عربي ودولي

الاتحاد

الوساطة: أسبوعان لحسم عملية السلام في السودان

جانب من إحدى جلسات التفاوض في جوبا (سونا)

جانب من إحدى جلسات التفاوض في جوبا (سونا)

أسماء الحسيني (القاهرة - الخرطوم)

أكد ضيو مطوك عضو فريق الوساطة بجنوب السودان، أن الأسبوعين القادمين سيكونان حاسمين في عملية السلام في السودان. وجاءت هذه التصريحات عقب اجتماع عقدته الوساطة لمفاوضات السلام السودانية التي تضم دولة جنوب السودان والأمم المتحدة و«اليوناميد». وأوضح مطوك في تصريح صحفي أمس، أن الاجتماع أجرى تقييماً شاملاً لما تم في المفاوضات في الفترة السابقة، وناقش عمل الوساطة خلال المرحلة القادمة.
وقال مطوك: التفاوض يسير بصورة جيدة في مساراته المختلفة، مشيراً إلى التوصل لاتفاق نهائي في مسار الوسط، والتوقيع على اتفاق إطاري في مسار دارفور، وأن مساري منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق والشمال باتا على أعتاب التوقيع على الاتفاق الإطاري، مضيفاً أن الأسبوع الحالي سيشهد تقديم المواقف الأساسية في مسارات التفاوض المختلفة، وأن الأسبوعين القادمين حاسمان في عملية السلام في السودان. وقال عضو فريق الوساطة، إن عملية التفاوض تسير بالصورة المطلوبة، للوصول إلى اتفاق سلام شامل في السودان، حسب الموعد المحدد بمنتصف فبراير.
يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة عبدالعزيز الحلو عن اكتمال وصول فريقها المفاوض بقيادة عمار أمون دلدوم إلى جوبا أمس، وذلك تمهيداً لاستئناف المفاوضات غداً الأربعاء. وكان وفد الحركة الشعبية المفاوض قد طلب من الوساطة رفع الجولة الثانية من المفاوضات، بغرض إجراء مشاورات واسعة مع مؤسسات الحركة، وذلك على خلفية تعثر وجمود المفاوضات بسبب الخلاف حول علمانية الدولة وحق تقرير المصير. وأعلن الجاك محمود الناطق الرسمي باسم الوفد أن المفاوضات ستبدأ من حيث توقفت.
وفي هذه الأثناء، تواصلت أمس في جوبا جلسات الحوار حول السلام بين وفد الحكومة السودانية المفاوض برئاسة عضو مجلس السيادة الفريق شمس الدين كباشي، ووفد الحركة الشعبية بقيادة مالك عقار حول الاتفاق الإطاري المقدم من الحركة. وتناول الاجتماع، وفقاً لإعلام مجلس السيادة، عدداً من القضايا التي شملها الاتفاق، بالتركيز على قضية نظام الحكم.

اقرأ أيضا

إسبانيا تسجل 674 وفاة بكورونا في يوم واحد