الاتحاد

الاقتصادي

5,7% ارتفاع أسعار الأسهم السعودية


الرياض ـ رويترز: اختتمت الأسهم السعودية أسبوع التعاملات الماضي مرتفعة اكثر من خمسة في المئة بفضل نتائج قوية لنصف العام من عملاق البتروكيماويات 'سابك'، وحذر محللون بالسوق من ان عمليات بيع لجني الارباح قد تسبب تقلب الاسعار في المستقبل القريب·
وارتفع المؤشر الرسمي للسوق السعودية أكبر أسواق الاسهم في العالم العربي في نهاية معاملات الاسبوع 5,7 في المئة عن الاسبوع الماضي الى 12876 نقطة· وفاقت الاسهم الرابحة تلك الخاسرة بواقع 64 الى ،11 ولم يشمل التداول سهما واحدا· وقالت مؤسسة بخيت للاستشارات المالية ان اعلان سابك عن زيادة قدرها 84 في المئة في ارباح نصف العام الى 9,83 مليار ريال (2,62 مليار دولار) ساعد على ايقاف هبوط حاد مضى عليه اربعة اسابيع في السوق· وختم سهم سابك تعاملات الاسبوع على 1290 ريالا مرتفعا تسعة في المئة· واشارت مؤسسة بخيت الى ان السوق قد تشهد بعض التقلبات خلال الاسابيع القليلة المقبلة من جراء عمليات بيع لجني الارباح في بعض الاسهم الاستثمارية في اعقاب الزيادات الكبيرة في اسعارها في الاونة الاخيرة· وقالت ان الاسهم المقومة باعلى من قيمتها من المتوقع ان تشهد حركة تصحيح حادة قريبا·
وعوضت السوق جزءا كبيرا من الخسائر التي سجلتها الاسابيع الماضية بلغت نسبتها حوالي 16 في المئة من القيمة السوقية للاسهم المتداولة، واعتبر مراقبون اسبوع التداول الحالي نقطة تحول للسوق التي شهدت تطورا مهما بعد تجاوز مؤشرها مستوى 12750 الذي ظل ثابتا مدة طويلة ليحقق المؤشر بهذا الاداء القوي ارتفاعا نسبته 56,9 في المئة منذ بداية العام الحالي·
وعزا عضو جمعية الاقتصاد السعودية الاستاذ تركي فدعق انتعاش السوق إلى ثلاثة عوامل رئيسية في مقدمتها نمو ارباح الشركات الصغيرة إلى جانب النتائج القياسية والجيدة للبنوك السعودية فضلا عن النتائج المالية للشركات المدرجة في السوق، وقال فدعق ان هذا الاداء يعزز التوقعات بمزيد من الارتفاع للاسهم السعودية مشيرا الى ان السوق بدأت تؤسس لمرحلة جديدة من النمو خلال ما تبقى من النصف الثاني من العام الجاري·
واشار الى ان اسعار بعض الشركات الرئيسية في البورصة مثل شركة الاتصالات مازالت مرشحة للمزيد من الارتفاع فيما يرى مراقبون ان شركة سابك التي تمثل 9ر27 في المئة من قيمة السوق تتجه لتأسيس مرحلة جديدة من الارتفاع لسعر سهمها، وقال فدعق ان السوق السعودية تشهد عمليات تصحيح صحية او عمليات تصحيحية لالتقاط الانفاس قبل نهاية العام لكن ذلك لن يحول من دون ارتفاع القيمة السوقية للأسهم السعودية· واضاف ان السيولة العالية وعدم توافر ادوات استثمارية اخرى هي عوامل اضافية تدعم توقعات الارتفاع·
من جهة اخرى ووفقا لتقرير اصدره مركز بخيت للاستشارات المالية فقد ارتفعت قيمة التداول السوقي الاسبوع الماضي حيث بلغت 7ر57 مليار ريال مقابل 7ر41 مليار ريال للاسبوع الماضي، واستحوذت أسهم 'الشركة السعودية للصناعات الأساسية' لهذا الأسبوع على أعلى نسبة من التداول في السوق بنسبة بلغت 18 في المئة وتعقبها على التوالي أسهم 'الشركة السعودية للكهرباء' بنسبة 6 في المئة وأسهم 'شركة القصيم الزراعية' بنسبة 5 في المئة· وارتفعت ايضا أسعار أسهم 64 شركة فيما تراجعت أسعار أسهم 11 شركة واستقر سعر سهم شركة واحدة وبالنسبة لأكبر عشرة أسهم ممتازة فقد كان أعلى ارتفاع لسهمي 'البنك السعودي البريطاني' بنسبة 1ر17 في المئة والشركة السعودية للكهرباء بنسبة 1ر11 في المئة ولم تسجل الأسهم الممتازة الباقية اي انخفاض·
وتوقع مركز بخيت للاستشارات بأن يشهد السوق السعودي تذبذبا محدودا خلال الفترة المقبلة نتيجة عمليات جني الارباح على بعض الاسهم الاستثمارية بعد ارتفاعها بقوة خلال الأيام السابقة، كما توقع ان تشهد اسهم المضاربة تصحيحا كبيرا في أسعارها بعد وصولها الى مستويات مرتفعة غير مبررة استثماريا واعتبر ان استمرار ارتفاع تلك الأسهم عشوائيا سيشكل عامل مخاطرة على اجمالي سوق الأسهم·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر قانوناً بضم «التنظيم العقاري» لـ«أراضي وأملاك دبي»