الاتحاد

عربي ودولي

6 ملايين شخص يواجهون المجاعة في 4 دول أفريقية

جنيف (رويترز) - قال الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، إن أكثر من ستة ملايين شخص في أنجولا وليسوتو ومالاوي وزيمبابوي يواجهون خطر النقص الشديد في الغذاء، بسبب دورات الجفاف والفيضانات المتكررة. وأضاف الاتحاد أن الأزمة تمر دون أن يهتم بها أحد إلى حد كبير في الخارج، وأن المناشدات التي يطلقها لتقديم الدعم المالي لم تلق سوى استجابة محدودة.
وقال ألكسندر ماثيو المسؤول بالاتحاد “هذه أزمة مزمنة تدمر فيها دورات من الجفاف والفيضانات المحاصيل والماشية وإمدادات مياه الشرب الآمنة. لا يجد الناس ما يكفي لطعامهم أو ماء نظيفا ليشربوه”.
وأضاف ماثيو وهو الممثل الإقليمي للاتحاد في منطقة جنوب أفريقيا في بيان وزع على صحفيين “الملاريا والكوليرا والإسهال أمراض شائعة”.
وقال الاتحاد ومقره جنيف أن أربعة دول تعاني بشدة ومن بينها ليسوتو التي يعاني فيها 725 ألف شخص -أي نحو 40 بالمئة من سكان البلاد-من الأزمة. ويواجه نحو مليوني شخص خطر المجاعة في مالاوي واكثر من 1.8 مليون شخص في أنجولا فضلا عن 1.6 مليون شخص يعيشون في مناطق ريفية في زيمبابوي. وقال ماثيو إنه مما يزيد الوضع سوءا انتشار فيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز).
وأضاف قوله أن نحو 34 في المائة من الذين يحملون فيروس المرض في أنحاء العالم يعيشون في المنطقة، وإن 23.2 في المائة من سكان ليسوتو مصابون به وهو أعلى معدل للإصابة بين البالغين في العالم.

اقرأ أيضا

بومبيو يجري لقاءات في لبنان آخر محطة من جولته الجديدة