الاتحاد

منوعات

مقتل شخص في مهرجان الجري مع الثيران

أعلنت مصادر طبية إسبانية مقتل شخص أمس في «مهرجان الجري مع الثيران» الذي يقام سنوياً في مدينة بامبلونا الواقعة شمال الدولة. وتعد هذه المرة الأولى التي يلقى مشارك في المهرجان حتفه منذ عام 2003.
وكان الضحية أصيب بجروح في رقبته بسبب تلقيه ضربة بقرن أحد الثيران، الأمر الذي استلزم نقله إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله، ولم تتضح هويته بعد. كما أصيب ثلاثة مشاركين بجروح في نفس المهرجان. وتتواصل فعاليات «مهرجان الجري مع الثيران» حتى يوم 14 من الشهر الجاري. وفي كل صباح يجري إطلاق ستة ثيران لتجري مسرعة في شوارع المدينة الضيقة إلى ساحة المصارعة. ويجري مئات الشبان بشكل تقليدي أمام الثيران ويحملون في أيديهم صحفاً مطوية باعتبارها وسيلة الدفاع الوحيدة المسموح بها في مواجهة قرون الثيران.

اقرأ أيضا

تجارب فاقدي البصر مع العصا البيضاء