الاتحاد

أيادي الخير

تمتد يد الإمارات الخيرية إلى كثير من البلدان وعلى سبيل المثال ما جرى مؤخرا من تنسيق بين شركتي كابتل أوبتشينس، ومقرها دبي ومجموعة الحموي للصناعات الدوائية، ومقرها سوريا، حيث تمخض عن هذا التنسيق إقامة مخيم طبي خيري في سوريا في الفترة ما بين 27 نوفمبر و بداية ديسمبر الماضيين وجرى في هذا المخيم فحص أكثر من ثلاثة آلاف مريض وتقديم العلاج لهم شمل نظارات وعدسات، بالمجان ·
الجدير بالذكر أن هذا المشروع شبابي من حيث الاقتراح والتنفيذ والتكاليف فالدكتور مرهف الحموي رئيس مجلس إدارة مجموعة الحموي للصناعات الدوائية طبيب عيون من مواليد 1977 وبدأ العمل الخيري التطوعي منذ ثلاث سنوات والدكتوره ثريا محمد بدأت العمل التطوعي منذ خمس سنوات وتم الاتفاق بينهما على إقامة هذا المشروع ، وبعد ذلك تم إجراء الاتصالات اللازمة في كلا البلدين وأخذ الموافقات اللازمة لإقامة المخيم الذي أقيم تحت اشراف الهلال الأحمر السوري فرع حماه· ووعد كل من الدكتور مرهف والدكتورة ثريا بأن المخيم الثاني سيتضمن اجراء عمليات جراحية والعمل على جعل هذا المخيم سنويا·
وبالنيابة عن كل مريض تلقى العلاج في هذا المخيم أتقدم بالشكر الجزيل لكل الجهات الحكومية التي سهلت إقامة المشروع في كلا البلدين الشقيقين الإمارات وسوريا وللدكتور مرهف الحموي وللدكتورة ثريا محمد·

رواد مزيد شدود

اقرأ أيضا