الاتحاد

الرياضي

«بحر دبي» يتصدر اليوم الأول لسباقات مونديال الشراعية الحديثة

بن لاحج يقود الفريق إلى القمة في أصعب اختبارات العواصف والأمطار

بن لاحج يقود الفريق إلى القمة في أصعب اختبارات العواصف والأمطار

خطف فريق «بحر دبي» الأضواء في بطولة العالم لليخوت الشراعية الحديثة «ار سي 44» التي تختتم اليوم في جاردا الإيطالية بعدما سيطر على منافسات اليوم الأول ليعتلي الصدارة عن جدارة واستحقاق، ومتفوقاً على باقي الفرق بعد أداء قوي ومتميز سادته أصعب اللحظات في ظل عوامل الطبيعة والمتمثلة في هطول الأمطار والعواصف الرعدية والتي لم ترهب طاقم الفريق بقيادة بطلنا البارع يوسف بن لاحج الذي قاد اليخت إلى القمة بنجاح.
ولم يكن الفريق في أفضل حالاته في السباق الأول لكن الطاقم أنهى المنافسة بالوصول في المركز الخامس، لكن الأداء تحسن كثيراً في الجولة الثانية التي تصدرها من البداية، وحتى النهاية رغم المطاردة الكبيرة من اليخت «بي ام دبليو» بقيادة البطل العالمي راسيل كوتس والذي انهارت قوى بحارته مع إصرار «بحر دبي» على الصدارة والمضي بقوة نحو القمة التي كانت لهم في نهاية السباق ليضع الفريق في رصيده 6 نقاط من مجموع جولتين. وتقدم الفريق على المنافسين الكبار في البطولة تاركا المركز الثاني لفريق «سيريف» الذي جمع سبع نقاط من مجموع الجولتين الأولى والثانية، وهو نفس الشي الذي فعله اليخت «اكوا» الذي جمع نفس الرصيد من النقاط تلاهما في المركز الرابع «بي ام دبليو اوراكل» الذي يقوده ملك الإبحار راسيل كوتس مخترع ومبتكر هذه السباقات برصيد 8 نقاط، فيما ذهب المركز الخامس في نهاية اليوم الأول إلى أفراد طاقم فريق «ارتيميس» برصيد 9 نقاط، وجاء سادساً «نو وي باك» برصيد 10 نقاط ثم فريق أورجانيكا في المركز السابع برصيد 12 نقطة، وفريق النمسا في المركز الثامن برصيد 14 نقطة وجزر كناريس في المركز التاسع برصيد 16 نقطة ثم فريق «جيليك» في المركز العاشر برصيد 20 نقطة. ونظراً لظروف الطقس وصعوبة استكمال مراحل اليوم الأول رأت اللجنة المنظمة إحالة باقي الجولات إلى اليوم التالي»(أمس»، أملاً في ظروف أفضل تساعد على ظهور الفرق بصورة أحسن، الأمر الذي أتاح للبعض معالجة الأخطاء ومراجعة حساباتهم، فضلاً عن إعادة تجهيز اليخوت لصراع أكثر شراسة. تودع الفرق المشاركة في البطولة بحيرة جاردا الخلابة اليوم، حيث تدور اليوم آخر المعارك في البطولة من أجل الظفر باللقب الكبير الذي استهله ممثلنا فريق «بحر دبي» بكل نجاح على أمل أن يكتب نهاية سعيدة اليوم ليرسم الفرحة الأولى الكبيرة له في هذا الحدث الكبير. ومن المنتظر أن يتجمع أبطال هذه الرياضة من جديد عندما يتوجهون إلى سلوفينيا التي تحتضن الجولة الخامسة «قبل الأخيرة» التي تقام هناك من 30 سبتمبر وحتى الرابع من أكتوبر المقبل، علماً بأن جولة الختام ستقام في لؤلؤة الخليج ضمن فعاليات مهرجان «بحر دبي» 2009.
سعيد حارب يشعل حماس رجال «بحر دبي»
لأول مرة ومنذ انطلاق مشاركات فريق «بحر دبي» التي انطلقت بدعم كبير من سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، وتحت إشراف نادي دبي الدولي للرياضات البحرية يقوم سعيد حارب رئيس اتحاد الرياضات البحرية رئيس جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة «دبليو بي بي ايه» بمتابعة مشاركات الفريق الأوروبية في بطولة العالم، حيث جاءت هذه الخطوة منه تأكيداً على المكانة الرائدة والكبيرة التي حققها اليخت كسفير للرياضات البحرية في أعالي البحار الأوروبية.
ومن حسن الصدف أن يكون وصول حارب «فأل خير» على الفريق الذي استطاع أن ينهي منافسات اليوم متصدراً للترتيب العام برصيد 6 نقاط في انتظار ما تسفر عنه باقي الجولات أمس واليوم والذي سيكون مسك ختام الجولة الرابعة في جاردا الإيطالية. ولم يكن حضوره مصدر الإلهام لفريق «بحر دبي» فحسب، بل كان الشغل الشاغل في أروقة البطولة، حيث طارده رجال الإعلام المتابعون للبطولة باعتباره أحد أهم الشخصيات في عالم الرياضات البحرية من خلال قيادته لجمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة «دبليو بي بي ايه» وعمله السابق في الاتحاد الدولي للزوارق السريعة «يو أي ام». وحرص رئيس اتحاد الرياضات البحرية على تهنئة أفراد الفريق بعد نهاية منافسات اليوم الأول للسباقات الرئيسية برفقة سيد أحمد بن صالح وعيسى عارف وتمنى لهم التوفيق في باقي الجولات والوصول إلى منصات التتويج. والتقى حارب مع أبطال الإمارات في الشراعية الحديثة وعلى رأسهم قائد فريق «بحر دبي» يوسف بن لاحج، وهنأه على النتائج الباهرة للفريق واستمع من البطلين الصاعدين أحمد الطاهر وإسماعيل الطاهر عن انطباعهما على المشاركة في البطولة والاستفادة التي حصلا عليها من التواجد في هذا الحدث الكبير. وقام حارب بجولة تفقدية في مقر البطولة واللجنة المنظمة للسباق في بحيرة «جاردا» التي نالت إعجاب الجميع والتقى عددا من مسؤولي نادي «فراجيلا فيلا دي مالسيسني» وتعرف على حجم النشاط ومرافق النادي، بما في ذلك المرفأ والأنشطة اليومية

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد