الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي للتنمية» يبحث التعاون مع «إيرينا» في مشاريع الطاقة المتجددة

محمد سيف السويدي خلال لقائه مع هيلين بيلوس في أبوظبي

محمد سيف السويدي خلال لقائه مع هيلين بيلوس في أبوظبي

بحث محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية بالإنابة مع هيلين بيلوس المديرة العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «إيرينا» سبل التعاون بين الجانبين في مجال الطاقة المتجددة ومشاريع التنمية التي تعتمد عليها.
تأتي هذه الخطوة في إطار التزام حكومة أبوظبي بتنفيذ مشروعات في مجال الطاقة المتجددة في دول العالم النامية وذلك عبر تقديم القروض الميسرة بقيمة 183 مليون درهم (50 مليون دولار سنوياً) من خلال صندوق أبوظبي للتنمية. وقدم السويدي التهنئة إلى مديرة إيرينا لفوزها بمنصب مدير عام الوكالة الدولية للطاقه المتجددة (إيرينا) التي تتخذ من ابوظبي مقراً لها. وأشاد خلال حديثه بالمبادرات المبتكرة والمتميزة التي أطلقتها حكومة أبوظبي في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة، والتي من بينها مدينة «مصدر»، أول مدينة خالية من الكربون، وإنشاء معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا وكذلك جائزة زايد لطاقة المستقبل. وقال السويدي في بيان صحفي أمس إن قطاع الطاقة المتجددة والنظيفة يشكل واحداً من أهم القطاعات بالنسبة لصندوق أبوظبي للتنمية نظراً لمساهمته الكبيرة في برامج ومبادرات التنمية ودوره المهم للغاية في توفير الطاقة للأجيال المقبلة في الدول النامية. وأكد أن سياسة الصندوق في تمويل المشاريع تأخذ في الاعتبار توفر معيار المحافظة على البيئة كإحدى الأولويات للموافقة على المشروع. وأضاف أن صندوق أبوظبي للتنمية حريص على دعم الدول النامية في مختلف أنحاء العالم على تحقيق النمو الاقتصادي المستدام وتشجيع الشراكات بين القطاعين الخاص والعام. يشار إلى أن صندوق أبوظبي للتنمية يقوم حالياً بتمويل مشاريع عديدة في الدول النامية تتضمن إنشاء سدود ومحطات كهرباء ومشاريع مياه وغيرها من المشاريع الأخرى في مجال الطاقة. وقدم صندوق أبوظبي للتنمية منذ تأسيسه عام 1971 وحتى نهاية 2008 ما يقارب 13 مليار درهم لتمويل 200 مشروع تنموي، في حين قدمت حكومة أبوظبي 9.7 مليار درهم لتمويل 61 مشروعا تنمويا وقام الصندوق بدور الإشراف والتصميم والتنفيذ وتقييم تلك المشاريع.

اقرأ أيضا

"دبي للسلع المتعددة" يفوز بجائزة "أفضل منطقة حرة في العالم"