الاتحاد

الإمارات

«محمد بن راشد للإسكان» تستضيف ورشة للإبداع الحكومي

دبي (وام) - استضافت مؤسسة محمد بن راشد للإسكان ورشة عمل خاصة بمبادرة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الحكومي تحت عنوان “إبداع” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.
حضر الورشة عدد من مساعدي المدير التنفيذي ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام وموظفي المؤسسة. وتأتي هذه الورشة، التي أقيمت في قاعة المؤسسة في المبني الجديد بمنطقة أم الرمول، ضمن سلسلة الورش التي بدأ برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز إقامتها، بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية التي شاركت في الاجتماعات السابقة، للتعرف إلى هذه المبادرة، وتقديم المقترحات بشأنها.
وقال أحمد الكندري، مدير إدارة التميز المؤسسي بمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، إن المؤسسة وبقطاعاتها كافة تمتلك فرصة كبيرة لنشر ثقافة الخدمة العامة والاحتفاء بالخدمات الحكومية، في الوقت الذي تعتبر هذه المبادرة الجديدة إحدى أهم المبادرات التطويرية في مجال الإبداع والتميز، والتي تهدف إلى توفير بيئة عمل تشجيعية وتحفيز للموظفين على العمل الإبداعي الفردي والجماعي، إضافة إلى تحسين الأداء المؤسسي والخدمة المقدمة للمتعاملين من الجهات الحكومية، وتنمية وتشجيع روح الفريق لدى الموظفين، من خلال اقتراح وتقديم ومتابعة تطبيق الأفكار الإبداعية والمبادرات التطويرية المشتركة. واستعرض أحمد عبد الله النصيرات، المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، خلال ورشة العمل، أهداف ورسالة وأهمية المبادرة التي تعكس رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وحرص سموه على نشر مفاهيم التميز والإبداع والجودة في القطاع الحكومي، مشيراً إلى أن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز حقق نقلة نوعية حقيقية، وساهم في ترسيخ مفاهيم الجودة والتميز في القطاع الحكومي. وأوضح أن مبادرة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الحكومي تعد من المبادرات الرائدة التي تهدف إلى توفير بيئة عمل مبدعة للقطاع الحكومي، وتشجيع الموظفين الحكوميين على تقديم أفكار مبدعة ومشاريع تطويرية ومبادرات تنموية، تساهم في تطوير دوائرهم، وتنمية مجتمعهم، وتحسين الخدمة الحكومية، ودفع عجلة التنمية الوطنية.
وقال النصيرات إن المبادرة تسعى لتحفيز موظفي حكومة دبي على التفكير والعمل الابداعي، بعيداً عن الروتين، وتحسين الأداء المؤسسي والخدمة المقدمة للمتعاملين، وتعزيز القدرات التنافسية بدبي، والارتقاء بنتائجها المتعلقة بالإبداع .

اقرأ أيضا