الاتحاد

دنيا

آسر ياسين يرتدي ثوب «البلطجي» ويستأنف تصوير «أسوار القمر»

آسر ياسين ومنة شلبي في فيلم «بيبو وبشير»

آسر ياسين ومنة شلبي في فيلم «بيبو وبشير»

بدأ آسر ياسين أولى جلسات العمل الخاصة بأول بطولة تلفزيونية له من خلال مسلسل “البلطجي”، الذي تعاقد عليه مؤخراً من تأليف وإخراج هشام عكاشة.
ويقول آسر ياسين لـ”الاتحاد”: أنا مدين للتلفزيون فمن خلاله كانت بدايتي بمسلسل “قلب حبيبة”، مع سهير البابلي وفتحي عبدالوهاب وإخراج خيري بشارة، وكان هذا المسلسل فاتحة خير وسبب شهرتي وقدمت بعده “عمارة يعقوبيان” و”لحظات حرجة” وظهرت كضيف شرف في” الجماعة” ثم أخذتني السينما فركزت فيها وكنت أشتاق للعمل التلفزيوني، ومنذ فترة عرض عليّ المخرج هشام عكاشة سيناريو “البلطجي” فأعجبتني فكرته خاصة أنها تتناول شخصية البلطجي ليس بالشكل التقليدي بمعنى أن شكل البلطجي الخارجي ليس من الضروري أن يكون قبيحًا أو مظهره غير لائق حيث يتناول نموذج البلطجي الأنيق.
وأشار إلى أن المسلسل ليس له علاقة مباشرة بثورة 25 يناير لكن في نفس الوقت يغوص داخل عالم البلطجية في محاولة للاقتراب من هذا العالم، ويعتمد المؤلف في كتابته على قصص حقيقية، وسيتم التركيز على كيفية استغلال هؤلاء الأشخاص في الانتخابات.
وقال: تم الاتفاق على بدء التصوير أول فبراير بعد الانتهاء من كافة التجهيزيات الخاصة بالمسلسل واختيار فريق العمل.
وأضاف: مشغول حاليا باستكمال تصوير المشاهد المتبقية من فيلم “أسوار القمر”، سيناريو وحوار محمد حفظي وبطولتي مع منى زكي وعمرو سعد وإخراج طارق العريان، وقد بدأنا تصويره قبل عامين ولكن توقف أكثر من مرة لظروف إنتاجية والآن نستكمل المشاهد المتبقية، وأجمل ما فيه أن الفكرة جديدة على المستوى المحلي والعالمي، فلم يتم تقديمها من قبل، ولن استطيع التحدث عن تفاصيلها.
وأكد أن استمرار الدعوات لمقاطعة بعض الأعمال الفنية بسبب وضع أبطالها في “قوائم سوداء” عقب ثورة 25 يناير، يضر بصناعة السينما والدراما التلفزيونية، والخاسر الأكبر من هذه القوائم هو مستقبل السينما المصرية التي مازالت تتحسس طريقها بعد تغير جميع أوجه الحياة في مصر، وخسائر الموسم السينمائي أكبر دليل على تغير المزاج العام للمشاهد ورغبته في رؤية سينما أكثر واقعية مع تناول موضوعات ترتبط بمشاكل وهموم الوطن، لكن استمرار المقاطعة وحجب البعض لمجرد اختلاف وجهات النظر يربك حسابات القائمين على صناعة السينما وهو ما سينعكس على مستقبلها.
وقال آسر إن المرحلة المقبلة تموج بتحديات صعبة للسينما التي تحتاج لمساندة حقيقية من الدولة، ومن قبلها مساندة من القائمين على صناعتها، مشيرا إلى أن هذه التفاهات والصراعات ليست هي المطلوب لإعلاء شأن السينما ولكن يجب طرح رؤى جديدة والقضاء على سلبيات المجتمع.
وأشار إلى أنه سعيد بتجربة فيلم “بيبو وبشير” وهو فيلم رومانسي كوميدي من إخراج مريم أبوعوف وبطولة منة شلبي، مؤكدا أنه يحمل قدرا كبيرا من كوميديا الموقف والرومانسية الغائبة عنا منذ فترة.

اقرأ أيضا