الاتحاد

دنيا

نشوى وإيناس هاربتان من التجنيد!


القاهرة ـ ماجدة محيي الدين:
حاولت 'أمل' التغلب على ظروف المعيشة الصعبة وبدأت تضع الخطط مع ابنة خالتها 'هالة' لاقتحام عالم البيزنس ونسجا معا صورا وردية للمستقبل الواعد·· ومع أول خطوة على طريق الأحلام جاءت الصدمة·· وتوالت العقبات التي لم تكن في الحسبان·· وحول مغامرات 'أمل' و'هالة' تدور أحداث الفيلم السينمائي الجديد ' ايه النظام؟' قصة وسيناريو وحوار جمال منصور واخراج حاتم موسى وبطولة نشوى مصطفى وايناس النجار وعمرو مهدي وعبدالله مشرف وهشام سالم·
وعن أول بطولة مطلقة لها على شاشة السينما تقول نشوى مصطفى: لم أوافق على المشاركة في الفيلم باعتباره أول بطولة مطلقة ولكن لأنه يتعرض للمشاكل الاجتماعية التي يقع ضحيتها البسطاء نتيجة الجهل أو حسن النية أو اقتحام مجالات لا يعرفون عنها شيئا··
وتضيف: السيناريو مكتوب بطريقة جميلة·· وبخفة ظل وكنت اضحك وأنا اقرأ المواقف الصعبة التي تتعرض لها 'أمل' والفيلم يعتمد على كوميديا الموقف أكثر من الأفيهات·
وقالت 'أمل' ان الشخصية التي تجسدها في الفيلم تنحدر من بيئة شعبية وطموحها أكبر من قدراتها وتفكر في دخول عالم 'البيزنس' وهي لا تملك خبرة·· ويحركها طموحها في الانتقال من الفقر إلى الثراء وتلجأ إلى ابنة خالتها 'هالة' التي تجسدها الفنانة ايناس النجار وهي أيضا تعاني قلة الخبرة وعدم معرفة أي شيء عن دنيا 'البيزنس' ومع ذلك يبدأ أول مشروع لهما·· وتكون النتيجة تورطهما في قضية شيك بلا رصيد بخمسين ألف جنيه رغم ان كل ما حصلتا عليه ثلاجة لا يتعدى ثمنها أربعة آلاف جنيه·· ولهذا تفكر 'أمل' في الهرب إلى الخارج ومعها 'هالة' وحتى لا يتم القبض عليهما تتنكران في زي شابين لتستخرجا أوراق سفر مزورة ولكن يتم القبض عليهما وترحيلهما إلى احد معسكرات الأمن المركزي بعد ان يتضح انهما هاربان من الخدمة العسكرية بناء على الاسماء الوهمية التي تحملها البطاقات·· وتبدأ سلسلة أخرى من المشاكل·
وتقول ايناس النجار أو 'هالة': أعجبتني فكرة الفيلم التي تعتمد على الكوميديا الهادفة وانا اعشق الكوميديا وعندما قرأت شخصية 'هالة' وجدتها مختلفة وتبتعد عن ملامح الفتاة الجميلة المرفهة لذلك تحمست لها·
وأضافت: 'هالة' فتاة مندفعة ليست لديها خبرة ومع ذلك توافق على أفكار 'أمل' وتتورط معها في مشاريع غير واقعية وعندما تكتشفان انهما وقعتا ضحية عملية نصب تفكران بطريقة غير واقعية للهرب الى الخارج بهدف السعي وراء المال والثراء لكن الحلم لا يتحقق لأنهما اختارتا الطريق الخطأ وحاولتا السفر بجوازات مزورة وانتحلتا صفة شابين للتنكر وحتى تعتادا على حياة الرجال يأخذهما 'ماهر' شقيق 'أمل' الى عدة اماكن منها اصلاحية للبنين والمقاهي ليتأكد من قدرتهما على التعامل كرجلين ويتم استخراج بطاقات وجوازات سفر مزورة لهما ثم يتم القبض عليهما للاشتباه ويتضح من اسمائهما المزورة انهما هاربان من الخدمة العسكرية·
وقال عمرو مهدي الذي عرفه الجمهور من خلال فيلم 'شباب على الهوا' ان الفيلم مليء بالمفاجآت والاثارة والكوميديا وفريق العمل متحمس وبذلنا كل جهدنا حتى يخرج الفيلم بشكل لائق خاصة اننا نعمل مع مخرج في اولى تجاربه السينمائية واختار ان يعتمد على اسماء جديدة كأبطال ولم يلجأ الى كبار النجوم وهي فرصة لكل منا لإثبات قدراته·
وعن الشخصية التي يؤديها يقول: ألعب شخصية 'مدحت' ضابط بالقوات الخاصة يؤدي مهمة سرية لا نكتشفها إلا في نهاية الاحداث وهو شاب لديه بعض المشاكل العائلية التي تمثل عنصر ضغط عليه الى جانب عمله بإحدى فرق الامن المركزي ونتابع من خلال الاحداث كيف يحاول البعض استغلال ظروف هذا الضابط للضغط عليه والحصول منه على معلومات مهمة ويوافق على تقديم هذه المعلومات ويتصور الجميع انه يخون وظيفته حتى نكتشف انه كان ينفذ خطة امنية وفجأة يصل الى معسكر التدريب الذي يشرف عليه اثنان من المجندين يثيران الشغب والمشاكل وهما نشوى مصطفى وايناس النجار اللتان تتنكران في زي جنود ويتعامل معهما بقسوة في البداية لأن أوراقهما تدل على هروبهما من الجندية وتحدث كثير من المفارقات قبل ان يعرف حقيقتهما·
اما الفنان عبدالله مشرف فهو الصول 'رفعت' الذي يتولى تدريب الجنود ويخص بعنايته نشوى مصطفى وايناس النجار ويضعهما في اختبارات عنيفة وهي مواقف ضاحكة ورغم ذلك فإن 'رفعت' انسان يحمل بداخله قدرا كبيرا من الهموم التي تشغله·
جديد وقديم
المؤلف جمال منصور يظهر لأول مرة على الشريط السينمائي كسينارست لكنه ليس غريبا على عالم السينما فقد شارك في انتاج العديد من الافلام قبل سنوات منها 'الهروب الى القمة' بطولة نور الشريف والهام شاهين ونال العديد من الجوائز في مهرجان الاسكندرية واتجه منذ سنوات الى كتابة السيناريو وله نحو اربعة افلام يتم تنفيذها دفعة واحدة·
وعن فيلم 'هو إيه النظام' يقول: انه اُعجب بالمخرج الشاب حاتم موسى بعد ان تعاونا معا في اول لقاء بينهما من خلال فيلم 'شباب سبايسي' وهو في المونتاج حاليا وحدث بينهما تلاق فكري لذلك عرض عليه اخراج فيلم 'هو ايه النظام' وتحمس له واتفقا على ترشيح كوميديانات للبطولة وبعد طرح اكثر من اسم تم الاستقرار على الاسماء الانسب لطبيعة كل شخصية وهم جميعا شباب اثبتوا موهبتهم ويستحقون ان تتاح لهم فرصة البطولة·
ويضيف: الفيلم يحذر من التوقيع على شيك على بياض وهي حيلة يلجأ اليها بعض التجار للحفاظ على حقوقهم لكنها قد تؤدي الى تورط ابرياء في قضايا كبيرة كذلك فكرة الهجرة والتي يتصور الشباب انها الحل لكل الازمات المالية والفيلم يقول للشباب بطريقة غير مباشرة لابد من الصبر والبحث عن الذات في الداخل واذا كان السفر ضرورة فلابد ان يستعد له الانسان بالمؤهلات والخبرات المطلوبة·المخرج الشاب حاتم موسى يؤكد ان الفيلم ينتمي الى نوعية 'اللايت' كوميدي ورغم جرعة الضحك التي تنبع من الاحداث فإن هناك سيناريو محكما يقدم صورة من مشاكلنا الاجتماعية بشكل ساخر بعيدا عن سينما الافيهات والاسكتشات لأن الكوميديا تعتمد بنسبة 90 في المئة من مشاهد الفيلم على مواقف يعيشها الابطال·وعن سر انحيازه لنجوم جدد يقدمهم كأبطال لأول مرة يقول: تمنيت العمل مع كبار النجوم لكن طبيعة الفيلم فرضت ابطاله ومعظمهم فنانون اكدوا موهبتهم في العديد من الاعمال·
وحول الاضافة التي يسعى التي تحقيقها من خلال رؤيته كمخرج يقول: عملت كمساعد اول لمخرجين كبار منذ حوالي عشر سنوات وتأثرت بهم وأتمنى ان يشعر الجمهور بأن لي اسلوبا مختلفا عن هؤلاء الاساتذة ورغم اني اقدم تجربتي الثانية في السينما من خلال فيلم 'هو إيه النظام' لكني لا استطيع تحديد خصائص اسلوبي وسأكتشفها مع الجمهور عندما تعرض الافلام· واتمنى تقديم نوعيات مختلفة من الافلام تتنوع بين الكوميديا والاكشن والرومانسي لأن الجمهور لم يعد يكتفي بنوع واحد·

اقرأ أيضا