوفير الطاقة النظيفة وتقنيات معالجة المياه بهدف خلق نموذج للاستدامة البيئية على مستوى منطقة الشرق الأوسط·
وقال جوزيف أنيس، المدير التنفيذي لشركة Energy GE في منطقة الشرق الأوسط: ''تتعاون GE بشكل وثيق مع شركائها في الشرق الأوسط لتطوير وتوفير حلول تقنية تتميز بكفاءتها في الحد من هدر الطاقة وبما يتناسب ومتطلبات عملائها في المنطقة مستفيدة في الوقت ذاته من موارد الطاقة الطبيعية المتوفرة في الشرق الأوسط''·
وأضاف: ''لدى المنطقة الفرصة التي تؤهلها لتصبح مثالاً يحتذى به في تحقيق تنمية اقتصادية قائمة على الطاقة المستدامة، وبفضل دورها الفاعل في العملية التنموية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، وإمتلاكها أحدث تقنيات توفير الطاقة النظيفة، فإن GE تعد شريكاً نموذجياً للمساهمة في تعزيز أنظمة التطوير المستدامة في المنطقة''·
وستستعرض GE خلال القمة أحدث الحلول التكنولوجية في مجالات طاقة الرياح والطاقة الشمسية والغاز الحيوي، إضافة إلى المفاعلات النووية المتطورة· وبالإضافة إلى استعراضها للدور الهام الذي يمكن لتوربينات البخار التقليدية أن تلعبه في محطات الطاقة الشمسية، ستستعرض GE قدرة التوربينات الغازية على استخدام النفط الثقيل أو غيره من أنواع الوقود التي يصعب التعامل معها والغاز الطبيعي وغازات النفايات الصناعية، بكفاءة أكبر بما يساهم في الحد من نفقات التشغيل وانبعاث الغازات الدفيئة في منشآت الطاقة والمنشآت الصناعية في المنطقة·
والتزاماً منها بالمساهمة في تلبية الطلب المتنامي على موارد المياه النقية في المنطقة، ستستعرض GE أنظمتها لتحلية ومعالجة مياه البحار والمياه العكرة والتي يمكنها توفير موارد جديدة للمياه النقية لاستخدامات المنشآت الصناعية والبلدية· وتساهم خبرة إ في مجال معالجة المياه بلعب دور إيجابي في توفير مصادر جديدة للمياه بجودة عالية تساهم في الحد من حجم الطلب على مصادر مياه الشرب·
كما ستلقي إ الضوء خلال القمة على مبادرة الإبداع البيئي Ecomagination، التي تهدف إلى تزويد العملاء بمنتجات لا تؤدي إلى هدر موارد الطاقة وحلول تكنولوجية صديقة للبيئة· وتعتبر مبادرة الإبداع البيئي من أهم محاور اتفاقية البحث والتطوير في مجال الطاقة النظيفة التي تم الإعلان عنها بين GE و''مبادلة'' في يوليو ·2008 وستتواجد GE في ''القمة العالمية لطاقة المستقبل'' في الجناح ،6200 وستشارك في المؤتمر الاستراتيجي للقمة، حيث سيلقي ستيف فلادر، نائب رئيس وحدة الإبداع البيئي في إ، الكلمة الرئيسية في القمة بعنوان ''استراتيجيات وسياسات الطاقة المستقبلية في العالم''، وذلك يوم 21 يناير الجاري في تمام الساعة 20:9 صباحاً·
وتدير GE أعمالها في منطقة الشرق الأوسط منذ ثلاثينات القرن الماضي، وتمتلك اليوم مكاتب إدارية وأخرى لإدارة المشاريع على المستوى الإقليمي، إضافة إلى العديد من منشآت الصيانة والتصليح التي تقدم خدماتها المتخصصة للعملاء في المنطقة·

اقرأ أيضا

15 مليار درهم صافي دخل بنوك أبوظبي خلال 6 أشهر