الشارقة (الاتحاد)

أعربت غرفة تجارة وصناعة الشارقة عن تجديد التزامها ودعمها اللامحدود لإكسبو 2020 دبي، مؤكدة أن الحدث سيكون عالمياً واستثنائياً بكل المقاييس سواء كان في عام 2020 أو 2021.
وقال عبد الله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، إننا سنكون على الموعد نستقبل زوارنا وضيوفنا بكل اعتزاز، ليرى العالم قدرتنا على إدارة الأحداث الاستثنائية، مؤكداً أن غرفة الشارقة ستكون جزءاً من منظومة هذا الحدث الاستثنائي العالمي الذي سيحقق قيمة كبيرة للإنسانية للفرد والمجتمعات، من خلال تشجيع قطاع الأعمال بالإمارة على اقتناص الفرص المتاحة، فضلاً عن التنسيق مع الشركات والمصانع المحلية بضرورة وضع برامج وخطط الاستفادة من هذا الحدث الأضخم عالمياً.

ظروف الدول المشاركة
وأضاف العويس أن ما يمر به العالم نتيجة لانتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد19» يدعونا جميعاً إلى التكاتف والتعاضد للتغلب على هذه الحالة العالمية، وإن تم تأجيل الحدث فإن هذا الأمر سيراعي ظروف مختلف الدول المشاركة لإعادة ترتيب أوضاعها، وتحقيق الحضور الأمثل لقطاعاتها الاقتصادية بعد تجاوزها تداعيات الوباء العالمي، بما يضمن المشاركة المستقبلية للدول والوفود والزوار بأعداد قياسية من أجل تلاقي العقول وصناعة المستقبل عقب خروج العالم من الأوضاع الاستثنائية التي يعيشها الآن، وبعد استئناف مختلف القطاعات نشاطها وإنتاجيتها بالطاقة الكاملة عالمياً، ليصبح هذا الحدث من العوامل الأساسية الداعمة لتعافي الاقتصاد العالمي من الأزمة الراهنة، ما يدفعنا جميعاً لمواصلة العمل بجد واجتهاد في التحضير لاستضافة المعرض وتأمين كافة المتطلبات اللازمة لتألقه.

نجاح للعالم أجمع
من جانبه، قال محمد أحمد أمين العوضي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة: نجدد التزامنا ودعمنا لاستضافة هذا الحدث العالمي على أرض الإمارات، كما يشرفنا أن نكون جزءاً من إكسبو 2020 دبي الذي سيُعطي دفعة قوية لترسيخ دور دولتنا كقوة مؤثرة على الخريطة العالمية، مشيداً بالجهود المبذولة من قبل اللجنة المنظمة، ومؤكداً أن هذا الحدث لا يستهدف الإمارات فحسب، بل يستهدف جميع الملهمين والمبتكرين على مستوى الدولة والعالم أجمع.
وأضاف العوضي أن إكسبو 2020 دبي يعد مشروعاً وطنياً لجميع إمارات الدولة، مؤكداً التزام الغرفة توفير كافة الإمكانيات المتاحة لتحقيق المشاركة الإيجابية للقطاع الخاص ورواد الأعمال، لأن نجاحه هو نجاح للعالم أجمع، لافتاً إلى أن الظروف الاستثنائية التي يمر بها الاقتصاد العالمي اليوم في مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، جعلت أولويات الدول تتغير بسرعة فائقة، لتصبح صحة وسلامة الشعوب أولوية على ما عداها، مشيراً إلى أنه في حال تم التأجيل لإكسبو 2020 دبي إلى 2021 فإن ذلك سيكون مختلفاً، كونه يتزامن مع احتفالات دولة الإمارات بيوبيلها الذهبي، وانطلاق مسيرة الخمسين عاماً القادمة.