الاتحاد

دنيا

السكتة الدماغية قاتل صامت وعدو الذاكرة

السكتات الدماغية أحد أمراض الشيخوخة الشائعة

السكتات الدماغية أحد أمراض الشيخوخة الشائعة

أظهرت دراسة جديدة نُشرت في العدد الأخير من مجلة «علم الأعصاب» أن السكتات الدماغية الصامتة التي تُصيب مناطق صغيرة في الأنسجة الميتة للدماغ قد تكون مسؤولةً عن فقدان الذاكرة لدى المسنين. وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد أن قاموا بدراسة آثار السكتات الدماغية على ذاكرات مجموعة ممن أصيبوا بها، وآثارها أيضاً على حجم الحُصيْن المتكون من منطقة غير عادية من قشرة الدماغ.
وقد شارك في هذه الدراسة 658 من المسنين الذين تتجاوز أعمارهم 65 سنةً والذين لا يُعانون من أي مظهر من مظاهر الخرف، إذ أخضعوهم لاختبارات عصبية نفسية تسمح بقياس سرعة وظائف الدماغ التي تُعالج سرعة نقل ووصول المعلومات واللغة، بالإضافة إلى تقييم وظيفة التصور البصري والتصور ذي العلاقة بالذاكرة. كما خضع هؤلاء المشاركون إلى اختبارات صور الرنين المغناطيسي وقياس حجم الحُصين.
وكان 174 من بين المسنين الذين شاركوا في الدراسة قد سبق لهم الإصابة بسكتات دماغية صامتة. ويُطلق عليها سكتات صامتة نظراً لأنها قد تُصيب الشخص دون أن يُلاحظ ذلك، بالرغم من إضرارها بدماغه. ويُعد أصحاب الحُصينات الأصغر حجماً هم الأكثر عُرضةً للإصابة بالسكتات الدماغية الصامتة. بيد أن الباحثين اكتشفوا أيضاً أن السكتات الدماغية مرتبطة بحد ذاتها بضعف أداء الذاكرة بعد إجرائهم اختبارات قوة الذاكرة لمن يحوي سجلهم إصابتهم مرةً أو أكثر بسكتة صامتة بالمقارنة مع أولئك الذين لم يجد الباحثون أي دليل يُثبت أنه سبق لهم الإصابة بسكتات دماغية صامتة. ومن بين الملاحظات التي أشار إليها منجزو هذه الدراسة أن «الإصابة بكسور على مستوى الدماغ هي من أكثر إصابات الدماغ التي يمكن الوقاية منها من خلال التعرف على مخاطر الإصابة بها واتباع برامج الوقاية الخاصة بها». وتعليقاً على نتائج الدراسة، يقول آدم بريكمان من المركز الطبي لجامعة كولومبيا في نيويورك «نظراً لأن أمراضاً مثل الزهايمر تُعرف بكونها مشكلات صحية تنجم عن خلل في الذاكرة، فإن النتائج التي توصلنا إليها قد تؤدي إلى تسليط المزيد من الضوء على الأعراض التي تسببها والتطور الذي يمكن أن تأتي به التدخلات الجديدة على مستوى برامج الوقاية الاستباقية. وبما أن السكتات الدماغية وحجم الحصين مرتبطان معاً بفقدان الذاكرة، فإن نتائجنا تدعم كذلك فرضية قدرة البرامج الوقائية على تقليل إصابة المسنين بهذا النوع من السكتات وبعض أنواع المشكلات الصحية التي تُصيب الذاكرة عند الشيخوخة».

عن «لوس أنجلوس تايمز»

اقرأ أيضا