الاتحاد

أخيرة

«شهر أفريقي» بحديقة الحيوان في العين

أسر تتابع حركة حيوانات أفريقية في حديقة الحيوان بالعين (أرشيفية)

أسر تتابع حركة حيوانات أفريقية في حديقة الحيوان بالعين (أرشيفية)

العين (الاتحاد) - يمتاز شهر مارس الجاري في حديقة حيوان العين بطابع أفريقي عريق، حيث يمكن للعائلات الاستمتاع بالعروض الفنية الأفريقية التقليدية في جميع أرجاء الحديقة، وتناول مأكولات أفريقية متنوعة. ويمكن للزوار أيضاً اقتناء التحف والمشغولات اليدوية، إضافة إلى أعمال فنية لفنانين أفارقة، إضافة إلى الاستمتاع بزيارة معرض الحيوانات الأفريقية، التي تعيش في بيئة تشبه بيئتها البرية الأصلية.
من جانبها، قالت فاطمة الزعابي، مديرة العمليات في الحديقة، إن “الحديقة استقبلت، بفضل الجهود التي بذلت العام الماضي، نحو مليون زائر”. وأكدت أنه “يتم حالياً تنفيذ مزيد من الخطط لإقامة نشاطات مميزة خلال هذا العام لجذب مزيد من الزوار”. وأوضحت أن “الافتتاح المرتقب لمركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء، سيشكل نقلة نوعية في الخدمات التي تقدمها الحديقة، لأنه سيزيد الوعي بتاريخ الطبيعة في دولة الإمارات، وسيعزز الجهود المبذولة للحفاظ على الحياة البرية”.
وأشارت فاطمة الزعابي، كذلك، إلى أن الحديقة تعمل على “زيادة عدد النشاطات الترفيهية والمعارض، وتعزيز الخدمات المقدمة للزوار، وإتاحة خيارات متعددة أمامهم لتناول الأطعمة”. وتقدم حديقة الحيوانات بالعين العديد من العروض، مثل بيت القطط، الذي يعد موطناً للأسد الأبيض، ويوفر منصة عرض مذهلة للأسود، والنمور الأفريقية، والنمور البيضاء، والفهود، والنمر العربي، وقطط الرمال العربية أيضاً. كما تنظم الحديقة بشكل مستمر عرض الطيور والزواحف، والحيوانات الليليةً.
وكانت الحديقة شهدت العام الماضي مولد عدد من الحيوانات، شملت وحيد القرن الأبيض، وحمار الوحش، وغزال الريم، والفهد، والمها العربي، ويمكن رؤية تفاعلها مع أمهاتها، في الوقت الذي تستعد حديقة الحيوان لاستقبال مزيد من المواليد الجدد في ربيع هذا العام. وتستقبل حديقة حيوانات العين زوارها يومياً من الساعة التاسعة صباحاً ولغاية الثامنة مساءً، وهي تقع في موقع مميز بالقرب من الحدود الإماراتية - العمانية، وتبعد حوالي ساعة بالسيارة من دبي والعاصمة أبوظبي، ومع وجود جبل حفيت وحديقة مبزرة الخضراء في الواجهة الخلفية للحديقة، تعد حديقة حيوانات العين أكثر معالم المدينة إقبالاً.

اقرأ أيضا