الاتحاد

الرياضي

خماسية دوري المحترفين تقيّم 3 معايير أساسية في الأندية

الأندية درست معايير الاتحاد الآسيوي وجهزت نفسها للزيارات الميدانية

الأندية درست معايير الاتحاد الآسيوي وجهزت نفسها للزيارات الميدانية

على مدار خمسة أيام ابتداء من 19 يناير الجاري تبدأ اللجنة الخماسية لدوري المحترفين لكرة القدم جولتها الأخيرة بالأندية للاطلاع على مدى توافقها مع شروط الاحتراف وكتابة تقارير نهائية بالنتائج تمهيداً لاختيار المشاركين في أول دوري للمحترفين في تاريخ الكرة الإماراتية·
وقد أعدت لجنة الاحتراف بالاتحاد الآسيوي صحيفة استبيان تم تعميمها على الأندية تجيب من خلالها على كل التفاصيل الدقيقة الواردة في الصحيفة مع دعم إفاداتها بالمستندات الدالة واستيفاء الأمر قبل الزيارات المرتقبة للجنة الخماسية حتى تطلع بدورها على صحة ما أقرته الأندية وترفع تقريرها النهائي إلى اجتماع لجنة دوري المحترفين الذي ينعقد 24 يناير للبحث تمهيداً لاتخاذ القرار والإعلان عن الأندية التي انطبقت عليها المعايير وتأهلت لدوري المحترفين·
وتركز الصحيفة على قياس ثلاثة محاور رئيسية أولها قدرة النادي على تطوير جهود استثمارية كمؤسسة قادرة على تحقيق الربح، والثاني يختص بالجانب الرياضي في مجال كرة القدم على صعيد اللاعبين والأجهزة الفنية، والثالث يدور حول المنشآت والملاعب والمرافق·
على الصعيد الرياضي في كرة القدم اشترطت لجنة الاحتراف الآسيوية ألا يقل عدد المحترفين في كل فريق عن 16 لاعباً مع تقديم المستندات الدالة وأن يحمل الجهاز الفني ترخيصاً من الاتحاد الآسيوي للعمل في حقل التدريب أو ما يعادله مع ابراز الشهادات التي حصل عليها المدرب لقياس ما اذا كانت تطابق المعايير من عدمه، وأن يمتلك النادي قطاعاً متكاملاً للمراحل السنية بداية من البراعم والأشبال وصولاً إلى الشباب وأن تكون هناك برامج محددة لهذه القطاعات مع ابراز نسبة مفصلة منها تطلع عليها اللجنة وتدون ملاحظاتها·

