الاتحاد

القيادة فن وذوق

للأسف لا يتقيد بعض الأخوة من قائدي السيارات بلوائح وإرشادات المرور، فبعضهم لا يربط الحزام ويتجاوز حدود السرعة المسموح بها كما أنه يتجاوز الإشارة الحمراء معرضاً نفسه والآخرين لخطر محدق. كما أن بعض قائدي السيارات، ما زال يقف في الممنوع وبأماكن المعاقين ويعرقلون السير بوقوفهم خلف السيارات الأخرى.. فقد ذهب أحد الأخوان منذ فترة قريبة لشراء بعض الأدوية من الصيدلية وكان بعجلة من أمره لكنه لم يستطع الرجوع إلى المنزل لأن أحد المستهترين أوقف سيارته بطريقة أغلقت الطريق تماماً، دون أن يترك عليها ملاحظة أو أي رقم يستطيع التواصل معه. وللأسف أحياناً تكون السيارة تعمل ويكون صاحبها قريباً منها فيقوم بتحريكها سريعاً من المكان لكن هناك من يترك السيارة ويقفلها ثم يتأخر عدة ساعات دون أن يضع بحسبانه أن أصحاب السيارات الأخرى قد يريدون الخروج من الموقف. إن هذا التصرف يعتبر قمة الاستهتار واللامبالة، والأدهى والأمر أنه بعد تأخره لعدة ساعات لا يعتذر ولا يتفوه بعبارات الأسف بل يقول (على شو مستعجلين؟) أتمنى من الأخوة والأخوات أن يضعوا في أذهانهم أن القيادة فن وذوق وأساسها احترام الآخرين.
خالد يوسف الدشتي

اقرأ أيضا