دنيا

الاتحاد

الأميران وليام وهاري ينفيان أخباراً عن وجود خلاف بينهما

الأمير وليام (يمين) وشقيقه الأصغر الأمير هاري

الأمير وليام (يمين) وشقيقه الأصغر الأمير هاري

نفى حفيدا ملكة بريطانيا، الأميران وليام وشقيقه الأصغر هاري، اليوم الاثنين، وجود أي خلافات بينهما.
واستنكر الشقيقان، وهما ابنا ولي العهد البريطاني الأمير شارل من زوجته الراحلة الأميرة ديانا، في بيان تقريراً نشرته صحيفة بريطانية عن العلاقة بينهما. ووصف الأميران التقرير بأنه «شنيع».
وقالت صحيفة «تايمز»، نقلاً عن مصدر لم تسمه، إن وليام -الذي لا يتقبل ميجان- تجنب هاري وميجان عبر «سلوك تنمري».
وقال البيان «على الرغم من النفي المتكرر الواضح، نشر تقرير كاذب في صحيفة بريطانية اليوم يتكهن بشأن العلاقة بين دوق ساسكس ودوق كمبردج».
وأضاف بيان الأميرين وليام وهاري «بالنسبة لشقيقين يهتمان بشدة بالقضايا المتصلة بالصحة النفسية، فإن استخدام لغة تحريضية بهذه الطريقة هو أمر شنيع وربما ينطوي على أذى».
تأتي هذه الشائعات فيما تجتمع الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا وورثتها مع حفيدها الأمير هاري لوضع خطة له ولزوجته ميجان بعدما أثارا أزمة في العائلة المالكة بإعلانهما التخلي عن واجباتهما الرسمية وقضاء وقت أطول في أميركا الشمالية.
وذكر مصدر في القصر الملكي أن الأمير تشارلز ولي العهد ووالد هاري والأمير وليام شقيق هاري الأكبر، سيحضران الاجتماع في مزرعة «ساندرينجهام» الخاصة بالملكة في نورفولك بشرق إنجلترا.
وكشف الإعلان الصادم لهاري (35 عاماً) وميجان (38 عاماً) بالتخلي عن مهامهما الملكية وقضاء جزء من وقتهما في أميركا الشمالية عن انقسامات بين أفراد العائلة.
ولم يتشاور الزوجان مع الملكة أو مع الأمير تشارلز بشأن إعلانهما الذي نشراه على «انستغرام» وعلى موقعهما الإلكتروني الخاص وهي خطوة اعتبرتها الأسرة التي تمتد جذورها لألف عام في تاريخ أوروبا، غير لائقة ومتسرعة.
وتوجد ميجان حالياً في كندا مع ابنها الرضيع آرتشي، وقد تنضم للنقاش عبر الهاتف.

اقرأ أيضا

«نيويورك أبوظبي» بالأزرق خلال شهر التوحد