الاتحاد

الإمارات

45 طالبة من 7 جامعات إماراتية يتخرجن من كلية آل مكتوم باسكتلندا

دندي (وام) - احتفلت كلية آل مكتوم للدراسات العليا أمس الأول، بتخريج الدفعة الـ15 من طالبات جامعات الإمارات، المشاركات في الدورة التدريبية ضمن برنامج التعددية الثقافية والقيادة الذي تنظمه الكلية، وشاركت فيه 45 طالبة من سبع جامعات حكومية وخاصة في الدولة.
حضر الاحتفال الذي أقيم في قاعة المدينة بدندي، المشير عبدالرحمن سوار الذهب رئيس منظمة الدعوة الإسلامية، وبرايان واير رئيس قسم الشرطة المجتمعية في اسكتلندا، وميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، ورئيس مجلس أمناء كلية آل مكتوم للدراسات العليا، وأعضاء مجلس إدارة الكلية، ومديرو ومسؤولو الجامعات المشاركة في الدورة التدريبية، وعدد من الشخصيات من اسكتلندا.
وأعرب ميرزا الصايغ في كلمته عن سعادته، بتخريج 45 طالبة مشاركة في الدورة الـ 15 التي تنظمها الكلية منذ إطلاق “برنامج التعددية الثقافية والقيادة” عام 2003، مشيرا إلى ارتفاع العدد الكلي للطالبات المشاركات في البرنامج إلى 589 طالبة، مرحباً بحضور مديري ومسؤولي الجامعات الإماراتية السبع التي شاركت طالباتها في الدورة مايعكس التزام الجامعات بالبرنامج على مدى السنوات الماضية، ونجاحه في تحقيق أهدافه.
وقال، إن تنظيم 15 دورة تدريبية على مدى السنوات الماضية من عمر البرنامج يعتبر شهادة وتأكيدا على الرؤية الثاقبة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بتأسيس الكلية ورعاية البرنامج. وأوضح أن كلية آل مكتوم بدأت خطوات مبدئية لتصبح مركزا عالميا معترفا به للبحوث العلمية في مجال الدراسات الإسلامية، مشيرا إلى أن الدورات التي تعقدها الكلية للطالبات تلقى اعترافا أكاديميا من الجامعات المشاركة، وتنال الكلية وبرامج الدورات التدريبية للطالبات ثقة واعتراف وتقدير المسؤولين في اسكتلندا على أعلى مستوى.
وأشار الصايغ إلى أن الطالبات المشاركات في الدورات السابقة اعتبرن الدورة تجربة لتغيير الحياة، متمنيا أن تكون الطالبات اللاتي شاركن في الدورة الحالية، استفدن وأن تكون الدورة أسهمت في تطوير قدراتهن ومهاراتهن ليس في مجال البحث العلمي والأكاديمي فقط، بل وعلى المستوى الشخصي واكتسابهن خبرات حياتية واجتماعية وثقافية.

اقرأ أيضا