الاتحاد

الرياضي

منتخب الشباب يبدأ العد التنازلي للمهمة المونديالية

أرسل أعضاء الجهازين الفني والإداري، ولاعبو منتخب الشباب، برسالة شكر وتقدير لاتحاد كرة القدم، على ما قدمه للفريق ضمن استعداداته لبطولة كأس العالم التي تشهدها الشقيقة مصر خلال الفترة من 26 سبتمبر إلى 15 أكتوبر القادمين، والتي يلعب فيها الأبيض الشاب، ضمن المجموعة السادسة، مع منتخبات جنوب أفريقيا وهندوراس والمجر، وتقام مباريات هذه المجموعة باستاد الإسكندرية، ومن المقرر أن يلعب منتخبنا ضربة البداية أمام منتخب جنوب أفريقيا يوم 27 سبتمبر القادم باستاد الإسكندرية في السابعة إلا الربع مساء بتوقيت القاهرة.
جاء ذلك قبل سفر بعثة منتخبنا الوطني للشباب أمس إلى سويسرا، وذلك لبدء المرحلة قبل الأخيرة من برنامج الإعداد للبطولة، حيث أكد الجميع أن وقفة اتحاد الكرة معهم ليست بغريبة عليه، وأن ما فعله مجلس إدارة الاتحاد برئاسة محمد خلفان الرميثي ونائبه سعيد عبدالغفار لم يفعله أي اتحاد آخر، وأن تشكيل وفد رسمي لزيارة مصر والترتيب لكل ما يخص مشاركة المنتخب في البطولة العالمية وتشكيل لجنة مؤقتة لهذا الغرض، هي كلها أمور تضاعف من حجم المسؤولية الملقاة على أعناقهم وأن الدور أصبح على المنتخب الذي سيقاتل من أجل تشريف الكرة الإماراتية للتأكيد على أنه أهل لهذا الدعم وهذه المساندة الكبيرة وغير المحدودة من اتحاد الكرة. من جانبه، قال مترف الشامسي مدير المنتخب: كل كلمات الشكر لا تكفي «أبوخالد» وكافة أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة الذين أحاطوا الفريق بكل صنوف الرعاية والاهتمام، وما حدث ليس بغريب عليهم، فالاتحاد سباق دائما لترسيخ هذه المفاهيم وتوفير أوجه الرعاية للمنتخبات، ومن بينها منتخب الشباب، وقد ضرب الاتحاد أروع الأمثلة في المساندة بسفر وفده إلى مصر ومعاينة كافة الاستعدادات على الطبيعة وتشكيل لجنة مؤقتة لدعم الفريق في مهمته، وشحذ الجماهير المصرية وأبناء الجالية الإماراتية هنا لدعم الأبيض الشاب في المونديال، وإن شاء الله سيكون لهذا العمل أثره الإيجابي على الفريق، وسنجني ثمار هذه المساندة في البطولة عند انطلاقها. أضاف أن المنتخب تابع بسعادة بالغة أنباء هذه الجولة، حيث كنا في معسكرنا بمدينة العين، وشعر اللاعبون بوقفة اتحاد الكرة معهم، وبوقفة سفارتنا في مصر وكذا شركاتنا الخارجية التي تواصل دعمها للمهام الوطنية، وكنا نتحدث مع اللاعبين عن الرسالة التي تحملها هذه الزيارة وهذا الدعم، وأنه يحملهم مسؤولية مضاعفة بضرورة أن يرتقوا إلى مستوى المسؤولية وأن يبذلوا غاية جهدهم حتى يردوا جميل الوطن عليهم، وقد استوعب اللاعبون الرسالة وتعاهدوا على أن يكونوا خير سفراء لدولتهم في المحفل العالمي إن شاء الله. وأكد مترف الشامسي أن برنامج الإعداد للفريق يسير حسب ما هو مخطط له، وينتقل من نجاح إلى نجاح، مشيرا إلى أن وقفة ودعم اتحاد الكرة، لم يتوقفا فقط عند حد الزيارة إلى مصر والترتيب لمشاركة المنتخب في البطولة، وإنما هو سابق على ذلك، من خلال توفير برنامج إعداد نموذجي ومثالي، سواء من ناحية المعسكرات أو التجارب الدولية التي يكون لها مردودها على الفريق، وهو أمر يحسب لاتحاد