الاتحاد

الإمارات

10 آلاف درهم غرامة استخدام المياه الجوفية في البناء بعجمان

عجمان (وام) - حذرت إدارة الصحة العامة والبيئة بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان أصحاب صهاريج المياه والمقاولين من استخدام المياه الجوفية لأغراض البناء، وفرضت غرامة 10 آلاف درهم على المخالفين.
أعلن عن ذلك، على هامش إطلاق البلدية لحملة تفتيشية على المباني والمنشآت الجديدة لمراقبة مصادر مياه المستخدمة فيها لأغراض المباني، وذلك ضمن استراتيجياتها في حماية البيئة، والحفاظ على عناصرها خالية من التلوث، ترجمة لخطط واستراتيجيات إدارة الصحة العامة والبيئة بالدائرة.
وقال المهندس حميد عبد الله المعلا، مدير إدارة الصحة العامة والبيئة بالدائرة، إن الحملة تأتي ترجمة لرؤية واستراتيجية الدائرة التي تحمل شعار “ بيئة مستدامة.. وبنية عصرية لبناء مستقبل عجمان”، بهدف الحفاظ على الموارد الطبيعية في الإمارة خاصة، وفي دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام.
وأضاف، أنه تم التنسيق مع البلديات المجاورة بشأن التأكد من مصادر المياه المصدرة للإمارة عجمان، وعدم استخدام المياه الجوفية في استخدامات غير مياه الشرب، مشيراً إلى أن البلدية قامت بإخطار 14 شركة لتجارة مياه المباني والشركات التي تستخدم المياه لأغراض غير الشرب، بوقف التعامل مع شركة غير حاصلة على عدم ممانعة من إدارة الصحة العامة والبيئة بتجارة المياه غير المخصصة للشرب.
وأوضح أنه تم رصد 11 شركة مخالفة للقوانين، وتمت مخالفتها وإغلاق الآبار، مشيراً إلى أنه سيتم تحرير مخالفة قيمتها عشرة آلاف درهم للشركات التي تعمل في تجارة مياه المباني، وتغريم أصحاب الصهاريج إذا ثبت قيامهم بجلب مياه جوفية من مصادر داخل أو خارج الإمارة، كما سيتم تحرير مخالفة قدرها 10 آلاف درهم لشركات المقاولات، إذا ما ثبت استخدامها مياهاً جوفية سواء من داخل الإمارة أو خارجها.
إلى ذلك، دشن يحيى إبراهيم أحمد، مدير عام دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، المرحلة الأولى من “مشروع التحول الإلكتروني لعام 2013” التي تشمل إطلاق ثلاث خدمات إلكترونية جديدة للصحة العامة والبيئة والتراخيص الاقتصادية، تهدف إلى تقديم خدمات متميزة ومتكاملة تلبي احتياجات المتعاملين على صعيد قطاع الأعمال والمجتمع.
واطلع مدير عام دائرة البلدية والتخطيط في عجمان على مستجدات الخطة الاستراتيجية لمشروع التحول الإلكتروني والمشاريع والمبادرات المصاحبة له، وفقاً لكل مستويات هيكلية، وتصميم الحلول التقنية الحديثة، والتي اعتمدتها الدائرة مؤخرا في تطوير حلول الأعمال التقنية.

اقرأ أيضا

مجلس حكماء المسلمين يوثق أعمال «المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية»