الأحد 25 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

3 لاعبين عرفوا طريق التألق في العقد الرابع

3 لاعبين عرفوا طريق التألق في العقد الرابع
18 ابريل 2017 23:25
عبدالله القواسمة (أبوظبي) تشهد بطولة أبوظبي للمحترفين مشاركة خاصة من عدد من اللاعبين المخضرمين، بعضهم تخطى العقد الرابع، والبعض الآخر اقترب من تخطيه، حيث يقبل هؤلاء اللاعبون على خوض نزالات البطولة برغبة وشغف كبيرين، وهو ما لمسته «الاتحاد» خلال مواكبتها لأول أيام بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو. ومن المتعارف عليه في النشاط الرياضي أن معدل العمر يحدد وبشكل كبير عطاء الرياضي، وقراره بالاعتزال من عدمه، لكن في رياضة الجو جيتسو الأمور مغايرة تماماً، فالملاحظ أنه كلما تقدم من يزاول اللعبة في السن زاد عطاؤه الفني، وأصبح أكثر خبرة ودراية بمتطلباتها واحتياجاتها، بل ويصبح أكثر حصداً للإنجازات. وللوقوف على هذه القضية استطلعت «الاتحاد» آراء ثلاثة لاعبين مشاركين في البطولة، والبداية جاءت بالأذربيجاني أيال سليمانوف البالغ من العمر 38 عاماً والذي يلعب في فئة الحزام الأزرق وزن 94 كجم والذي أكد أن رياضة الجو جيتسو لا ترتبط بعمر معين يفرض على اللاعب الاعتزال عقب تخطيه، فالجسد البشري طالما يملك القدرة العضلية واللياقة البدنية فلن تحول أمامه أية إشكالية أو إعاقة، مشيراً إلى أنه لن يتوقف عن مزاولة الجو جيتسو إلى أن يعلن جسده ذلك. وسجل محمد عبيد راشد لاعب نادي الوصل البالغ من العمر 35 عاماً، مشاركته بالبطولة الثانية عندما خاض أمس نزالات وزن 110 كجم حزام أزرق، مؤكداً أن ما تتفرد به رياضة الجو جيتسو يتمثل في قدرتها على احتضان كافة الأعمار بلا استثناء، مضيفاً: تمتاز اللعبة بأنها قادرة على استقطاب كافة الأعمار ويكفي أن أشير هنا إلى أن البطولة احتضنت نزالات ذوي الاحتياجات الخاصة «الباراجوجيتسو»، وفي هذا إشارة واضحة على أن أي شخص بإمكانه أن يزاول هذه الرياضة طالما فيه عرق ينبض. وكشف عبيد أنه بدأ بممارسة الجو جيتسو بعدما تخطى العقد الثالث من العمر، وتحديداً في عام 2013، لافتاً إلى أنه زاول عدة ألعاب رياضية قبل تعلقه بالجو جيتسو لكنه لم يستمر بها، قبل أن يجد ضالته في تلك الرياضة، مؤكداً أن دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ساهم في توسيع رقعة من يمارسون الجو جيتسو، إذ لم يقتصر ذلك على الفئات العمرية الصغيرة بالسن فقط، بل شمل كذلك الفئات العمرية الكبيرة معتبراً أنه ما زال في ريعان الشباب ويملك القدرة على اللعب والعطاء. أما الأنجولي ألدر باتيستا الذي يرتدي الحزام الأزرق بوزن 77 كجم فئة الماستر 2، والذي تخطى العقد الثالث من العمر، فقد كشف عن معلومات فريدة، مؤكداً أنه يشارك للمرة الأولى في حياته الرياضية ببطولة خارجية، بعدما اقتصرت مشاركاته على المنافسات المحلية في بلاده. واستغرب باتستيا سؤالنا له إن كان العمر معيقاً أمام من يرغب في تحقيق الإنجازات على صعيد الجو جيتسو أو مزاولة اللعبة من الأساس مضيفاً: لا أرى مطلقاً أن العمر قد يشكل عائقاً للخوض في هذه الرياضة. أنا أمارس اللعبة منذ ريعان الشباب وكنت وما زلت وسأبقى أرى فيها متنفسي الرياضي الوحيد، بعد الأربعين أستطيع أن أقول لك أن طموحاتي لم تتغير وهي خوض أكبر عدد من النزالات، وأن أحصل على المزيد من الأحزمة وأرى أنني أملك القدرة على تحقيق ذلك. وعن تطلعاته من المشاركة في البطولة قال باتيستا: بالتأكيد أنا سعيد للغاية للتواجد في أبوظبي، وخوض غمار الاستحقاق الخارجي الأول في مسيرتي الرياضية، وأود التأكيد هنا على أنني أتيت للفوز بالذهب هذا هدفي الدائم الذي أسعى إلى تحقيقه. وعن السر وراء الحضور القوي للاعبين الأنجوليين في بطولات الجو جيتسو العالمية، أكد باتيستا أن هذا الأمر عائد إلى الاهتمام الحكومي الكبير بهذه الرياضة، حيث قامت باستقطاب أفضل المدربين البرازيليين الذين يقومون بالإشراف على تدريب المئات من اللاعبين الصغار في السن. وأكد باتيستا أنه من الصعب المقارنة بين تطور اللعبة في أنجولا وما تشهده من تطور في الإمارات، مضيفاً: كنت مساء البارحة في حديث مطول مع أحد الأصدقاء المقيمين هنا، والذي قال لي إن ما تشهده رياضة الجو جيتسو في الإمارات لم يسبق وأن شهدته أي دولة أخرى على الصعيد العالمي، وهذا عائد إلى وجود وعي حقيقي بأهمية هذه الرياضة وقدرتها على صقل شخصية الأجيال القادمة وجعلها قادرة على مواجهة التحديات. «التطوير المهني» يقدم الدعم من «المدرجات» أبوظبي (الاتحاد) حرص عدد من طلاب معهد التعليم والتطوير المهني في أبوظبي، على حضور فعاليات البطولة، لليوم الثالث على التوالي، وتواجدوا على المدرجات لتقديم الدعم للمشاركين والمشاركات من الدولة في منافسات البطولة. وقال حمد عبدالله موسى أحد طلاب المعهد: نتواجد لليوم الثالث لمؤازرة المشاركين، استمتعنا جداً بأجواء المنافسات الحماسية، وسط حضور غفير من مختلف الجنسيات، مما يضفي نوعاً من الإثارة والتشويق على البطولة. وتابع: والدي يمارس رياضة الجو جيتسو، لكن أنا أميل إلى ممارسة كرة القدم، وأشجع جميع زملائي بأن تكون لهم رياضة مخصصة يمارسونها بشكل يومي، أو على الأقل بمعدل ثلاثة أيام في الأسبوع، لأن الرياضة مهمة جداً ومفيدة، فهي تقينا من العديد من الأمراض، وأشكر القائمين على هذه البطولة الرائعة، ونتمنى أن نحضر لتقديم المساندة في الأيام القادمة من المنافسات، وأن يحصد لاعبونا المراكز الأولى، ويرفعون علم الإمارات عالياً.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©