الاتحاد

بلا رتوش


(1)
أضحى الخطر قريباً ·· والهزيمة تلعق كالعسل
أحلامنا ·· والصمت خضوع··
والمخلوقات حية ·· فاحذروا
فالاتجاه يبقى معاكساً··!!
(2)
الأنثى··
كلعبة تتناقلها الأفواه الشعرية··
وخاتماً ألماسيا في اصبع رقيق··
يحمل ملامح الخوف··
والمقدار·· غير متكافئ··!!
(3)
اعتدت أن أبعد الخوف عن كتاباتي··
اعتدت ·· أن أسبق حتى عبراتي··
اعتدت ·· أن يكون الحرف وجودي··
ثم··
اعتدت ·· أن أكون بلا رتوش··!!
(4)
مجلاتنا العزيزة أصبحت لها ميزة
أنها غير محدودة ···
لا واقع لها ·· جامدة
ألوانها مزركشة··
إطاراتها ملونة··
وجوه لملامح طاغية
باكتساح ضخم··
والشاهد العيان··
أننا افتقدنا قيمتها··!!
(5)
من خلال مجلة وجود الشعرية
سنجد واقع الوجود··
سنتميز يا (ريا المحمودي)
هناك الشفافية المنطلقة نحو العمق··!!
والمرأة اليوم هي··
مجلة ·· لا غبااار عليها
تقرأ كأنها نبع وشلال··
لله دركم يا محررون··!
(6)
اقتحام الثقافة شيء من الأشياء
المحببة عند المبدعين··
ترجمة الواقع إلى خيال
إصرار على تحدي عقول الكبار
فالثقافة ليست رخيصة··
لأنها تعني أننا سوف
نشتريها ولو بمليار
(7)
أنحني·· لا
أركع·· نعم للمولى القدير ··
أكتفي··
قد يكون لا··
وقد أكتفي بالقليل··
إنها الأقدار··
تمضغنا مع رحى الأيام
مع الآلام ·· ورهبة الوقت والمكان
وإرهاب المدن
ولا أنسى غلاء الأسعار··!!
(8)
وعدت ·· أيضاً بلا رتوش··
عدت ·· مع طيور النوارس··
عدت ·· مع قلمي وورقتي··
عدت ·· أسكن الحروف··
وعدت ·· ليس لكم··
إنما···
إليكم ومنكم وبكم··
وما تكتبون··!!
والحمد لله على سلامة عودة الكتاب
ونوارس الأقلام المبدعة
موزة عوض - العين

اقرأ أيضا