الاتحاد

الإمارات

اعتماد خطة ملتقى جائزة محمد بن راشد للسلام العالمي

دبي (وام) - اعتمد مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي، خطة عمل الملتقى الأول لجوائز السلام العالمية، المزمع عقده في أبريل المقبل، والخطة التحضيرية التي ستشهد إقامة العديد من الفعاليات المصاحبة قبل انطلاق الحدث بهدف حشد الجهود والترويج له بما يساهم في تحقيق الهدف المنشود من إقامة الملتقى الأول من نوعه في المنطقة.
وأكدت الأمانة العامة للجائزة استعدادها للحدث الدولي الذي تستضيفه دبي يومي 17 و 18 أبريل المقبل، لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، وتنظمه جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي، ويتوقع أن يشهد مشاركة رفيعة المستوى وواسعة من مختلف صناع القرار والشخصيات التي فازت بجوائز السلام من مختلف دول العالم.
وأكد الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني رئيس مجلس الأمناء ثقته بقدرات أبناء دولة الإمارات على إقامة حدث يليق بالمكانة الرائدة للدولة عالميا في جانب ترسيخ السلام بين الشعوب وتوحيدهم من خلال تشجيعهم وتكريم جهودهم في مجال أنشطة السلامة العالمية بوصفها أداة مهمة للغاية ..
وأوضح أنه تم وضع خطة عمل شاملة تستند إلى معايير علمية، وخلاصة خبرات أعضاء المجلس من أصحاب الكفاءات العالية والمشهود لها في مجالاتهم”.
من جانبه، أشار محمد عبدالله بوهناد الأمين العام للجائزة، إلى أن الملتقى سيشهد مناقشة العديد من القضايا التي تشغل الساحة الدولية بما يتعلق بقدرة الجوائز العالمية على تحقيق الدور المأمول منها لتحقيق السلام بين الشعوب وذلك من خلال تحديد محاور رئيسة يتم حاليا وضع اللمسات النهائية عليها.

اقرأ أيضا