الاتحاد

الرياضي

الزمالك يقترب من كاميللو واتحاد الكرة يتمسك باللعب مع ألمانيا

طلب حسام البدري المدير الفني لفريق الكرة بالنادي الأهلي من لجنة الكرة تأجيل البت في عرض النادي الأهلي الإماراتي لشراء محمد أبو تريكة لبضعة أيام لحين عودة الفريق من ألمانيا، حتى يتمكن البدري من الجلوس مع اللاعب لإقناعه بتأجيل فكرة الاحتراف كحل أخير في ظل الحاجة إلى جهوده.
ويسعى البدري لعرقلة احتراف أبو تريكة باعتباره أحد أهم الأوراق التي يعتمد عليها، وطالب بتعويض اللاعب عن العرض المغري معتبراً رحيل
أبو تريكة في هذا التوقيت أمراً يصعب التعامل معه خصوصاً مع إصابات الثلاثي محمد بركات وأحمد فتحي ومحمد فضل وصعوبة عودتهم مع بداية الموسم.
من ناحية أخرى، تلقى نادي الزمالك عرضاً من نادي جلطة سراي التركي لضم عمرو زكي مهاجم الفريق لمدة ثلاثة مواسم نظير 7 ملايين يورو تسدد على ثلاثة أقساط، وقال صبري سراج عضو المجلس والمتحدث الرسمي إن العرض وصل النادي بالفعل وجاري دراسته قبل البت فيه على ضوء قرار الجهاز الفني ومدى حاجته لجهود اللاعب خصوصا أنه سافر مع الفريق في معسكره بسويسرا وشارك في الشوط الأول من مباراة سوشو الودية. وأكد نادر شوقي وكيل اللاعب أن العرض التركي جاد وأن فرنك ريكارد المدير الفني للفريق طلب ضم زكي بالاسم بعدما أشاد بقدراته واعتبره الحل الأمثل لمشاكل الهجوم في فريقه وشدد على تمسك اللاعب بالرحيل واستكمال رحلة احترافه، مؤكداً صعوبة عودة زكي للدوري المصري في الوقت الراهن بعدما حقق نجاحات كبيرة مع نادي ويجان الانجليزي. في نفس الوقت دخل مسؤولو الزمالك في مفاوضات جادة مع أكثر من مهاجم أفريقي لضم أحدهم إلى صفوف الفريق تحسباً لاحتراف زكي خصوصاً أن الفريق يعاني نقصاً حاداً في المهاجمين بانتقال جمال حمزة إلى ماينز الألماني واعتزال عبدالحليم علي ورحيل أجوجو ومحمد المرسي. ويعد الكاميروني داودا كاميللو لاعب الاتحاد الليبي هو الأقرب للقدوم إلى القلعة البيضاء، ومن المنتظر أن يحضر اللاعب إلى القاهرة خلال الساعات المقبلة للتوقيع بعد الاتفاق مع وكيل أعماله على كافة التفاصيل. المعروف أن اللاعب اقترب في الموسم الماضي من التوقيع للأهلي بعد انتهاء بطولة دوري أبطال أفريقيا التي فاز الأهلي بلقبها على حساب ناديه وقتها، القطن الكاميروني لولا الخلاف على المقابل المادي للاعب. علي الجانب الآخر رفض اتحاد الكرة المصري التراجع عن اللعب ودياً مع ألمانيا في 18 نوفمبر المقبل بمدينة برلين بسبب حادث مقتل مروة الشربيني، المصرية التي كانت تعيش في ألمانيا، وحالة الغضب المصرية التي رافقت هذا الحادث العنصري، وأكد سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة أن الحادث فردي ولا داعي لتضخيمه، مشيراً إلى أن هدف الرياضة هو إزالة مثل هذه الرواسب، وقال: نحن جاهزون للعب في ألمانيا في التوقيت المحدد وهناك اتفاقات وعقود إعلانية تم توقيعها، إضافة إلى الفائدة المتوقعة للمنتخب من اللعب مع أحد أقوى المنتخبات الأوروبية. أضاف أن المباراة ستكون الأولى للفريق في برنامج إعداده في حالة وصوله إلى كأس العالم وإذا لم يحدث فهي استعداد قوي لبطولة الأمم الأفريقية بأنجولا والتي يحمل المنتخب المصري لقبها.

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد: الجزائر تستحق اللقب