الكرة الذي لم يتردد لحظة في الموافقة على برنامج الإعداد والتأكيد على توفير كافة الإمكانيات للفريق قبل مهمته المونديالية. أما مهدي علي مدرب المنتخب، فقال إن وقفة اتحاد الكرة ليست من اليوم ولكنها سابقة على ذلك بكثير، وهو بعمله الدؤوب وتوفيره كافة الاحتياجات كان من أهم أسرار التأهل للمونديال والفوز باللقب الآسيوي لأول مرة في تاريخ اللعبة بالإمارات، وهو الإنجاز الذي لم يأت من فراغ، وإنما بتضافر جهود عدة، كان في مقدمتها جهود اتحاد الكرة الذي وفر إعدادا طيبا للفريق، وسانده في مهمته الآسيوية بالسعودية وقتها، وتواجد رجاله بجانب الفريق حتى توج جهوده بالفوز بأغلى الألقاب. أضاف أن هذه المساندة من الاتحاد ضاعفت من المسؤولية، سواء على الجهاز الفني أو اللاعبين، ونحن ندرك ذلك، وبالرغم من أن برنامجنا الإعدادي ثابت منذ فترة إلا أن المردود النفسي لهذه الوقفة من الاتحاد ألهب حماس الجميع، وبات اللاعبون في انتظار لانطلاق البطولة للتأكيد على أحقيتهم لهذه المساندة الرائعة، مشيرا إلى أن المعاني التي حملتها زيارة وفد اتحاد الكرة إلى مصر والترتيب لمشاركة المنتخب المونديالية لها دلالاتها وانعكاساتها على اللاعبين، وإن شاء الله نكون على قدر المسؤولية ونحقق ما يرضي طموحات جماهيرنا. وعن ملامح الفترة القادمة من خطة الإعداد، عاود مهدي علي التأكيد على أن الفريق سيخوض مرحلة الإعداد المقبلة على مرحلتين خلال معسكري سويسرا وتركيا، وأن هناك موافقة نهائية مع بعض المنتخبات من بينها إسبانيا وبلجيكا وكازخستان وغانا ونيجيريا وهاييتي والتي تشكل مدارس كروية مختلفة تفي بالغرض وتحقق الهدف الذي نسعى إليه، وما زالت المحاولات مستمرة لتأمين بقية المباريات. وعن المنتخبات التي سيواجهها في كأس العالم، أشار إلى أن لديه فكرة وافية عن منتخب جنوب أفريقيا وتابع مبارياته خلال مشاركته في تصفيات أمم أفريقيا الأخيرة التي خاضها بنفس العناصر التي تمثله في مونديال القاهرة، كما أن منتخب المجر سيلعب بنفس تشكيلة اللاعبين الذين دفع بهم العام الماضي في بطولة أوروبا تحت 19 سنة، مشيرا إلى أن منتخب هندوراس هو الوحيد الذي لا تتوافر عنه معلومات كافية. وأخيرا، قال حمدان الكمالي كابتن منتخب الشباب: شكرا لاتحاد الكرة، وإن كانت هذه المساندة ليست بغريبة عليه، فهو دائما معنا، ومنذ أن تأهلنا لكأس العالم، وحتى قبل ذلك، كان داعما ومساندا لنا، وقبل سفرنا التقينا رئيس اتحاد الكرة الذي قدم الكثير من النصائح للاعبين، وإن شاء الله سنبذل غاية جهدنا من أجل أفضل تمثيل للدولة في كأس العالم، وتحقيق إنجاز يضاف إلى إنجازنا الآسيوي الكبير، وكوننا أبطال القارة يفرض علينا أن ندافع عن هذا الموقع وعن المكانة التي حققناها. وأكد الكمالي أن اللاعبين يدركون طبيعة المرحلة المقبلة، وأنها تساوي الكثير في مشوارهم الكروي وعليهم أن يتمسكوا بالفرصة التاريخية السانحة لهم وأن يدافعوا عن حلمهم، ويدركوا أنهم ذاهبون إلى المونديال كأبطال عن القارة الآسيوية، وهذه البطولة تحققت على حساب فرق كثيرة عريقة ذات صولات وجولات، وهو ما يعني أنه لا يوجد مستحيل

اقرأ أيضا

الاتحاد الأرجنتيني يحتفل بعودة ميسي: 10 أساطير في شخص واحد