الاتحاد

الإمارات

سيف بن زايد يؤكد اهتمام القيادة بتنمية مهارات الكوادر الوطنية

سيف بن زايد متحدثاً للحضور خلال حفل التكريم

سيف بن زايد متحدثاً للحضور خلال حفل التكريم

أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اهتمام قيادة الوطن بتنمية مهارات الكوادر الوطنية، وحثهم على المزيد من البحث العلمي والإنجاز، بغية الوصول إلى مستوى أفضل للخدمات الشرطية والإدارية المقدمة للجمهور.
جاء ذلك خلال تكريم سموه، أمس، الفائزين في الدورة الأولى لجائزة وزير الداخلية للبحث العلمي، في الحفل الذي أُقيم في قاعة المؤتمرات بمبنى مجمع إدارات شرطة أبوظبي. وشمل التكريم مجلس أمناء الجائزة، وحثّ سموه، في كلمة ألقاها خلال الحفل، الفائزين على مواصلة البحث العلمي.
وعبر سموه عن اعتزازه بالطاقات الشابة التي بذلت جهوداً علمية كبيرة في إنجاز الأبحاث القيّمة إلى دائرة الضوء؛ لتنير الطريق أمام غيرهم من أبناء المجتمع، وتتيح لهم المجال للحصول على المعلومة العلمية الدقيقة في مجالات عملهم المختلفة، ما ينعكس بدوره إيجاباً على مجتمعنا، وأطلق سموه خلال الحفل الدورة الثانية لجائزة سمو وزير الداخلية للبحث العلمي.
وبلغ عدد المشاركين بالجائزة 122 شخصاً، تأهل منهم 8 أشخاص إلى المرحلة الثانية، فاز ثلاثة منهم بالمراكز الأولى، وشهدت الجائزة مشاركة من العنصر النسائي بنسبة 40%، ومنح سموه أصحاب المراكز الثلاثة الأولى الفائزة، جوائز مالية قيّمة وميداليات البحث العلمي، حيث فاز بالمركز الأول المقدم عيد محمد ثاني، عن بحث بعنوان: التلوث الإشعاعي بين الاستجابة والوقاية للأجهزة الأمنية، وفاز بالمركز الثاني بحث للنقيب بشير البلبيسي والملازم سالم حسن بعنوان: اتجاهات الطلبة الجامعيين نحو القانون في إمارة أبوظبي، بينما فاز بالمركز الثالث المقدم الدكتور نوال عبدالله الكثيري، والدكتور إبراهيم عبدالرحمن وصفي، والفني أسماء كامل عن بحث بعنوان: استحداث طريقة فحص سريعة وجديدة لمخدر الحشيش المُصنّع.
فكرة الجائزة
كما كرّم سموه أصحاب المبادرة بفكرة الجائزة، العميد محمد راشد كشيم الشامسي، والنقيب حاتم محمد فريد، والملازم أول سالم أحمد الكتبي، ورئيس اللجنتين التأسيسية والتنفيذية، وأعضاء اللجنتين، وتضم اللجنة التأسيسية المقدم الدكتور حمود سعيدالعفاري نائب رئيس اللجنة، والنقيب الدكتور رفعت رشوان، والدكتور فتحي خليل، والباحث محمود محمد عبدالقادر، بينما تضم اللجنة التنفيذية المقدم محمد سعيد الكليلي، والرائد محمد خليفة آل علي، والنقيب سعيد خميس الجنيبي، والملازم أول الدكتور محمد عبدالله الحمادي، والملازم جمعة محمد الحوسني، والمساعد أول خالد عيسى محمد العامري، والمساعد أول عبدالله محمد الحمادي، والرقيب خليفة علي كرم البلوشي، والرقيب داوود سليمان المرزوقي، والباحث الدكتور مصطفى طاهر وعلي نايف الشلبي، الإشراف والإخراج الفني.
و كرّم سموه أصحاب البحوث المميزة وهم: العقيد الدكتور أحمد جمعة يوسف الحداد، والرائد سيف عبدالغفور العوضي، والنقيب مليحة محمود المازم، والعقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا، فضلاً عن البحث المشترك للإداري الأول أمل الشيبة النعيمي، والشرطي صلاح الدين أحمد الطيب.
وحضر الحفل الفريق سيف الشعفار وكيل وزارة الداخلية، والفريق ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي، واللواء ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل الوزارة المساعد للموارد والخدمات المساندة، واللواء الركن عبيد الحيري سالم الكتبي، نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، واللواء خليل داوود بدران، مدير عام المالية والخدمات، واللواء محمد بن العُوضي المنهالي مدير عام الموارد البشرية، واللواء أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وعدد من كبار ضباط وزارة الداخلية وشرطة أبوظبي.
البحث العلمي
وعبّر المقدم الدكتور صلاح عبيد الغول، مدير مركز دعم اتخاذ القرار، عضو مجلس الأمناء ورئيس اللجنة التنفيذية لسكرتارية الجائزة، عن بالغ الشكر والتقدير للقيادة الشرطية على رعايتها واهتمامها بالبحث العلمي، قائلاً: إن التكريم يحفّز الباحثين على مواصلة طريق البحث العلمي، باعتباره منهجاً حضارياً في الدول المتقدمة لتطوير المؤسسات والأفراد والارتقاء بإمكاناتهم العلمية والعملية، لرفد المجتمع بأعلى الكفاءات والخبرات البشرية.
وأضاف أن البحوث المقدمة أضافت رصيداً علمياً حقيقياً للمكتبة الشرطية، وأغنتها بعدد كبير من البحوث والدراسات الأدبية والعلمية والتقنية، لدعم متخذي القرار في وزارة الداخلية وغيرها من المؤسسات بالبيانات والإحصاءات العلمية، والحلول العملية اللازمة لعملهم بشتى المجالات، داعياً جميع منتسبي الوزارة إلى مشاركة زملائهم وأفراد مجتمعهم بأفكارهم وخبراتهم التي تغني العمل الشرطي عبر المشاركة في الدورات القادمة للجائزة.
وأكد الغول أن عملية التحكيم واختيار البحوث الفائزة قد تمت باحترافية بالغة، وتنافس علمي حقيقي قائم على الدقة والحيادية، موضحاً تحديد (3) مقيّمين لكل بحث، وفقاً لما تقضي به قواعد اختيار وتعيين أعضاء اللجنة العلمية التي يوكل إليها عملية التقييم، مشيراً إلى أن لجان التحكيم ضمت 40 محكّماً من جهات مختلفة داخل الدولة وخارجها.

مجلس أمناء الجائزة

يرأس مجلس أمناء جائزة وزير الداخلية للبحث العلمي اللواء ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ويضم الدكتور مطر حامد حليس النيادي وكيل وزارة الطاقة، والدكتور جاسم علي الشامسي عميد كلية القانون بجامعة الإمارات، واللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة في القيادة العامة لشرطة دبي، والمقدم الدكتور أحمد علي الخزيمي مدير معهد تدريب الضباط في كلية الشرطة نائب رئيس اللجنة التأسيسية للجائزة عضو اللجنة التنفيذية، والمقدم الدكتور صلاح عبيد الغول مدير مكتب ثقافة احترام القانون رئيس اللجنة التأسيسية واللجنة التنفيذية للجائزة.

اقرأ أيضا