الاتحاد

الإمارات

حاكم الشارقة يوقع مذكرة تفاهم لإنشاء فرع «الأكاديمية العربية للنقل البحري» في خورفكان

حاكم الشارقة خلال توقيع الاتفاقية (من المصدر)

حاكم الشارقة خلال توقيع الاتفاقية (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

وقع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أمس، مذكرة تفاهم بين حكومة الشارقة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري التابعة لجامعة الدول العربية ومقرها في جمهورية مصر العربية، لإنشاء فرع للأكاديمية في مدينة خورفكان بإمارة الشارقة، وقع المذكرة عن الأكاديمية العربية الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل رئيس الأكاديمية، وذلك في مقر أكاديمية الشارقة للبحوث.

وشاهد سموه، والحضور عدداً من العروض المرئية تناولت الكليات والتخصصات والأنشطة العملية والتطبيقية التي تضمها الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، والحياة الطلابية فيها والفعاليات الثقافية والرياضية والملتقيات العالمية، والمنشآت والمرافق الحديثة التي تضمها باعتبارها إحدى منظمات جامعة الدول العربية، وأول جامعة متخصصة في النقل البحري في منطقة الشرق الأوسط.

وستعمل الأكاديمية الجديدة في إمارة الشارقة، في خططها المستقبلية، على تخريج طلبة متخصصين في مختلف علوم وتكنولوجيا النقل البحري، ولوجستيات النقل البحري الدولي، والقانون البحري الدولي، مما سيعمل على توفير دراسات نوعية متخصصة حديثة، ورفد سوق العمل بمتخصصين في كافة مجالات العمل البحري.

وتنصّ مذكرة التفاهم التي تم توقيعها على بناء واستدامة علاقة تعاون بين الطرفين، وتحقيق أهداف إيجابية مشتركة، من خلال وضع الأطر الرئيسية للعمل المشترك، لإيجاد سبل التعاون الحالية والمستقبلية في مختلف المجالات والأنشطة، والاستفادة من الخبرات التراكمية لدى كلا الطرفين، وتبادل الدراسات والبحوث الرامية إلى تجويد العمل المؤسسي، بما يتضمن تسخير جهود العمل المشترك وتحقيق رؤية وأهداف كل طرف، في إطار الخطة الاستراتيجية الموضوعة لكل منهما، والإسهام في دعم مسيرة التعليم العالي والبحث العلمي في منطقة الخليج العربي على وجه الخصوص، وفي المنطقة العربية بشكل عام، بالإضافة إلى تطوير آليات لتنفيذ نظام متكامل للتواصل بين الطرفين، بهدف تبادل المعرفة والخبرات العملية، والدراسات والبحوث المتخصصة لغايات دعم ومساندة جهود التحديث والتطوير المؤسسي لدى كلا الطرفين، وتنمية المهارات الإبداعية وتحفيز الابتكار، لتحقيق الأهداف المشتركة التي تصب في مصلحة الطرفين.

كما تنصّ مذكرة التفاهم على أن تتضمن مجالات التعاون والتنسيق بين الطرفين، الموضوعات الإدارية والفنية ذات الاهتمام المشترك والتي تتضمن التعليم العالي والبحث العلمي، والبحوث والدراسات المتخصصة، وتبادل الخبرات العملية، وأفضل الممارسات، وبرامج تنمية وتدريب الموارد البشرية. وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتسلم درع تذكارية من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري قدمة الدكتور إسماعيل عبد الغفار، كما أهدى سموه بعضا من إصداراته الخاصة إلى مكتبة الأكاديمية.
 

اقرأ أيضا