الاتحاد

الرياضي

كالديرون: لست غريباً على آسيا وثقتنا كبيرة في اللاعبين

أبوظبي (الاتحاد) - أعرب الأرجنتيني كالديرون مدرب بني ياس عن سعادته البالغة بعودته مرة أخرى للظهور على المسرح الآسيوي من جديد، وقال في المؤتمر الصحفي للمباراة ظهر أمس: لقد عدت من جديد للمنافسة في المحفل القاري بعد غياب لفترة، ولا شك في أنها تمثل حدثاً خاصاً بالنسبة لي واللاعبين في الوقت نفسه، خاصة أن الرغبة لدى الجميع تؤكد أن الهدف هو تعويض الإخفاقات المحلية التي ظهر بها “السماوي” هذا الموسم.
حدث مختلف
وأضاف: من دون شك لست غريباً على البطولة، وسبق أن خضت تجربتها أكثر من مرة مع الاتحاد السعودي وغريمه الهلال أيضاً، وأعتقد أن الحدث هذا الموسم مختلف واعتبره تحدياً كبيراً بالنسبة لي كمدرب، وأتمنى أن تصب الخبرة التي اكتسبها كمدرب في البطولة الآسيوية لمصلحة فريقي.
وأشار مدرب بني ياس أن الهدف من مباراة اليوم هو تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث؛ لأن الانطلاقة الجيدة دائماً ما تكون عامل دفع قوي في المشوار المقبل الذي يتطلب مزيداً من الصبر والحنكة في التعامل معه.
وأضاف: الكل يعرف النهج الذي أتبعه دائماً في أي مباراة بالنسبة لي نهائي بطولة، ومن المؤكد أن المحفل القاري يختلف، واستعداداتنا كانت مختلفة وطموحاتنا مختلفة أيضاً، مهما كانت الصعوبات التي نواجهها حالياً بغياب مجموعة من اللاعبين عن صفوفنا.
إضافة قوية
وأكد أن عودة كل من حبوش صالح ومحمد جابر إضافة قوية لبني ياس، وقد يساعده كمدرب على وجود خيارات كثيرة عند وضع تشكيلة الفريق، وعلى الرغم من سعادته بعودة ثنائي المنتخب الأولمبي، إلا أنه تساءل عن السبب في غياب الثلاثي عامر عبدالرحمن ومحمد فوزي وأحمد علي، وقال: من المؤكد أنني تحدثت كثيراً في هذا الشأن، وكما قلت سابقاً إن خوض اللاعبين مثل هذه المباراة يعود بالفائدة على جميع الأطراف على رأسها المنتخب الأولمبي نفسه.
وتطرق كالديرون للحديث عن مباراة اليوم، حيث أكد أن فريقه استعد جيداً لها من خلال معسكر مغلق، ودرس المنافس بشكل جيد، وأن ظروف الفريقين متشابهة لدرجة كبيرة على المستوى المحلي وتحديداً في الدوري، وأشار إلى أن إقامة المباراة على أرض بني ياس ربما يكون سلاح ذو حدين؛ لأنه قد يشكل ضغطاً على اللاعبين في بعض الأوقات ويمنح نوع من الراحة للفريق المنافس.
وأعلن كالديرون ثقته التامة في قدرة لاعبيه على الظهور بصورة مختلفة وتأكيد أن بني ياس يملك مجموعة من اللاعبين المتميزين القادرين على التعامل مع الظروف كافة مهما كانت صعوبتها.
وتطرق للحديث عن المجموعة بشكل عام، حيث أكد أنها تضم فرقاً قوية، لكن لا أحد يعرف ماهية المشوار المقبل لكل فريق فكرة القدم متقلبة، ومهما كنت تعرف من معلومات عن منافسيك، فهذا ليس كافياً، فالمهم الأداء خلال الدقائق التسعين، والدليل ما يحدث مع برشلونة، الكل يعرف عنه الكبيرة قبل الصغيرة، لكنه يفوز دائماً.
واختتم حديثه قائلاً: أعتقد أنه يستوجب على بني ياس الأداء بشكل جيد خلال الحدث القاري، خاصة أن المنافسين يواجهون ضغوطاً نفسية أكبر لكونها ليست المشاركة الأولى لهم ويملكون خبرات كبيرة في البطولة، عكس ما يحدث معنا والوجود هو الأول لبني ياس في الحدث وليست علينا أي ضغوط نفسية ونسعى جاهدين لاستغلال هذه الجزئية لمصلحتنا.
قميص جديد لـ«السماوي»
من ناحية أخرى يظهر بني ياس في مباراة اليوم بحلة جديدة، حيث يرتدي لاعبوه قميصاً أسود بخطوط زرقاء، وهو الزي الذي اختاره “السماوي” لخوض مباريات البطولة الآسيوية، وتم الاتفاق عليه في الاجتماع الفني الذي عقد ظهر أمس بمقر لنادي بالشامخة، ويرتدي العربي القطري زيه التقليدي باللون الأحمر.
مواجهة أولى
تعتبر مواجهة اليوم هي الأولى لبني ياس أمام العربي القطري، حيث لم يسبق لهما أن واجها بعضهما من قبل على الصعد كافة سواء القارية أو الخليجية، وتعتبر مباراة اليوم اختباراً حقيقياً للفريقين، حيث يسعى كل منهما لتعويض إخفاقه المحلي.

اقرأ أيضا

خورفكان والعين.. «مداواة الجراح»!