الإدارة المحترفة

المحور الثاني الخاص بالجوانب المالية والاستثمارية خصصت له صحيفة الاستبيان مساحات كبيرة بدأت بقياس مدى احترافية الإدارة من خلال بيانات عما اذا كانت هناك مجموعة من القطاعات تعمل بنظام الوظيفة الكاملة لقاء مقابل مادي وهي الإدارة التنفيذية أو المدير التنفيذي والإدارة التسويقية والإدارة المالية وإدارة الإعلام والاتصال وإدارة تنظيم المسابقات والفعاليات الرياضية وإدارة شؤون الاحتراف وأخيراً إدارة الطب الرياضي· وطالبت صحيفة الاستبيان أن يقدم النادي كافة المستندات وعقود العمل الدالة على هذه القطاعات التي ينبغي أن يتولاها متخصصون محترفون بأجر أو مقابل مالي مع توضيح ما اذا كانوا يعملون بنظام الدوام الكامل أو الجزئي·
وعلى نفس المحور تبحث صحيفة الاستبيان الشكل القانوني للنادي وصفة الأعضاء حيث تطلب توضيحات عما اذا كان النادي قانوناً عبارة عن مؤسسة حكومية أو شركة تجارية أو نادي ذات نفع عام أو أية أشكال أخرى مع تقديم نسخة من ترخيص الإشهار بالإضافة إلى النظام الأساسي، وحول الأعضاء تعنى الصحيفة باستقلال ملكية النادي والاطلاع على ما اذا كان أعضاء مجلس الإدارة وموظفو النادي يمتلكون حصصاً أو أسهماً في أندية أخرى وكذلك المالك أو المالكون سواء كانت الملكية خاصة أو حكومية·
وتتطرق الصحيفة إلى أخطر المراحل وهي تخص البيانات المالية التي تقيس الجهود التسويقية والاستثمارية حيث تشترط أن يكون النادي مؤسسة تجارية محكومة بالقوانين المحلية للدولة وأن يوضح النادي البيانات المالية وحسابات الأرباح والخسائر الخاصة بقطاع كرة القدم وأن تتضمن هذه البيانات أوجه الإيرادات من بيع تذاكر المباريات وحقوق البث التلفزيوني والإذاعي والإلكتروني ومن الرعاية التجارية والهدايا التذكارية وانتقالات اللاعبين وأية مصادر أخرى مثل الاستثمارات الخاصة أو الإيرادات الحكومية·
المنشآت والمرافق
المحور الثالث يركز على المنشآت بداية بالملعب الرئيسي الذي ينبغي ألا تقل سعة مدرجاته عن (3) آلاف مشاهد مع وجود عدد من الملاعب الفرعية وقوة الإضاءة الليلية بحيث لا تقل عن 1500 لوكس ميتر وتتساءل صحيفة الاستبيان أيضاَ عن عدد غرف تبديل الملابس وسعة كل غرفة وحالتها وما اذا كانت هناك أماكن مخصصة لجلوس الإعلاميين وما تحتويه من خدمات خاصة وكذلك الأماكن المخصصة للنقل التلفزيوني والتجهيزات اللازمة وضرورة توافر منطقة مختلطة للإعلاميين وقياس مساحتها وكذلك حالة الملعب الرئيسي ووضع تقديرات امتياز أم مقبول أم غير مقبول للملعب من حيث الأرضية وأماكن جلوس اللاعبين الاحتياطيين والحكام والمساحات الإعلانية والمرافق الصحية وأماكن ذوي الاحتياجات الخاصة والأماكن المخصصة للعائلات وأكشاك المرطبات والوجبات الخفيفة· وتقوم اللجنة الخماسية بكتابة تقارير حول ذلك كله قياساً بما تذكره الأندية في صحف الاستبيان·
وتستوضح الصحيفة أيضاً الشروط الآسيوية الخاصة بضرورة توافر غرف فحص المنشطات طبقاً للمعايير الدولية وملاءمة حالتها وتوافر عيادة طبية بالنادي ومحتوياتها وكيفية علاج اللاعبين في حال عدم توافر مثل هذه العيادة وكذلك غرف مراقبة أمن الملعب وعدد المقاعد المخصصة لكبار الشخصيات لحضور المباريات وقاعة كبار الزوار وسعتها وكذلك قاعة المؤتمرات الصحفية وما اذا كان يتم إعداد تقرير إعلامي بعد المباراة من عدمه ونظام دخول الجماهير وما اذا كان بأسعار ثابتة أو اشتراكات وعضويات سنوية وفئات التذاكر وقيمتها ومراكز البيع وما اذا كان يتم يدوياً أم إلكترونياً أو عن طريق أكشاك بيع أو بوسائل أخرى وكيف يتم احتساب معدل الحضور الجماهيري· وأخيراً تعنى الصحيفة باستيضاح ما اذا كانت الشروط الآسيوية متوفرة من حيث الجهود الرامية إلى ربط النادي بالمجتمع مع تقديم البرامج الخاصة بذلك اذا وُجدت، والنسبة المخصصة من الميزانية السنوية لهذا الأمر والمستندات المؤكدة، وفي الختام طالبت الصحيفة الأندية التي هي بصدد تعديل أوضاعها لتتوافق مع معايير المشاركة بدوري المحترفين بتقديم الإثباتات والضمانات المؤكدة لذلك·

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة