الاتحاد

الاقتصادي

اتفاقية تعاون بين كيماويات و وورلي بارسنز الأسترالية

محمد الأزدي رئيس مبادرة كيماويات (يسار) يوقع الاتفاقية مع جاي إبرهيم ممثل شركة وورلي بارسنز

محمد الأزدي رئيس مبادرة كيماويات (يسار) يوقع الاتفاقية مع جاي إبرهيم ممثل شركة وورلي بارسنز

وقعت مبادرة ''كيماويات'' مؤخراً اتفاق تعاون وشراكة طويلة المدى مع شركة وورلي بارسنز الاسترالية، تقدم بموجبة الشركة خدمات إدارة المشاريع والأعمال الهندسية للمشاريع الكيماوية التي تقوم مبادرة كيماويات بتنفيذها في إمارة أبوظبي، والتي يقع على رأسها ''مدينة كيماويات الصناعية'' في منطقة خليفة الصناعية بالطويلة·
وتم تطوير ''مبادرة كيماويات'' من قبل مجلس أبوظبي للاستثمار وشركة الاستثمارات البترولية الدولية ''آيبيك'' لتحقيق رؤية حكومة أبوظبي لتطوير قطاع الصناعات الكيماوية·
وقال محمد عبدالله الأزدي الرئيس التنفيذي لمبادرة كيماويات ''إن التوقيع يأتي من منطلق أهمية الاستفادة من خبرات الشركات الكبرى العاملة في مجال الكيماويات''، وأضاف ''نتطلع للعمل سويا مع شركة وورلي بارسنز لتطوير قطاع الصناعات الكيماوية بأبوظبي، وسيبدأ التعاون بالمجمع الأول في ''مدينة كيماويات الصناعية'' في منطقة خليفة الصناعية في ميناء خليفة الجديد بالطويلة''·
ووقعت شركة أبو ظبي للموانئ و''مبادرة كيماويات'' العام الماضي، على مذكرة تفاهم لإقامة مدينة للصناعات الكيماوية فى ''منطقة خليفة الصناعية'' في الطويلة·
وأشار الأزدي إلى أن وورلي بارسنز بدأت، منذ التوقيع على اتفاق مبدئي بين الجانبين في شهر أبريل من عام ،2008 العمل في الدراسات الهندسية الأولية لمشروع المجمع الذي من المتوقع البدء في طرح مناقصات المراحل الهندسية التفصيلية منه خلال العام الجاري·
ومن المتوقع أن يشمل المجمع أكبر وحدة إعادة تشكيل للنافثاووحدات لمنتجات البروبلين والإثيلين ووحدة لتشكيل المواد الكيماوية العطرية (البي تي اكس) والغلايكول والفينول وغيرها من المواد الكيماوية المشتقة، بحيث تصل طاقته الإنتاجية إلى نحو ستة ملايين طن متري في السنة·
واتفق الجانبان على تكوين شراكة طويلة المدى لتوفير الإمكانات المطلوبة لبناء أحدث المجمعات الكيماوية في العالم مبنية على أسس عالية من شروط السلامة والاهتمام بالبيئة ومستويات إنتاج عالية بتكاليف اقتصادية و تنفيذ ذلك وفق الجداول الزمنية المتفق عليها·
من جانبه قال جاي إبرهيم نائب الرئيس التنفيذى الأول لشؤون الشرق الأوسط وآسيا في شركة وورلي بارسونز ''ان توقيع اتفاق التعاون هو نتيجة للخبرة التي اكتسبتها مبادرة كيماويات حتى الآن بعد توقيع الاتفاق المبدئي في شهر أبريل من عام 2008 والتي أكدت النوعية العالية من الكفاءات و الانظمة والقوانين التي تمتاز بها أبوظبي لتنفيذ المشاريع الكبرى في المنطقة''·
تجدر الإشارة إلى أن وورلي بارسنز من كبريات الشركات العالمية التي تقوم بتقديم الخدمات الهندسية المتطورة في مجال الطاقة والمشاريع الصناعية الكبرى بما يتوفر لديها حاليا من حوالي اثنين وثلاثين ألفا ومائتي موظف موزعين في حوالي 38 بلداً· ويعتبر ميناء ومنطقة خليفة الصناعية مرفقاً متعدد الأغراض، يتميز بموقعه الاستراتيجي في منطقة الطويلة بين أبوظبي ودبي· ويشتمل المشروع على بناء ميناء تجاري وصناعي عالمي المستوى ، وتطوير أكثر من 100 كيلومتر مربع من المناطق الاقتصادية، الصناعية منها واللوجستية والتجارية والتعليمية والسكنية، إضافة إلى المناطق الحرة·
وقد بدأت شركة أبو ظبي للموانئ بأعمال الردم والتسوية داخل منطقة خليفة الصناعية وبالأعمال الإنشائية لإقامة ميناء خليفة والمتوقع أن تبدأ عملياته مع نهاية عام ·2010 وتعتبر شركة أبوظبي للموانئ مطوراً رئيسياً للموانئ والمناطق الصناعية والمناطق التجارية الحرة للتجارة والخدمات اللوجستية ومهمتها إقامة منصة للتنمية المستدامة والتنويع الاقتصادي لإمارة أبوظبي· وتأسست شركة أبوظبي للموانئ بموجب المرسوم الأميري رقم 6 لعام ،2006 وأسندت إليها مهام إنشاء وتطوير وإدارة كافة الموانئ والبنى التحتية اللازمة لها في إمارة أبوظبي باستثناء الموانئ العسكرية، وموانئ النفط والغاز·

اقرأ أيضا

النفط يهبط بفعل زيادة المخزونات الأميركية