أبوظبي (الاتحاد)

افتتحت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية ثلاثة فروع جديدة لمحلات «حصاد مزارعنا» لبيع المنتجات الطازجة من الخضراوات والفواكه، وذلك في إطار التزامها بالمحافظة على إمداد الأسواق والمستهلكين باحتياجاتهم من السلع الغذائية، ومساعدة المزارعين في إمارة أبوظبي على تسويق منتجاتهم والنفاذ للأسواق المحلية.
وأعطت الهيئة حق تشغيل وإدارة هذه الفروع لإحدى الشركات الوطنية المتخصصة في تجارة المنتجات الغذائية الطازجة، حيث تم افتتاح فرع في منطقة الشهامة بأبوظبي، والثاني في منطقة «العامرة» بالعين، والثالث في مدينة زايد بمنطقة الظفرة، ليرتفع بذلك عدد فروع محلات «حصاد مزارعنا» إلى 9 فروع على مستوى إمارة أبوظبي، بواقع 5 فروع في أبوظبي، وفرعين في العين، وفرعين في منطقة الظفرة، كما يتوقع أن يتم افتتاح فروع أخرى قريباً، وذلك في إطار خطة الهيئة للتوسع في افتتاح منافذ لبيع المنتجات الطازجة وتأمين وصولها لأكبر شريحة من المستهلكين، بالإضافة إلى دعم المنتج المحلي وتعزيز تنافسيته في السوق.
وتلتزم محلات «حصاد مزارعنا» بكافة الإجراءات الاحترازية الخاصة بالتسوق الآمن، حيث تتم المحافظة على نسبة متسوقين لا تزيد على 30% من سعتها الاستيعابية، بالإضافة إلى اشتراطات التباعد وترك مسافة آمنة بين المتسوقين، بمقدار متر ونصف المتر بين كل متسوق وآخر.
وأكد ناصر محمد الجنيبي، المدير التنفيذي لقطاع الاستثمار والتجارة في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، أن افتتاح منافذ بيع جديدة لـ «حصاد مزارعنا» يعبر عن التزام الهيئة بتوفير السلع الأساسية إلى ما لا نهاية، وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث تمثل الخضراوات والفواكه إحدى السلع الأساسية، ومطلباً حيوياً لكافة الأسر، مشيراً إلى أن إعطاء الشركات الوطنية حق تشغيل وإدارة منافذ بيع «حصاد مزارعنا» ينسجم مع الأهداف الاستراتيجية لحكومة أبوظبي، الرامية لتكامل أدوار الهيئات الحكومية والخاصة، ودعم قدرات القطاع الخاص الوطني، وتفعيل مساهمته في منظومة الأمن الغذائي، لتحقيق العيش الكريم ورفاهية كل من يعيش على أرض الإمارات.
وقال: «في ظل الطلب المتزايد على الخضراوات والفواكه، ودعماً للمزارعين، تعمل الهيئة بمتابعة حثيثة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، على التوسع في تسويق الإنتاج المحلي وتسهيل وصوله للمستهلكين في كافة الظروف والأوقات، حيث نحرص على تنويع قنوات التسويق لتوفير المنتجات المحلية لجمهور المستهلكين بطرق ووسائل مختلفة، سواء كانت موسمية مؤقتة، مثلما هو الحال في أسواق المزارعين الأسبوعية والتي تقام خلال الموسم الشتوي من نوفمبر إلى مايو، أو منافذ بيع دائمة في قلب المناطق السكنية على مستوى إمارة أبوظبي، مثل منافذ بيع «حصاد مزارعنا»، كما تعتمد الهيئة على السيارات المبردة المتنقلة، كوسيلة أخرى لتسويق المنتجات المحلية، بالإضافة إلى التوريد لمراكز بيع التجزئة الكبرى في الدولة، وتوفير المنتجات المحلية الطازجة لتجار الجملة في منطقة الميناء في أبوظبي، بصورة يومية.

تعزيز سلسلة التوريد
أوضح الجنيبي بأن منافذ بيع «حصاد مزارعنا» أطلقتها الهيئة عام 2011، وهي إحدى القنوات الهامة لتسويق إنتاج مزارع أبوظبي من الخضراوات والفواكه الطازجة، كما أنها إحدى الوسائل الأساسية لتعزيز كفاءة سلسلة التوريد من المزرعة إلى المستهلك، وتطوير سلسلة القيمة للمنتج المحلي لتأكيد تنافسيته في السوق، لافتاً إلى أن اهتمام الهيئة بسلسلة التوريد يبدأ من خدمات الدعم الفني والتشغيلي، التي تقدمها على مدار العام، لمساعدة المزارعين على زراعة محاصيل متنوعة وبجودة عالية. وحث أصحاب المزارع على الانضمام لبرنامج عقد توريد المنتجات المحلية.